الفريق محسن لولد الشيخ : حل سياسي طبقا لثلاث مرجعيات والا فإننا نخوض حربا دفاعية فرضت علينا
مأرب برس -تغطيات
الخميس 18 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 08 مساءً

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح في لقائه اليوم بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ دعم الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية لجهود السلام المبني على المرجعيات.

 

وجرى خلال اللقاء مناقشة المستجدات والتطورات على الساحة الوطنية وعدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بتحقيق السلام.

وأشاد نائب الرئيس بالأدوار الأممية ومساعي ولد الشيخ في إيجاد حل سياسي يكفل حقوق اليمنيين التي تضمنتها المرجعيات الثلاث والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢١٦، مؤكداً بأن القيادة السياسية والحكومة متمسكون بهذه المرجعيات في ظل خوض اليمنيين بقيادة الشرعية حرباً دفاعية فرضها علينا الانقلابيون.

 

وأطلع نائب الرئيس المبعوث الأممي على المستجدات الميدانية والسياسية والأوضاع التي يعيشها أبناء الشعب اليمني جراء الانقلاب وما تعرض له كوادر حزب المؤتمر الشعبي العام كبقية منتسبي الأحزاب والمكونات السياسية والمجتمعية من انتهاكات أعقبت مقتل الرئيس السابق، مؤكداً حرص الشرعية وسعي الحكومة للتخفيف عن المواطنين وتثبيت الأوضاع وإعادة الإعمار.

 

من جانبه عبر المبعوث الأممي عن سعادته بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار تبادل الأفكار حول السلام والفرص المتاحة، مجدداً التأكيد على حرص الأمم المتحدة على مصلحة اليمنيين ورفع المعاناة عنهم وحقن دمائهم بإحلال السلام الدائم والعادل.

 

حضر اللقاء نائب المبعوث الاممي إلى اليمن معين شريم.

قناتنا في تليجرام 

https://telegram.me/marebpress1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال