مليشيا الحوثي تفرض موعدًا لامتحانات جامعة الحديدة خلافًا لرغبة الطلاب

السبت 22 أغسطس-آب 2015 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-خاص.
عدد القراءات 6914


كشف مصدر في مجلس جامعة الحديدة أن الموعد الجديد الذي أقره المجلس لاختبارات الفصل الدراسي الثاني والموافق ٢٩ أغسطس، فرضته ميليشيات الحوثي خلافاً لرغبة الأغلبية من طلاب الجامعة وإدارة الكليات.

 

وأوضح المصدر أن ميليشيات الحوثي اقتحمت اجتماع مجلس الجامعة بشخص يدعى اسماعيل الوزير، وقام بتهديد أعضاء هيئة التدريس، بصورة مبطنة، بأن من لا يوافقهم فإنه يعرض مستقبله للخطر.

 

وأفاد المصدر أن أغلب طلاب وطالبات الجامعة مع تأجيل الاختبارات نظراً للظروف الأمنية والاقتصادية التي تمر بها المحافظة.

 

وأضاف المصدر أن ما نسبته "90% من أعضاء هيئة التدريس لا يوافقون على إقامة الامتحانات حالياً، ومثل تلك النسبة في عمادة ومجالس الكليات يرون أن التأجيل أفضل.

 

إلى ذلك، علل المصدر أن إصرار ميليشيات الحوثي على إقامة الاختبارات الآن هو محاولة لإثبات أن الوضع الأمني في الحديدة مستتب ولا داعي للتأجيل أكثر من ذلك.

 

وكانت كليات التربية، التجارة، الآداب، الطب، البحار، والفنون مع تأجيل الاختبارات حيث أوصى مجالس أغلبها بإقرار 10 أكثوبر موعداً لإقامتها.

 

يجدر الإشارة إلى أن سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية في الحديدة سيما بعد استهداف التحالف لمبنى هيئة تطوير تهامة المجاور للجامعة أجبر الطلاب وعمادات الكليات على تأجيل الاختبارات حتى تحسن الأوضاع.