بعد البحرين والسعودية.. الكويت تدعو رعاياها إلى مغادرة لبنان «فوراً»
مأرب برس - وكالات
الخميس 09 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 10 مساءً

دعت وزارة الخارجية الكويتية، اليوم الخميس، كافة رعاياها المتواجدين حاليا في لبنان إلى "المغادرة فورا".

وتكون بذلك الكويت ثالث دولة خليجية تدعو رعاياها إلى مغادرة لبنان بعد السعودية والبحرين.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" عن مصدر مسؤول في الوزارة ( لم تذكر اسمه) إنه: "نظرا إلى الأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان وتحسبا لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع وحرصا على أمن وسلامة مواطنينا فإننا نطلب من كافة المواطنين الكويتيين المتواجدين حاليا في لبنان إلى المغادرة فورا."

ودعا المصدر "المواطنين إلى عدم السفر إلى لبنان".

وأعرب عن تمنياته " للأشقاء في لبنان تجاوز هذه المرحلة الصعبة بما يحقق أمنهم واستقرارهم."

ودعا المصدر ‏المواطنين الكويتيين إلى الاتصال في سفارة دولة الكويت على هاتف الطوارئ في حال حاجتهم إلى أي مساعدة.

وتأتي هذه الدعوة بعد ساعات من دعوة السعودية، رعاياها في لبنان إلى مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة، ونصحت المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية.

كما سبق أن دعت البحرين الأحد الماضي جميع مواطنيها الموجودين في لبنان، إلى مغادرتها فورًا، وجددت دعوتها بعدم السفر لها نهائيًا.

وتأتي تلك الدعوات للمغادرة في أعقاب توتير متزايد في العلاقات السعودية اللبنانية، ووسط مخاوف من تداعيات، الاستقالة التي أعلنها سعد الحريري، على البلاد.

والسبت الماضي أعلن الحريري استقالته من منصبه، عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعًا قراره إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال