السيول تكشف عن موقع اثري بسيئون

الإثنين 10 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 الساعة 05 صباحاً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 8296

اكتشف عدد من مواطني منطقة بور بمديرية سيئون محافظة حضرموت "شرق اليمن "آثاراً قديمة لمدينة تحت الرمال بدت أطرافها العلوية تظهر من جراء جرف السيول للتربة التي عليها والتي تستعمل كمزرعة لأحد المواطنين.

وقال موقع محافظة حضرموت الالكتروني ان المنطقة تبدو وكأنها مدينة كبيرة , ففيها آثار الحياة القديمة واضحة ومتناثرة في الموقع , حيث كانت الأواني المنزلية الخزفية القديمة التي يتم استخدامها في البيوت الطينية قديما مثل " الحرى , والزير , والمرهي والعالي وغيرها كثير " ناهيك عن بقايا هياكل عظمية بشرية وبعض الجماجم , .

وأضاف الموقع أن الأيادي العابثة طالت المنطقة الاثرية خلال يومين فقط من اكتشفاها .

مدير مكتب الآثار والمتاحف بالوادي والصحراء عبدالرحمن حسن السقاف أكد ان فريق متخصص باشر النزول إلى الموقع لحصر الموجودات واخذ عينة من العظام والجماجم لمعاينتها في مختبر الآثار بالعاصمة صنعاء.

مشيرا إلى انه تمت التحركات بشان التدابير الأمنية للموقع وحفظ ما يحتويه من مدّخر عريق من عهد الأجداد القدماء.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار