الفضلي يهدد بمقاتلة اللجان الشعبية حتى لو قتل واللجان تصر على تسليم نفسه

الإثنين 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 05 مساءً / مأرب برس ـ خاص
عدد القراءات 16354

  

هدد الشيخ القبلي طارق الفضلي اعضاء اللجان الشعبية التي تحاصر منزله منذ الصباح إلى فك الحصار وإلا سيضطر الى قتالهم .. وقال بحسب الأنباء الواردة من هناك :"لن أخرج من منزلي ألا مقتولا ولا يستطيع كائنا من كان أخراجي فالبيت بيتي والأرض ارضي" .

وكانت اللجان الشعبية بحسب متحدث عنها قد حاصرت طارق الفضلي في منزله فور علمها بوصوله الى زنجبار ودعته الى تسليم نفسه على خلفية مساعدته لعناصر القاعدة أثناء سيطرتها على محافظة ابين فيما تقوم مصفحات عسكرية وأطقم تابعة للواء 115 بحماية منزله.

وعلم "مأرب برس" من مصادر مطلعة أن محافظ ابين "جمال ناصر العاقل" يقوم حاليا بعملية الوساطة بين اللجان التي تحاصر منزل الفضلي والشيخ طارق بغية الوصول إلى حل يجنب الأطراف هناك شر الاقتتال فيما تبدو الأجواء غاية في التوتر بعد أمهال الفضلي للجان ومنحهم ساعات قليلة لفك الحصار.

وفي تطور لاحق للتصعيد الذي تشهده عاصمة ابين زنجبار دعا قائد اللجان الشعبية في لودر "علي عبده" الشيخ الفضلي الى تسليم نفسه فورا مبديا استعداد اللجان في لودر ورجال القبائل إلى نصرة أخوانهم في اللجان الشعبية في مديرتي زنجبار وجعار محذراً في نفس الوقت من فتنة كبيرة ستشهدها ابين في حال إصرار الفضلي على موقفه.

يذكر أن طارق الفضلي قد فاجأ الجميع اليوم بعودته إلى زنجبار على متن مصفحتين عسكريتين تابعتين للواء 115 المرابط في مدينة شقره التي لجأ إليها بعد حوالي شهرين من سيطرة القاعدة على زنجبار .

 

وأفادت مصادر محلية إن رجال اللجان الشعبيه تمكنوا من القاء القبض علي اثنين من  حراسة الفضلي  وكانت اللجان الشعبية قد اهدرت دم الفضلي مع 20 من قيادات القاعدة .

وذكرت مصادر محلية ان طقمين عسكريين قاما بإيصال طارق الفضلي على منزله بزنجبار وهو الأمر الذي يثير الريبه حول الجهة التي تقدم الدعم للفضلي.

 وكان ا لنائب العام الدكتور على الأعوش قد وجه في وقت سابق بالتحقيق فيما نسب إلى طارق الفضلي من تهم التحريض على قتل كوادر الحزب الاشتراكي اليمني.

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة