سنغافورة تحتضن قمة تاريخية بين ترمب وكيم جونغ

الأحد 10 يونيو-حزيران 2018 الساعة 10 مساءً / مأرب برس -متابعات
عدد القراءات 1401

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى قاعدة "بايا ليبار" الجوية في سنغافورة استعدادا للقمة التاريخية التي يعقدها مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بعد غد الثلاثاء حول مستقبل ترسانة بيونغ يانغ النووية.

وكان كيم جونغ الذي سبق ترامب في الوصول إلى سنغافورة قد التقى رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ وعقد معه مباحثات ثنائية. 

وعن قمة الثلاثاء قال الزعيم الكوري الشمالي "إذا نجحت القمة فستدخل جهود سنغافورة التاريخ"، مشيدا بـ"القرار الشجاع والمثير للإعجاب" باستضافتها.

وسيلتقي ترامب البالغ من العمر 71 عاما وكيم الذي يصغره بأكثر من 30 عاما في فندق فخم بسنغافورة الثلاثاء.

وتطالب واشنطن بنزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية بشكل كامل ويمكن التحقق منه وبما لا عودة عنه.

وكانت كوريا الشمالية تبرر سعيها لتطوير برنامجها النووي بضرورة مواجهة التهديد الأميركي.

وتحدثت واشنطن عن احتمال التوصل إلى اتفاق مبدئي لوضع حدّ للحرب الكورية. وقد انتهت الحرب الكورية (1950-1953) بهدنة وليس بمعاهدة سلام، مما يعني أن الكوريتين لا تزالان في حال حرب.

وقبل مغادرته كندا، أعرب ترامب السبت عن تفاؤله إزاء قمة الثلاثاء التي يأمل في أن تكون علامة فارقة في عهده الرئاسي. وقال "أشعر أن كيم جونغ أون يريد أن يفعل شيئا رائعا لشعبه، ولديه هذه الفرصة".

واعتبر أن القمة "فرصة فريدة لن تتكرر أبدأ".  

وفي وقت سابق تحدث ترامب عن احتمال دعوة الزعيم الكوري الشمالي إلى البيت الأبيض إذا كان اللقاء الأول جيدا.