صحفيات بلا قيود تدين قتل الصحفيين قابل والعيزري وتستنكر استخدام المختطفين كدروع بشرية
مأرب برس-صنعاء.
الثلاثاء 26 مايو 2015 الساعة 07 مساءً


أدانت منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات جريمة قتل الصحفيين عبدالله قابل مراسل قناة بلقيس ويوسف العيزري مراسل قناة سهيل في محافظة ذمار بعد اختطافهم واحتجازهم من قبل مليشيات جماعة الحوثي في أماكن معرضة لقصف قوات التحالف العربي بتاريخ 20-5-2015م.

واستنكرت المنظمة في بيان صحفي استخدام الصحفيين كدروع بشرية في سابقة خطيرة تصنف ضمن جرائم الحرب .

واعتبرت المنظمة ما حدث من عملية قتل للصحفيين قابل والعيزري جريمة بحق الإنسانية وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان ومحاولة بشعة لإسكات الحقيقة التي يعمل الصحفيين لنقلها للجمهور.

كما تعبر المنظمة من قلقها البالغ من تزايد المخاطر التي تواجه الصحفيين والإعلاميين الذين يعملون في بيئة غير أمنة.

وإذ تحمل المنظمة مليشيات جماعة الحوثي المسئولية الكاملة ,فانها تؤكد على ضرورة تقديم مرتكبي تلك الجريمة الى المحاكمة لينالوا جزائهم الرادع.

وتدعو منظمة صحفيات بلا قيود كافة منظمات المجتمع المدني والحقوقي المحلية والدولية وكل المؤسسات والمنظمات التي تعنى بحقوق الصحفيين والإعلاميين وعلى رأسها نقابة الصحفيين اليمنيين والاتحاد الدولي للصحفيين بتحمل مسئولياتهم تجاه استهداف الصحفيين والإعلاميين.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال