توجيه حكومي بـ تعشيب واحد من أقدم ملاعب كرة القدم في الوطن العربي
مأرب برس-عدن.
الأحد 26 فبراير-شباط 2017 الساعة 05 مساءً


وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم وزارتي المالية والشباب والرياضة بسرعة تعشيب ملعب الشهيد الحبيشي الواقع بكرتير عدن و تسليمه إلى إدارة نادي التلال مؤقتا لممارسة أنشطتهم الرياضية و إقامة البطولات المحلية.

 

وتعمل الحكومة الشرعية على تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، بمنح أولوية كبيرة للنشئ و الشباب باعتبارهم حجر الزاوية في عملية البناء و التنمية المستدامة لمستقبل اليمن الجديد، و انسجاما مع هذا التوجه صرفت الحكومة 12 تذكرة ذهاب وأياب للاعبي لمنتخب الشطرنج المشارك في البطولة بالهند.

 

كما وجه رئيس الوزراء بدعم الفرق المشاركة في البطولات الخارجية ودعم أندية عدن بــ 17 مليون ريال يمني ، اضافة إلى دعم الفرق المشاركة في البطولات الخارجية في اليمن خلال اليومين الماضيين بمبلغ عشرة مليون ريال وكذلك دعم أندية العاصمة المؤقتة عدن لممارسة أنشطتها الرياضة اليومية بمبلغ وقدرة (7،400،000) سبعة مليون وأربعمائة الف ريال يمني.

 

ويتضمن الدعم للأندية الرياضية بمحافظة عدن ممثلة بفريق التلال والوحدة والشعلة وشمسان والميناء والجلاء والمنصورة والنصر والروضة.

 

هذا و يعتبر ملعب الشهيد الحبيشي من أقدم ملاعب كرة القدم في الوطن العربي حيث تم بنائه في الثلاثينيات من القرن الماضي.
*الصورة لملعب الحبيشي 

ساهم معنا في نشر رابط قناة مأرب برس   على تليجرام      

  elegram.me/marebpress 1    

@marebpress 1    
 
نرحب بانضمامكم 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الرياضة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال