الطلاب اليمنيون في تركيا «يتوحدون» بوضع خطط لنهضة بلادهم
مأرب برس - وكالات
الأربعاء 20 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 08 مساءً

قال محمد الفقيه، رئيس "ملتقى نهضة وطن"، الذي يعقده الاتحاد العام للطلاب اليمنيين في تركيا، إن أبرز ما رشح في الملتقى، هو سعي الطلاب بوحدتهم إلى وضع خطة للنهوض ببلادهم.

وأضاف الفقيه، في حوار مع الأناضول باليوم الثاني للملتقى، المنعقد بمدينة يالوفا جنوب شرق إسطنبول، إن أبرز أهداف الملتقى هو بث روح الوحدة بين الطلاب اليمنيين بتركيا، والذين يبلغ عددهم نحو 1500 طالب، بمختلف اتجاهاتهم وتياراتهم، والاستفادة من الطاقات الموجودة لديهم.

ولفت إلى أن فعاليات الملتقى، التي تضم ندوات ومحاضرات، جاءت بعد انسداد الأفق، بسبب الوضع الذي يعيشه اليمن، وكسر حالة الجمود فيها، بمبادرة تستهدف جمع الطلاب، وتفعيل أفكارهم.

وحول أبرز ما تم الوصول إليه، بعد اقتراب المؤتمر من نهايته، غداً الأربعاء، أوضح أنه تم تشكيل 5 وحدات عمل رئيسية، وهي الطب والعلوم الصحية، الهندسة وتقنية المعلومات، الإدارة والعلوم الاقتصادية، العلوم السياسية والعلاقات الدولية، إلى جانب وحدة الإعلام والسينما.

وأضاف أن الوحدات اجتمعت في ورش عمل ودورات مكثفة لإنتاج مشاريع مجتمعية لخدمة اليمن مستقبلا، وأنتجت كل وحدة نحو 9 مشاريع كبيرة قابلة للتنفيذ، وقدمت أفكارا جميلة، وتستمر المشاريع حتى يتخرج الطلاب في جامعاتهم.

وبين أن هناك 10 مشرفين على المشاريع متخصصين بإنتاج المشاريع في كل الوحدات، بمعدل مشرفين لكل وحدة بحسب التخصص، وهؤلاء يدربون الشباب على التعديل والتنقية ومن ثم الاختيار.

وعن مصير هذه المشاريع كشف الفقيه أن الكثير من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية باليمن والدول العربية ومن تركيا كذلك، تواصلت مع إدارة الملتقى لتبني هذه الوحدات والمشاريع، ونسعى لدراسة كافة الخيارات والشروط والعروض المقدمة لاحقاً.

وأردف أن الملتقى عكف على كشف المواهب الفردية والجماعية بين الطلاب، من أجل صقلها وتنميتها لتصبح منتجة مستقبلًا، وكل في تخصصه.

أما عن النتائج الأولية للملتقى، فقال الفقيه إن "هناك مجموعة مشاريع بالفعل تم تصميمها، وهي المكسب الأول، ولكن هناك مكاسب أخرى لا تقل أهمية عنها، وأهمها الجو العام بين الطلاب".

وشرح ذلك موضحًا "عملنا على إزالة الحواجز بين الطلاب، من أجل مزيد من التعاون، وفتح آفاق بعدية للتميز والإبداع".

وختم مبينًا أن "الجلسة الختامية للملتقى، والتي ستعقد غداً الأربعاء، ستشهد الكشف عن المشاريع، وتكريم المتفوقين والخريجين من أجل فتح آفاق للحصول على فرص لاستكمال تعليمهم في تركيا، وستشهد الجلسة الختامية حضورًا رسميًا يمنيًا وتركيًا.

وانطلقت، الإثنين، فعاليات "ملتقى نهضة وطن"، وهو المؤتمر الأكبر للطلاب اليمنيين في تركيا، بتنظيم من "الاتحاد العام للطلاب اليمنيين"(أهلي)، بمحاضرات وندوات عديدة.

وبدأ الملتقى في مدينة "يالوفا" جنوب شرق إسطنبول، بالنشيد الوطني اليمني، تلاه كلمة ترحيبية لرئيس الملتقى محمد الفقيه، وتوضيح خطة لفعاليات الملتقى الذي يستمر 3 أيام.

وتلا ذلك محاضرة بعنوان "بناء الفكر النهضوي" لسعد الكبيسي، ومحاضرة "الشباب والطلاب رافعة نهضوية.. نعم.. ولكن" لعبد الحليم زيدان، لتعقبها دورة "فكرة ومشروع" وهي أولى الدورات التخصصية.

وتواصلت الفعاليات، اليوم الثلاثاء، عبر ورش عمل وخطابات الاتحاد، وواصلت الوحدات اجتماعاتها، كما شهدت الفعاليات نشاطات رياضية متنوعة.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة طلابنا
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال