سقوط عشرات القتلى وتصعيد عسكري على الشريط الحدودي مع السعودية مصحوب بـ غارات جوية

الخميس 19 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2221


وصل التصعيد العسكري على الشريط الحدودي مع السعودية إلى ذروتة وكذا جبهات القتال الداخلية في تعز والجوف ومارب والبيضاء.
وقالت مصادر من أطراف الاحتراب، إن 50 قتيلا على الأقل سقطوا بمعارك عنيفة وقصف مدفعي وصاروخي متبادل بين القوات السعودية والشرعية من جهة، والحوثيين وقوات المخلوع من جهة ثانية على طول الشريط الحدوي الغربي .

مصادر سعودية ويمنية حكومية متطابقة، أفادت بمقتل 20 مسلحا من جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق بكمين أثناء محاولة تسلل لمقاتلي الجماعة قبالة منطقة نجران الحدودية مع اليمن.

كما أفادت مصادر سعودية بمقتل 27 حوثيا آخرين بمعارك وغارات جوية لمقاتلات التحالف على الحدود مع منطقتي جازان وعسير جنوبي غرب السعودية .

في الأثناء تبنى الحوثيون سلسلة هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي على مواقع حدودية سعودية في نجران وجازان وعسير.
هذا وتواصل فرق هندسية متخصصة نزع عشرات الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها الحوثيون وراءهم في قرية "الحثيرة" جنوبي منطقة جازان، التي أعلنت قوات التحالف استعادتها في وقت سابق، ضمن عملية عسكرية كبيرة لتأمين الحدود الجنوبية السعودية، أسفرت حتى الآن عن مقتل واصابة المئات بينهم مدنيون، و55 قتيلا على الأقل من القوات السعودية.

وتدخل الطيران الحربي خلال الساعات الأخيرة بشن أكثر من 30 غارة جوية على طول الشريط الحدودي مع السعودية .


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن