الإعلام تدين إغتيال الإذاعي حميد الدين واستهداف حياة المخرج التلفزيوني الأبيض
مأرب برس - صنعاء
السبت 16 أغسطس-آب 2014 الساعة 09 مساءً


أدانت وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها وفي مقدمتها المؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون وقطاع التلفزيون فضائية اليمن والقناة الأولى والبرنامج العام (إذاعة صنعاء)، بأشد العبارات العملين الإجراميين والإرهابيين الغادرين والجبانين، اللذين استهدفا أثنين من خيرة الكوادر الإذاعية والتلفزيونية بفضائية اليمن وإذاعة صنعاء على مدى يومين متاليين في العاصمة صنعاء .
واستهجنت وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها في بيان أصدرته اليوم استهداف حياة الزميل الإعلامي عبدالرحمن احمد عبدالرحمن حميد الدين، عصر أمس الجمعة في العاصمة صنعاء من قبل عناصر إجرامية ارتزقت مهنة الموت وأطلقت وابل من الرصاص عليه مما أدى إلى إصابته إصابة مباشرة في الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى ليفارق الحياة اليوم.. منددة في ذات الوقت بالعمل الإرهابي الذي استهدف حياة المخرج التلفزيوني بفضائية اليمن إبراهيم الأبيض من خلال زرع عبوة ناسفة تحت سيارته لدى توقفها باب منزله بشارع الرباط بأمانة العاصمة ظهر اليوم إلا أنه تم اكتشافها واستدعاء خبراء المتفجرات لإبطال مفعولها قبل انفجارها .
وطالبت وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها، الأجهزة الأمنية بسرعة البحث والتحري لكشف الجناة الذين يقفون وراء هاتين الجريمتين وتعقبهم وضبطهم للعدالة لينالوا الجزاء العادل والرادع إزاء ما اقترفته أيديهم الآثمة .
واعتبر البيان هذه الأعمال الإجرامية ليس استهدافا لحياة الشهيد عبدالرحمن حميد الدين والمخرج القدير إبراهيم الأبيض فحسب وإنما استهدافا لجهتي عملهما ممثلة بإذاعة صنعاء وقطاع التلفزيون فضائية اليمن والقناة الأولى وللإعلام الرسمي والمؤسسات الإعلامية بشكل عام على الدور الحيوي والبارز الذي تضطلع به في محاربة الإرهاب وكشف وحشية الجرائم والأعمال الإرهابية التي تتبناها عناصر الشر وكذا كشف حقيقة الآفكار الضالة والمنحرفة التي تتبناها العناصر الإرهابية .. فضلا عن كون هذه الأعمال المشينة محاولة من عناصر الشر والإرهاب لإسكات صوت الإعلاميين وإيقاف دورهم البارز المكرس لفضح حقيقة الإرهابيين وآفكارهم المنحرفة.
وشددت وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها أن هذه الأعمال الإرهابية لن تثني الإعلام والإعلاميين عن أداء دورهم في مواجهة الجرائم الوحشية للإرهاب بحق المجتمع والدولة والأمن والاستقرار وقبل ذلك الإساءة إلى الإسلام بل ستزيد منابر الإعلام إصرارا على القيام بالمهام المنوطة بها في كشف كل الأعمال والجرائم التي تستهدف امن الوطن واستقراره وإعاقة مسيرته لتحقيق دولته المدنية العصرية دولة النظام والقانون من خلال تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .. مهيبة في ذات الوقت بالأجهزة الأمنية بتعزيز دورها لحماية المؤسسات الإعلامية وكوادرها واتخاذ التدابير الاحترازية الكفيلة بإحباط الأعمال الإرهابية التي تستهدفهم.
وقدمت وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها في ختام البيان تعازيها الحارة وصادق مواساتها إلى أسرة وزملاء الشهيد عبدالرحمن حميد الدين، مشيدة بإسهاماته الشهيد الراحل في الأعمال الإذاعية عبر البرنامج العام وإذاعة الشباب منذ التحاقه بالعمل في إذاعة صنعاء عام 2003 في مجال التنفيذ والهندسة والإخراج وآخرها البرنامج المتميز "شباب مخترعون" الذي أذيع خلال شهر رمضان الماضي فضلا عن أعمال أخرى تميز في إخراجها وتنفيذها ومنها البرنامج اليومي "حديث الروح" وبرنامج التواصل الاجتماعي الأسبوعي "ساعة من العمر".
وأثنت على ما كان يتحلى به الشهيد عبدالرحمن حميد الدين من تفان وإخلاص في أداء مهامه بجانب سجاياه الإنسانية ونبل ودماثة أخلاقة ما اكسب حب وتقدير واحترام زملائه سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته وأن يعصم قلوب أهله وزملائه وذويه الصبر والسلوان.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال