مراسلون بلا حدود : انتهاكات الحوثيون ضد الصحافة لا تعد ولا تحصى
مأرب برس - صنعاء
الجمعة 04 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 الساعة 04 مساءً

قالت منظمة مراسلون بلا حدود: " إن الانتهاكات ضد الصحافة في اليمن أصبحت لا تعد ولا تحصى منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء وأجزاء واسعة من البلاد ".

وأوضحت في تقرير لها أن مليشيا الحوثي اعتقلت العديد من الصحفيين واستولت على مباني بعض القنوات التلفزيونية .

وجاء في التقرير " بعد ثمانية أشهر فقط من سيطرة الحوثيين على العاصمة، سجلت نقابة الصحفيين اليمنيين ما لا يقل عن 67 حالة اعتداء على الصحفيين بهدف منعهم من القيام بعملهم كما تشهد السجون حالات تعذيب كثيرة، بحسب العديد من الشهادات .. أما حالات الاختطاف والاختفاء في صفوف الصحفيين فقد أصبحت لا تعد و تحصى".

وأضاف " أعلن زعيم الحركة عبد الملك الحوثي بشكل صريح حربًا مفتوحة على الإعلاميين ، الذين يعتبرون في رأيه أخطر من مقاتلي قوات التحالف العربي التي تقودها المملكة العربية السعودية في الصراع الذي تشهده اليمن حاليًا." 

واستشهدت بخطاب لزعيم الميليشيا الذي قال على قناة المسيرة في سبتمبر 2015 ان " المرتزقة العملاء من فئة الصحفيين والمثقفين و السياسيين أكثر خطرا على هذا البلد ".. في إشارة من المنظمة الى حجم الكراهية والتحريض على استهداف الصحفيين والمثقفين في اليمن. 

وأشارت منظمة مراسلون بلا حدود الى احتجاز ما لا يقل عن 13 من الصحفيين والمعاونين العاملين كرهائن لدى المتمردين في صنعاء من جميع وسائل الاعلام الناقدة للحوثيين.

وبحسب المنظمة فقد أثرت الانتهاكات المرتكبة على أيدي الحوثيين بشكل حاسم في ترتيب اليمن على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2016 الذي نشرته منظمة مراسلون بال حدود، حيث احتل اليمن المركز 170 من أصل 180 دولة.


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال