بعد صاروخ بيونغ بانغ.. واشنطن وسول تجريان عملية مشتركة

الخميس 31 أغسطس-آب 2017 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - العربية نت
عدد القراءات 3026

أجرت قاذفتان نوويتان أميركيتان عملية مشتركة مع مقاتلات من سلاح الجو الكوري الجنوبي، الخميس، وذلك بعد يومين من إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً حلق فوق اليابان، وفق وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وذكرت يونهاب أن أربع مقاتلات شبح أميركية من طراز إف-35 بي شاركت في العملية.

وكان مجلس_الأمن_الدولي قد عبّر عن "إدانته الحازمة" لإطلاق كوريا_الشمالية، الثلاثاء، صاروخاً باليستياً حلّق فوق اليابان، وذلك في بيان وافق عليه بالإجماع الأعضاء الـ15 بالمجلس، إثر اجتماع دام 3 ساعات. ووصف مجلس الأمن إطلاق الصاروخ بالتهديد الشائن، مطالباً كوريا الشمالية بوقف تجاربها الصاروخية وبرامجها النووية.

وطلب البيان "من جميع الدول الأعضاء التطبيق الحازم والكامل" لقرارات الأمم المتحدة، ومن بينها تلك التي تفرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية. كما أكد المجلس من جديد التزامه بإيجاد حل سلمي ودبلوماسي وسياسي للأزمة مع كوريا الشمالية.