في قمة من العيار الثقيل .. اشبيلية يهزم برشلونة وينتزع صدارة الدوري الاسباني منفردا
مأرب برس
الأحد 04 مارس - آذار 2007 الساعة 08 مساءً

انتزع فريق أشبيلية صدارة لائحة فريق بطولة الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم "الليجا" برصيد 50 نقطة من منافسه المباشر برشلونة بعدما تغلب عليه بنتيجة هدفين مقابل هدف في المباراة التي اقيمت بينهما في إطار المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة ، فيما حقق فالنسيا فوزا ثمينا على سلتا فيجو بهدف نظيف .

وبدا ان برشلونة قبل المباراة هو الاقرب للفوز نظرا للثقة التي حصل عليها بعد ان حقق فوزان مهمان الاول على أثلتيك بلباو بثلاثة اهداف نظيفة في ختام المرحلة السابقة ، والثاني امام ريال سرقسطة بدور الربع نهائي لكأس الملك ليتأهل لاول مرة منذ 2001 الى نصف النهائي ، في حين ان اشبيلية يعاني من ضغط عصبي شديد بعد الغاء مباراته امام ريال بيتيس في الكأس نتيجة احداث شغب وتأجيل حسم تأهله لكنه استطاع ان يتغلب على كل مصاعبه ويحقق الفوز .

وكان البارسا قبل اسابيع يعاني من الكثير من المشكلات ، منها ما يخص اللاعبين وخصوصا الانتقادات الحادة لايتو ورنالدينيو هدافي الفريق من الصحافة بعد رفض الاول اطاعة اوامر مدربه في مباراة راسينج ، وزيادة الوزن التي يعاني منها الثاني وقيل انها تؤثر على اداءه، وأخرى تخص المدرب الهولندي الذي تحدثت تقارير صحفية عن امكانية رحيله الموسم القادم لاسباب شخصية .

وتسببت هذه المشكلات في تذبذب نتائجه في المسابقات المختلفة، حيث خسر الفريق اخر مباراتين له الاولى في الدوري امام فالنسيا 2-1 ، والثانية في دوري ابطال اوربا امام ليفربول الانجليزي بنفس النتيجة ، الا انه بهزيمته اليوم دخل مرة ثانية في حالة من فقدان الاتزان التي ستؤثر عليه بعد ايام في مباراة العودة امام ليفربول بابطال اوربا حيث يحتاج الى الفوز بعدد كبير من الاهداف ليتأهل .

اما عن المباراة ، فقد جاء الشوط الاول بين الفريقين سجالا ، ونجح رونالدينيو في افتتاح التسجيل مبكراً لبرشلونة في الدقيقة 14 من ضربة رأس، إثر كرة عرضية تلقاها من الإيطالي جيانلوكا زامبروتا .

بعد الهدف حاول اصحاب الارض التعويض وفي ظل سيطرتهم ، أحتسب حكم المبارا ة ضربة جزاء لصالح رونالدينيو في الدقيقة 29 لعرقلته داخل منطقة الجزاء من مدافع اشبيلية آيتور أوسيو والذي طرد من المباراة نتيجة ذلك .

سدد رونالدينيو الكرة لكن أندريس بالوب حارس إشبيليه نجح في التصدي لها بقدمه، ورغم النقص العددي نجح أشبيلية في استعادة زمام الأمور في الدقيقة 39، وسجل مهاجمه الروسي ألكسندر كيرزاكوف هدف التعادل، اثر تلقيه كرة داخل منطقة الجزاء سددها في المرمى لتعلن عن هدف التعادل .

وفي الشوط الثاني ، تألق إشبيليه وكان الاكثر سيطرة رغم النقص العددي، وأستطاع ان يسجل هدف التقدم له في الدقيقة 60، من ضربة حرة مباشرة، سددها البرازيلي دانييل ألفيس .

وبعد الهدف بدقيقة، تعرض مهاجم برشلونة لودوفيك جولي لاعب برشلونة للطرد ، ليتساوى العدد بين الفريقين مرة أخرى .

وفي محاولة للتعويض دفع الهولندي فرانك ريكارد مدرب البارسا بمهاجميه الكبيران الكاميروني صامويل إيتو والأرجنتيني خافيير سافيولا ، الا انهما فشلا في احداث اي اثر .

وقبل نهاية المباراة ب 15 دقيقة طرد الايطالي زامبروتا مدافع برشلونة للإنذار الثاني ، وأهدر لاعبو إشبيليه عدة أهداف محققة في الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بفوز اشبيلية بهدفين مقابل هدف وينتزع صدارة الدوري.

وبهذه النتيجة رفع أشبيلية حامل لقب كأس الاتحاد الاوروبي رصيده إلى 50 نقطة في الصدارة بينما تجمد رصيد برشلونة حامل اللقب عند 49 نقطة وتراجع للمركز الثاني .

وفي مباراة اخرى ، واصل فالنسيا مطاردته لاشبيلية وبرشلونة على صدارة البطولة وتغلب على ضيفه سلتا فيجو بهدف وحيد أحرزه فرناندو موريانتس في الدقيقة 66 .

ورفع فالنسيا رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثالث بفارق أربع نقاط خلف المتصدر أشبيلية وثلاث نقاط خلف برشلونة صاحب المركز الثاني ، بينما تجمد رصيد سلتا فيجو عند 26 نقطة في المركز السادس عشر .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال