اندلاع معارك ضارية غربي شبوة ومصدر عسكري يؤكد: ساعة الحسم تقترب والمليشيا بأضعف حالاتها

الخميس 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - شبوة
عدد القراءات 1930

اندلعت، اليوم الخميس، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني، من جهة، ومليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من جهة أخرى، في مواقع متفرقة غربي محافظة شبوة، جنوبي شرق البلاد، وسط غارات مكثفة استهدفت مواقع المليشيات.

وبحسب ما أورده موقع الجيش اليمني "سبتمبر نت" فإن رجال اللواء21ميكا في الجيش الوطني، نفذوا هجوما عنيفا على مواقع المليشيا الانقلابية بوادي الحريم، في منطقة الصفراء، بمديرية بيحان.

وتزامن ذلك مع قصف مدفعي لقوات الجيش الوطني، استهدف مواقع متفرقة للمليشيا الانقلابية بذات المنطقة.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع متفرقة تتمركز فيها المليشيا الانقلابية في منطقتي الأجوره، وحيد بن عقيل، غربي مديرية عسيلان.

وبحسب الموقع أسفرت المواجهات والقصف الجوي والمدفعي عن سقوط قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي وصالح.

إلى ذلك، نقل موقع "سبتمبر نت" عن قيادي ميداني في الجيش الوطني قوله إن المليشيا الانقلابية أصبحت في أضعف حالتها المعنوية والقتالية، مؤكداً أن ساعة حسم المعركة تقترب.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن