الولايات المتحدة تكشف عن خيارات لحل الازمة اليمنية وضرورة ايقاف الصورايخ الحوثية
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 19 إبريل-نيسان 2017 الساعة 09 صباحاً

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أمس أن بلاده تدفع نحو إجراء مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في اليمن «في أسرع وقت ممكن»، كما شدد على ضرورة أن «تتوقف» الصواريخ «الإيرانية» التي يطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية وتؤدي إلى سقوط مدنيين. وعلى الفور، رحبت الحكومة اليمنية بتصريحات ماتيس حول عقد مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في اليمن، مؤكدة أن أي خطوات قادمة للسلام يجب أن يكون فيها تدخل أممي لإلزام الانقلابيين بالسلام وفق القرار الأممي .2216
وقال ماتيس للصحافيين على متن الطائرة التي أقلته إلى السعودية في إطار جولة إقليمية إن «المحطة الأولي (للزيارة) هي المملكة العربية السعودية وهي الدولة التي تعد من أهم الدول الحليفة لنا منذ عام 1944 مع بداية العلاقة بين الرئيس والمصالح الأميركية». وأوضح أنه سيلتقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والكثير من المسؤولين السعوديين، لمناقشة الوضع الأمني وكيفية تعميق وتوسيع علاقاتنا الاستراتيجية معهم.
وفي رده على سؤال حول خطط الإدارة الأميركية لزيادة الدعم العسكري للتحالف الذي تقوده المملكة السعودية ضد الحوثيين في اليمن، قال وزير الدفاع الأميركي: «هدفنا هو إيجاد حل للأزمة في اليمن من خلال التفاوض تحت رعاية الأمم المتحدة ومحاولة حل هذه الأزمة سياسيا في أقرب وقت ممكن، فالمعركة مستمرة منذ فترة طويلة».
وشدد وزير الدفاع الأميركي على ضرورة وقف الصواريخ التي يطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية والتي تؤدي إلى وفاة عدد من الأبرياء، واصفًا تلك الصواريخ بأنها «إيرانية». وقال: «سنعمل مع حلفائنا وشركائنا لمحاولة جلب الأطراف إلى طاولة المفاوضات بوساطة الأمم المتحدة، ولا بد من وقف الصواريخ التي يزودها الإيرانيون للحوثيين لإطلاقها على السعودية». يذكر أن جولة ماتيس تشمل إضافة إلى السعودية زيارة مصر وقطر وإسرائيل وجيبوتي.
وقالت مصادر عسكرية في البنتاغون إن الإدارة الأميركية تدرس الخيارات للتعامل مع الوضع في اليمن، حيث تقود المملكة السعودية تحالفا لمكافحة تمرد الحوثيين الذين تدعمهم إيران. وأشارت المصادر إلى أن البنتاغون يدرس خيارات، منها زيادة العمليات الاستخباراتية وعمليات الاستطلاع والمراقبة إضافة إلى تقديم الدعم اللوجيستي لقوات التحالف، بما في ذلك عمليات التزود بالوقود للطائرات السعودية والإماراتية، إضافة إلى تعزيز العمليات ضد تنظيم القاعدة في اليمن وشبه الجزيرة العربية.
 وتابعت مصادرالبنتاغون بأن تنظيم القاعدة استغل حالة الصراع التي يشهدها اليمن في السيطرة على مناطق في جنوب
غربي اليمن لتدريب مقاتليه والتخطيط لهجمات ضد أهداف غربية. وقد شن البنتاغون حملات جوية باستخدام طائرات من دون طيار قامت بأكثر من 70 ضربة جوية ضد أهداف لتنظيم القاعدة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال