تعز: تشييع جثمان المعتقل اليمني الذي توفي في ظروف غامضة بسجن غوانتنامو

الأحد 16 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ محمد الحذيفي:
عدد القراءات 2902

شيع صباح اليوم بمحافظة تعز المعتقل اليمني عدنان فرحان عبد اللطيف المجيدي الذي توفي بسجن غوانتنامو بظروف غامضة والذي وصل جثمانه صباحا إلى تعز بعد وصوله إلى قاعدة الديلمي الجوية قبل أسبوعين على متن طائرة عسكرية امريكية.

ونفى والد عدنان أن يكون لولده أي صلة بتنظيم القاعدة وقال كل تلك الادعاءات محض افتراء لأن عدنان أفضل أولادي في المحاسن والمعاشرات والأخلاقيات والآداب وكذلك أنه يحب لأعدائه كما يحب لأصدقائه .

وأضاف والد عدنان إن ابنه بريئا وقد برأته المحكمة التابعة لأمريكا وكنا نترقب وصوله بعد الإفراج عنه لكنه ما عاد إلينا ميتا .. وطالب كل المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والحكومة اليمنية معرفة الأسباب الحقيقية لمقتل أبنه ودفع حقوق 11 سنة سجن ظلما وعدوانا بدون أي مبرر .

وحمل الحكومة اليمنية والباكستانية مسئولية مقتلة متهما الحكومة اليمنية بعدم متابعة رعاياها أو تسال عنهم والثانية أي بكستان باعته مقابل بعض الدولارات رغم أنه كان في رحلة علاجية هناك.

أما محمد شقيق عدنان إلى أنه تم التواصل مع النائب العام وتم طلب تشريح الجثة تحت إشراف وزارة الداخلية التي قال أنها تعاونت معهم بالشكل المطلوب وكشف عن أن الجثة وصلت قبل أسبوعين بطائرة أمريكية عسكرية إلى قاعدة الديلمي ومنها نقل الجثمان إلى مستشفى الشرطة .

وأضاف مطلبنا الوحيد أن نأخذ حقنا كاملا غير منقوص ونحن نعتبر أن هذه جريمة بحق الإنسانية قامت بها الإدارة الأمريكية ممثلة بوزارة الدفاع الأمريكية ونطالب بالكشف عن حقيقة مقتله من لجنة تحقيق محايدة.

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة