نجل صالح يضاعف التوتر.. مصدر يكشف عن موقف الرئيس هادي من قناة "اليمن اليوم" بعد إغلاقها
مأرب برس - خاص
الثلاثاء 17 يونيو-حزيران 2014 الساعة 07 مساءً

قالت مصادر مؤكدة ان الرئيس عبد ربه منصور هادي رفض وبقوة منح نجل الرئيس السابق احمد علي عبد الله صالح 70% من أسهم قناة اليمن اليوم والاكتفاء بـ 30% لحزب وعلى ان تكون الإدارة العامة للقناة مشتركة بين المالكين.

وأكد المصدر لـ"مأرب برس"، أن الرئيس هادي أصر على عودة ملكية القناة كاملة لحزب المؤتمر الشعبي العام على ان تكون تحت إشراف الدائرة الإعلامية التابعة للجنة العامة.

وكانت قوات من الحماية الرئاسية قد داهمت قناة اليمن اليوم الاسبوع الفائت وصادر معداتها واجهزة البث، ليؤكد هادي ان اقدامه على هذه الخطة باعتباره امين عام لحزب المؤتمر الشعبي العام وليس باعتباره رئيسا للجمهورية.

وقال مصدر مقرب من هادي أن الاجراء المتخذ تجاه قناة اليمن اليوم فرضته مقتضيات الالتزام بالتسوية السياسية ومراعاة قواعد وأسس الشراكة التي يمثل المؤتمر الشعبي العام طرفها الرئيس من اجل الخروج باليمن الى بر الامان.

وأضاف المصدر قائلا " إن دواعي المسئولية الوطنية و الاخلاقية استدعت التوجيه من الامين العام بشأن قناة اليمن اليوم وفقا للصلاحيات التنظيمية وانطلاقا من واجباته تجاه المؤتمر وحمايته من الممارسات غير المنضبطة والخطاب المندفع من القناة لأغراض لا علاقة لها بمصلحة الوطن ولا تتوافق مع نهج المؤتمر في الوسطية والاعتدال وأن حسابات الانانية والنزعات الانتقامية صرفت القناة عن خط الاعتدال ونهج الميثاق الوطني وقذفت بها الى حيث يتمناه خصوم المؤتمر".

واعرب عن استغرابه لحالة التوظيف والاستثمار التي واكبت الاجراء التنظيمي الداخلي بذريعة الدفاع عن الحريات العامة وغضت الطرف عن حق المؤتمر في حماية نفسه من التهور في توجيه سياساته او التعبير عن مواقفه ذلك لان النيل من المصلحة العامة وإذكاء الصراعات والتأجيج على الفتنه واستعداء الخارج ضد الوطن يضع المؤتمر الشعبي امام امتحان شاق ويجعله يقف على نقيض التزاماته كشريك في حكومة الوفاق ومؤسسات الدولة المختلفة.

وقال المصدر " ان الاجراء المتخذ تجاه وسيلة اعلامية من المؤتمر جاء بعد استنفاذ كافة الوسائل المختلفة وذلك لحين العمل على وضع اطار عملي يساعد في الاداء الاعلامي تجاه مصالح الوطن العليا والابتعاد عن التوظيف الغير مسئول من اجل حماية مصالح معينة وخلق خلافات وتراهات لا يستفيد الوطن منها في شي .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » زمن العجايب
      نبيل حيدر نعيب زماننا والعيب فينا - ومالزماننا عيباسوانا
      فعلاً زمن عجيب الحق أصبح باطل والباطل حق
      والصادق أصبح كاذب والكاذب صادق
      والأحقاد مشتعله وشهادات الزور منتشره
      فإلى متى يايمنيين
      3 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام    
    • 2) » الى وسيلة للتخريب والهدم وبات ضررها بالوطن فادحا ونحن نطالب ليس
      قلنا ونكرر ان اليمن بحاجة ماسة الى خطاب اعلامي هادف وقناة اليمن اليوم تحولت خيانة وطنية متكا ملة الأركان والعناصر كما لايخفى
      3 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام 1    
    • 3)
      يمني ضابح جاوع اللعنة على العفاشية
      اللعنة على الحوثية
      اللعنة على السلفية
      اللعنة على القاعدية
      اللعنة على شيوخ القبائل الهمج منهم
      اللعنة على الخونة
      اللعنة على كل من باع اليمن من اجل حفنة من المال
      اللعنة على المخربين
      اللعنة على من قتل حلم اليمن الشهيد الحمدي
      اللعنة على من دمر اليمن
      اللعنة على المتخلفين
      اللعنة على القات
      للعنة على من يقف عائق في تطور اليمن
      اللعنة على كل سارق-وناهب-وقاطع اللعنة على الجهلة اﻷ‌غبياء
      اللعنة على شيوخ الدين المتحجرين منهم فقط
      اللعنة على كل دولة ﻻ‌تريد الخير لليمن
      اللعنة على كل دولة تثير الفوضى في اليمن
      اللعنة على كل غبي يتزوج اربعة من اجل شهوته ويخلف38 طفل ويجعلهم عالة على اليمن نصهم شحاتين في السعودية
      اللهم طهر اليمن من التخلف والمتخلفين واللصوص والخونة عاشت اليمن متحررة ومتطورة بإذن الله—–
      3 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام    
    • 4) » المؤتمر و ألأوراق المخلوطه
      هل هوحزب أم تحالف طائفي قبلي أم تجمعات مصالح مسيره لخدمة علي عبدالله
      خلاف بين ألأمين العام و المالك العام هذا كلام بعيد كل البعد عن الحقيقه
      المؤتمر ملك من أملاك علي عبدالله الخاصه و بنهاية علي عبدالله سيزول المؤتمر عن الوجود
      البيئه التي نشاء فيها المؤتمر لم تعد موجوده فهو ميت سريريا ينتظر شهادة الوفاه الرسميه
      3 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام 2    
    • 5) » قلنا لكم
      أحمد مسعود قلنا لكم من زمان أن الصراع بين قيادات المؤتمر ما دخلنا منهم
      3 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » نعم لقول الحقيقة
      ثائر ضد الفساد نرجو أن الكلام من منطلق الواقع والحقيقة ليس مجرد تقارير وهمية وكلام لإيهام العامة من أبناء اليمن ومجرد أخذ وعطاء بين النظامين السابق والجديد كتمويه ومغالطات على حسابنا كشعب
      3 سنوات و 4 أشهر و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال