الحكومة تشدد على ضرورة رفع الحس الأمني ومطاردة الإرهابيين وداعش يتبنى هجوم خور مكسر

الأحد 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - عدن
عدد القراءات 1604

قالت الحكومة اليمنية انها ماضية في الحرب على الإرهاب بعد ساعات من هجومي إرهابي استهدف مبنى البحث الجنائي وتبناه داعش بحسب بيان منسوب له.


وأكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن الحكومة ماضية في استئصال بؤر الإرهاب والتطرف وستعمل على تجفيف منابعه، مشدداً على ضرورة رفع الحس الأمني ومطاردة الخلايا الإرهابية التي تحاول العبث بأمن واستقرار المواطن.


جاء ذلك خلال اتصالاً هاتفياً أجراه،اليوم الأحد، مع القائم بأعمال محافظ عدن أحمد سالمين، للاطلاع على تفاصيل الحادث الإرهابي الذي استهدف مبنى البحث الجنائي في مديرية خور مكسر.


وشدد رئيس الوزراء خلال الإتصال أن هذه العمليات لن تثني الحكومة في القضاء على هذه الخلايا ومطاردتها أينما وجدت.


وقال " ونحن نعزي أنفسنا بهذا الحادث الإرهابي الذي تجرد مرتكبوه عن كل القيم وتعاليم ديننا الإسلامي السمحاء من خلال قتل واستهداف النفس التي حرم الله وسعيهم في الأرض فساداً، لنعبر عن أحر تعازينا ومواساتنا لأسر الشهداء سائلين الله العلي القدير أن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى، موجهاً وزارة الصحة بسرعة علاج المصابين وتقديم العناية اللازمة لهم".
ودعا بن دغر أبناء عدن وباقي المحافظات إلى ضرورة التكاتف والتعاون والوقوف إلى جانب الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ونبذ العنف والتطرف والإرهاب للوصول بالوطن إلى بر الأمان ومواجهة كل من تسول له نفسه بالنيل من أمنه واستقراره.. لافتاً إلى أن مواجهة الإرهاب مسؤولية مشتركة على الجميع وتبدأ من الأسرة والمسجد والمدرسة.


من جانبه أكد القائم بأعمال محافظ عدن أن قيادة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية لن تألوا جهداً في القيام بواجبها المنوط بها مهما كانت العوائق والظروف، وأن الوطن يستحق التضحية من قبل الجميع.


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن