إيران تطلق قمرا صناعيا محليا الى الفضاء
مأرب برس
الأحد 17 أغسطس-آب 2008 الساعة 10 مساءً

أعلنت إيران الأحد أنها أجرت تجربة ثانية "ناجحة" لصاروخ "سفير"، الذي من المقرر أن يحمل القمر الصناعي "ميد" إلى الفضاء، وهو أول قمر صناعي محلي الصنع، من المتوقع أن يتم إطلاقه الأسبوع المقبل.

وجاء في بيان صدر عن قيادة القوات المسلحة، في العاصمة الإيرانية طهران، أنه "تم إطلاق الصاروخ بنجاح، وأفضى إلى بث الفرحة والسرور لدى أبناء الشعب الإيراني"، وفقاً لما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا."

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، قد أعلن في وقت سابق السبت، أن الجمهورية الإسلامية ستطلق أول قمر صناعي، محلي الصنع، إلى الفضاء الأسبوع المقبل.

في الغضون، هدد مسؤول عسكري بارز، بتوجيه ضربات مهلكة إلى أعداء الثورة الإيرانية، بحسب تقارير.

وقد جاء تصريح الرئيس الإيراني خلال مأدبة عشاء أقيمت على شرفه في مدينة إسطنبول بتركيا الجمعة، وفق ما نقلت "إرنا."

وتحدث نجاد عن التأثير الإيجابي للعقوبات الأميركية على بلاده، على مدى قرابة ثلاثة عقود، مؤكداً أن العقوبات دفعت بلاده نحو طفرات علمية وتقنية، كما أوردت الوكالة.

وشدد الرئيس أحمدي نجاد على ثبات الشعب الإيراني على مواقفه المشروعة وعدم التنازل عن حقوقه في استخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية.

كما تحدث عن إخفاق الولايات المتحدة في عزل بلاده.

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي أعلن منذ أكثر من أسبوع فرض عقوبات جديدة على إيران احتجاجاً على برنامجها النووي.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إن دول الاتحاد ستتشدد فيما يتعلق بمنح قروض عامة لمساعدة الشركات في تجارتها مع إيران، وسط معارضة روسية.

وستقوم دول الاتحاد الأوروبي بتفتيش الطائرات والسفن القادمة والمتجهة من وإلى إيران، وخصوصاً طائرات الشحن الإيرانية والخطوط البحرية الإيرانية، للتأكد من أنها لا تحمل مواد تنتهك الحظر المفروض على طهران، وفقاً للأسوشيتد برس.

وعلى صعيد متصل، شدد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية، اللواء محمد علي جعفري، أن قواته ستوجه ضربات مهلكة لأعداء الثورة في شمال غرب إيران الإسلامية، بحسب ما نقلت وكالة "فارس" شبه الرسمية.

و نقلت الوكالة عن جعفري قوله: "إن الأعداء وظفوا رساميل كثيرة للغاية للإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية المقدس في شمال غرب إيران، والحدود الغربية ولذا فإن قوات حرس الثورة تستفيد من القوى المحلية لإحباط مؤامراتهم في المنطقة."

وكان جعفري قد أعلن في مطلع أغسطس/آب الجاري عن ضم سلاح متطور جديد إلى ترسانة إيران العسكرية، قائلاً إنه يضع قطع "العدو" البحرية في مرمى نيران قواته.

وقال جعفري إن قواته أجرت اختباراً على السلاح المبتكر، ولم يكشف عن تفاصيل سوى أن مداه يفوق 300 كيلومتراً، وفق وكالة الأنباء الإيرانية، إرنا.

ونفى جعفري امتلاك أي من دول العالم لهذه التقنية العسكرية.

وفي السياق ذاته، قال قائد سلاح البحرية الإيراني، الأدميرال حبيب الله سياري الأحد إن القوة البحرية للجمهورية الإسلامية تراقب بدقة وعن كثب كافة التحركات في الخليج، بحسب "فارس."

وأكد سياري خلال تفقده قاعدة بحرية في مدينة "سيرجان" أن القوات الإيرانية "تحافظ على الحدود البرية والمائية للوطن تحت قيادة قائد الثورة الإسلامية - القائد العام للقوات المسلحة" وفق الوكالة.

(وكالات)

 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال