صروح للتنمية تطلق مشروع رحماء للتوعية بأهمية التكافل وتقديم المساعدات للمحتاجين
مأرب برس-خاص.
الجمعة 08 مايو 2015 الساعة 05 مساءً


تعكف مؤسسة صروح للتنمية الاجتماعية على العمل في مشروع حملة رحماء للتوعية أهمية التكافل الاجتماعي و التراحم

وتهدف الحملة بحسب المؤسسة الى التوعية بمفهوم التراحم الاجتماعي وإيجاد متطوعين للمشاركة و للعمل على نجاح المشروع و المساعدة على الحد من ظاهرة الأنانية و حب الذات في أوساط المجتمع اليمني

فضلا عن تقديم يد المساعدة إلى الأرامل - الأيتام - المنكوبين - النازحين - المرضى- الأسر الفقيرة الذين لا يسألون الناس تعففا والعمل على تحفيز المجتمع على السؤال عن الجار من باب العمل بمبادئ ديننا الحنيف.
 ويعيش المواطن ظروفا صعبة نتيجة انعدام المشتقات النفطية وانقطاع الكهرباء وانعكاس ذلك على واقعه المعيشي والاقتصادي ككل.

وأعلنت المؤسسة لمن لديه الرغبة في التطوع لإنجاح الحملة التواصل ممعها على البريد الالكتروني

Srooh.Foundation@gmail.com
وصفحة المؤسسة في فيسبوك

https://www.facebook.com/pages / - Srooh-Foundation-for-Social-Development-Yemen

و تقوم المؤسسة باستقبال طلبات المشاركة من التطوعيين الراغبين في العمل لتنفيذ المشروع و تكوين فريق عمل متكامل و التنسيق معهم للعمل على :-

1- تحديد مدى أهمية التراحم والتكافل في المرحلة الحالية التي تعيشها اليمن

2- إبراز أهمية التراحم في خلق مجتمع متماسك

3- توزيع الكوادر والطاقات البشرية بما يحقق تكامل الأدوار للحملة

4- زيادة خبرات المتطوعين باليات وطرائق تحقيق التكافل المجتمعي

5- إشراك المتطوعين في الإدارة والتنفيذ للحملة

6- إيجاد بيانات حقيقية حول الفئات المستهدفة من الحملة

7- تحديد نوع التدخل الذي يسهم في إيجاد التكافل
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة مجتمع مدني
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال