خلافات الأمة مستمرة حول رؤيته
العالم الشيعي فضل الله استند إلى الحسابات الفلكية..علماء السعودية يرفضون فتوى الحساب الفلكي..الجوبي : آخر رؤية لقمر شعبان فجر الجمعة القادمة
مأرب برس - متابعات
الإثنين 25 أغسطس-آب 2008 الساعة 09 مساءً

توقع عالم الفلك اليمني أحمد محسن الجوبي أن فجر يوم 29 أغسطس 2008 الجمعة القادمة آخر رؤية لقمر شعبان 1429ه.

ووفقا للجوبي أنه يستمر في الظهور ساعة ثم بعدها يستمر لمدة يومين ونصف حتى يغرب هلال رمضان بعد غروب شمس 31أغسطس.

من جانبه أعلن المرجع الديني اللبناني الشيعي العلامة محمد حسين فضل الله، أن الاثنين المقبل هو أول أيام شهر رمضان عند المسلمين في مختلف أنحاء العالم وفق الحسابات العلمية الفلكية.

وقال المرجع الديني، الذي يتخطى نفوذه لبنان، في بيان أصدره الاثنين 25-8-2008 إنه "ثبت لدينا بالموازين الشرعية الاجتهادية أن أول أيام شهر رمضان المبارك هو يوم الاثنين الأول من شهر سبتمبر/أيلول, وذلك في كل انحاء العالم, واستنادا الى حسابات أهل الخبرة الدقيقة لإمكانية رؤية الهلال".

ومنذ بضع سنوات يعلن فضل الله مسبقا موعد بداية شهر الصوم وعيد الفطر الذي يلي انتهاءه استنادا لهذه القواعد العلمية. أما سائر الشيعة، كما المسلمون السنة، فما زالوا يعتمدون التماس الهلال بالعين المجردة طبقا للتقاليد لتحديد هذه المواعيد.

هذا ورفضت هيئة كبار العلماء في السعودية اعتماد الحساب الفلكي في رؤية دخول الأشهر القمرية، واعتبرته بأنه لا يشكّل أساسا مقبولا لتحديد صيام شهر رمضان المبارك وفطره. وجاءت الفتوى بعد سلسلة اجتماعات مكثفة عقدتها الهيئة لبحث إمكانية التنسيق بين الرؤية الشرعية والمراصد الفلكية، لتحديد غرّة رمضان المقبل، وبعد النقاش تم الإجماع على اعتماد الرؤية لدخول الأشهر.

وقد وافق ثلاثة أعضاء في هيئة كبار العلماء على الحساب الفلكي، فيما أجمع بقية الأعضاء على وجوب رؤية الهلال.

وقال رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أن "علماء الأمة المحمدية أنكروا على القائل بالحساب، ورأوا أنه قول شاذ لا اعتبار له"، بحسب ما نقلته صحيفة "المدينة" السعودية في عددها الصادر يوم الجمعة الماضي..

وأكد مفتي السعودية أن " الحساب الفلكي لا قبول له في شرعنا، وشيخ الإسلام ابن تيمية له رسائل فى ذلك موضحا أن بلادنا تسير على هذا المنهج، فمجلس القضاء الأعلى يعلن عن تحري رؤية هلال شهر رجب وشعبان ورمضان وشوال والقعدة والحجة، فتأتيه الرؤية الواضحة بل يراه في بعض الأعوام عشرات كما في العام الماضي، والحمد لله صومنا على حق، وفطرنا على حق، وحَجُّنا على حق".

وكان الشيخ صالح الفوزان، عضو اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية، وعضو هيئة كبار العلماء، قد أفتى بجواز الاستعانة بالمراصد والمكبّرات لرؤية هلال شهر رمضان المبارك، مؤكداً أن الرؤية الفلكية يصدق عليها حديث "صوموا لرؤيته".

وتأتي فتوى الفوزان بعد بدء هيئة كبار العلماء في السعودية "اجتماعات مكثفة"، لبحث إمكانية التنسيق بين الرؤية الشرعية والمراصد الفلكية، لتحديد غرّة رمضان القادم.

وأوضح أن "كل رؤية يجوز العمل بها، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته)، سواءً كانت رؤيته بالعين المجردة، أو المراصد".

هذا ولا تزال قضية الأهلة تثير خلافات دائمة بين الدول الإسلامية غالباً ما تكرسها التباينات الفقهية بين علماء الأمة الذين لم يتوصلوا إلى صيغة موحدة يتم بموجبها تحديد بدايات ونهايات الشهور الهجرية، وعادة ما يبرز الخلاف حول هذه القضية مع دخول وخروج شهر رمضان المبارك من كل عام..!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » الله يعين
      مسلم إذا كان علماء الامه يفكرون بهذه الطريقه فإننالاحقون بالغرب في ركب التقدم لا محاله واللبيب بالإشارة يفهم
      9 سنوات و شهر و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال