أول سعودية تمنح رخصة قيادية تعمل حادث سير وهكذا بررت فعلتها

الإثنين 11 يونيو-حزيران 2018 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3844

تداول مغردون وناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر سيدة قالوا إنها أول من حصلت على رخصة قيادة في المملكة وهي تحكي تفاصيل اصطدام سيارتها بحادث سير.

وألقت السيدة، التي بدت متوترة وهي تحكي تفاصيل الحادث، باللوم على قائد السيارة التي صدمها من الخلف.

وواصلت السيدة روايتها للحادث بينما كانت تنتظر إجراءات شرطة المرور التي كانت تبدو سياراتها موجودة في مكان الحادث.

وقالت متوترة: «حاسة إني هموت في رمضان، أنا نفسي أموت في رمضان بس ما بدي يكون في حادث».

ونشرت وسائل الإعلام السعودية الأسبوع الماضي صورة السيدة السعودية وهي تتسلم رخصة القيادة، وذلك بعد أن استبدلت رخصة قيادتها الدولية بالرخصة المحلية التي بدأت السلطات منحها للنساء اعتبارا من بداية الأسبوع الماضي، قبل أقل من ثلاثة أسابيع من بدء تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة.

وجاء ذلك تطبيقا للمرسوم الملكي الذي أصدره العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، في 26 سبتمبر/أيلول 2017، وسمح بإعطاء رخص للنساء لقيادة السيارات لأول مرة منذ عقود.

وتم تأسيس مدارس لتعليم قيادة السيارات خاصة بالنساء في خمس مدن في أنحاء المملكة.

وأعلنت الرياض في مايو/أيار الماضي 24 يونيو/حزيران موعدا لبدء تطبيق القرار.

والسعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع المرأة من قيادة السيارة.

ويقول مؤيدو القرار إن السماح للمراة بقيادة السيارة يشكل أحد أعمدة حملة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في السعودية التي يقودها ولي العهد «محمد بن سلمان» الذي أجرى في الآونة الأخيرة جولة عالمية تهدف إلى تغيير صورة المملكة كدولة تطبق تشريعات متشددة.

لكن حملة الإصلاح هذه قوبلت بالتشكيك مؤخرا مع إعلان السعودية إلقاء القبض على 17 شخصا، بينهم ناشطات دافعن لزمن طويل عن حق المرأة في قيادة السيارة، بتهمة العمل على «النيل من أمن واستقرار المملكة»، وندد ناشطون بما اعتبروه حملة قمع تأتي قبل أسابيع من نهاية الحظر على قيادة النساء للسيارات.