مقتل سبعة جنود في اشتباكات مع الحوثيين بصعدة..وبوادر الحرب السادسة تلوح في الأفق

الجمعة 24 يوليو-تموز 2009 الساعة 09 مساءً / صعدة- مأرب برس- خاص:
عدد القراءات 13646

قتل سبعة من الجنود, وأسر وأصيب, عددا آخر , في هجمات متفرقة نفذها أتباع الحوثي- يومي الخميس والجمعة - ضد مراكز وأماكن لتواجد الجيش في محافظة صعدة.

وذكرت معلومات حصلت عليها " مأرب برس " أن حملة عسكرية مكونة من دبابات ورشاشات يصحبها آلة شيول يضع المطبات على الطريق لسدها- توجهت, فجر اليوم الجمعة إلى منطقة آل خميس في الخط الرئيسي بين صعده وضحيان, وأن الجيش حاول التمركز في, مما تسبب في اندلاع مواجهات عنيفة بين الطرفين .

وجاء في تلك المعلومات أن المواجهات العنيفة بين أتباع الحوثي ووحدات الجيش حالت دون تقدم الدبابات والأطقم العسكرية, وتعطيل الشيول.

فيما قال مصدر حوثي لمأرب برس ان عناصرهم تمكنوا من تفجير دبابة, وتهريب اثنتان إلى صعده, واحراق الشيول بينما لجاء الجنود إلى عمارة العويري ليحاصرهم الحوثيون, مما أدى إلى اسر احد الجنود, ،رافضاً الإفصاح عن عدد الإصابات في أفرادهم.

فيما قال مصدر عسكري :"أن "اشتباكات حصلت أمس الخميس واليوم (الجمعة) في ( المهاذر وكتات ) في صعدة بعد أن هاجم متمردون حوثيون مراكز للجيش فيها".

مؤكدا أن الاشتباكات "أسفرت عن مقتل سبعة عسكريين , وإصابة آخرون بجروح, بينما تم اسر آخرين", دون أن يحدد المصدر عدد الجرحى والأسرى.

وكان موقع سبتمبرنت أعلن أمس الأول الأربعاء, أن متمردين حوثيين نصبوا كمينا لمركبة عسكرية في صعدة , أسفر عن مقتل ضابط يمني وإصابة اثنين من مرافقيه بجروح.

الجدير بالذكر ان المواجهات بين الجيش والحوثيين زادت في الفترة الأخيرة بعد هدوء نسبي لمدة تقارب العام،وتحديداً منذ إعلان رئيس الجمهورية انتهاء الحرب في صعدة، ويعتبر الكثير من المراقبون ان هذه المصادمات المسلحة هي تمهيداً لحرب سادسة قد تشمل مناطق ومحافظات عدة، تتجاوز تلك التي شهدت معارك الحرب الخامسة.

وكان الحوثي قد اعلن بداية الأجازة الدراسية للعام الحالي تدشينه عدة مراكز الصيفية في عدد من محافظات الجمهورية وتحدث عن اقامتها في محافظات ( صعدة ، الجوف ، صنعاء ، حجة ) ومناطق اخرى، وقد اقام تلك المراكز في عدد من مديريات تلك المحافظات وزاد عليها بإقامة مركز بمديرية مجزر محافظة مأرب.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن