إشهار كتاب مخططات الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية
مأرب برس - سبا
الأربعاء 16 مايو 2012 الساعة 05 مساءً
 
نظمت وزارة الثقافة اليوم حفل إشهار وتدشين توزيع كتاب "مخططات الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية " الذي نفذه مشروع التنمية الاقتصادية للمدن التاريخية (جي آي زد) بالتعاون مع وزارة الثقافة والهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني. 

وفي حفل الإش هار الذي حضره عدد من الوزراء والسفراء والمسؤولين نوه وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل بأهمية مخطط الحفاظ وإسهامه في الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية بصورة منتظمة ومتكاملة مع تأكيده على أن هذا المخطط لن تتوفر مقومات نجاح تنفيذه إلا بوجود قانون المدن التاريخية الماثل حالياً أمام مجلس النواب والذي تسعى الوزارة جادة على استصداره.

وأشار إلى ما تعرضت له المدينة مؤخرا من عوامل الزمن وعشوائية البناء وجلافة التعامل ما أدى إلى تشويه وجهها الجميل وإصابتها بشتى العلل وحشرها في زاوية ضيقة في قائمة التراث العالمي وجعلها مهددة بالسقوط من هذه القائمة .

واستعرض الوزير عوبل جهود وزارة الثقافة في الحفاظ على مدينة زبيد وإنقاذها وإخراجها من القائمة المهددة بالخطر بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والمحلية المعنية بإنقاذ مدينة زبيد والحفاظ عليها وذلك من خلال ترميم المعالم التاريخية وتطوير البنية التحية للمدينة وتنظيم إمدادها بالخدمات الأساسية من مياه وصرف صحي وكهرباء وطرق وغيرها من الخدمات بطريقة منهجية منظمة تمنع حدوث أية أضرار للمعالم التاريخية وتضمن تنمية حضرية لزبيد والحفاظ على هويتها التاريخية وأصالتها الثقافية.

ونوه الدكتور عوبل بدور كافة الجهات العاملة على انقاذ مدينة زبيد والحفاظ على موقعها في قائمة التراث العالمي .. وحث الجميع على ضرورة مضاعفة الجهود للحفاظ على زبيد التاريخية باعتبارها درة بهية لا ينبغي أن تتوارى في غياهب النسيان.

من جانبه حذر أمين عام اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور أحمد المعمري من استمرار مخالفات البناء العشوائي في زبيد وخاصة في الآونة الأخيرة وما وصفه بالاستهتار إلا مسؤول من قبل بعض المتنفذين وإعاقتهم لمشروع الحفاظ على زبيد،من خلال قيامهم بالبناء العشوائي بالمدينة التاريخية،وتشويه بعض المعالم التاريخية التي أنفق على ترميمها ملايين الدولارات،وعدم التزامهم بقانون هيئة المدن التاريخية، علاوة عن الاستحواذ والتحايل على بعض مشاريع الحفاظ على زبيد للمصالح الشخصية دون مراعاة الصالح العام للمدينة التاريخية التي تتوجه نحوها أنظار العالم.

ولفت المعمري إلى إن هذه المخططات رغم ما بذل فيها من جهود إلا أنه اقتصرت على أجزاء من مدينة زبيد التي أدرجت كوحدة متكاملة ضمن قائمة التراث العالمي، ولم يظهرها الكتاب كما كانت في الثمانينيات مدينة ووحدة تراثية وتاريخية متكاملة، مؤكدا أن زبيد ليست بحاجة إلى خارطة ومخطط حفاظ على ورق بقدر ما هي بحاجة إلى إجراءات جادة وعملية للنهوض بمكانة وواقع زبيد التاريخية من خلال استكمال الخدمات بوحدة الجوار البديلة، وإصدار القانون، ومساعدة المواطنين للحفاظ على مدينتهم بصورة جادة.

من جهته أكد السفير الألماني بصنعاء أهمية تضافر الجهود الشعبية والرسمية للحفاظ على زبيد التاريخية ، كماا انه لا يمكن أن تنجح عملية الحفاظ على مدينة زبيد ما لم تترافق ودعم وتحسين الظروف الاقتصادية والمعيشية لهذه المدينة، مستعرضاً أوجه الدعم الألماني المقدم للحفاظ على مدينة زبيد عبر منظمة الـ جي آي زد والصندوق الاجتماعي للتنمية والجهود المبذولة في هذا الصدد منذ2007 م.

بدوره استعرض القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للمدن التاريخية جميل شمسان، المراحل التي مرت بها مدينة زبيد التاريخية منذ إدراجها في قائمة التراث العالمي في عام 1993 م، وأسباب إدراجها ضمن القائمة المهددة بالخطر، وخطوات الحفاظ عليها منذ قرار رئيس الوزراء عام 2006م وحتى اليوم ،معتبرا ان ما يهدد المدينة عدم وجود مخطط الحفاظ وغياب الإدارة المناسبة .

 

وأعلن عن إطلاق حملة وطنية ودولية لحماية مدينة زبيد التاريخية تسبقها حملة إعلامية مزمنة ومكثفة داخليا وخارجيا.

 

فيما استعرض مدير مشروع التنمية الاقتصادية للمدن التاريخية (جي آي زد) فرع زبيد المهندس نبيل منصر محتويات كتاب المخططات والذي تم إعداده وفق متطلبات منظمة (اليونسكو) فيما يتعلق بأي مدينة يتم ضمها إلى قائمة التراث العالمي لضمان تنمية حضرية للمدينة والمحافظة على هويتها التاريخية، وما اشتمل عليه من خرائط شاملة للحفاظ على المدينة التاريخية، وإرشادات عن طرق ترميمها وصيانتها والحفاظ على طابعها المعماري الأصيل.

وأقيم على هامش الفعالية معرض ضم عددا من الخرائط والمخططات التي ضمها كتاب مخططات الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية والتي تحدد أنواع الفراغات في المدينة التاريخية وأنواع المباني وتصنيفاتها وقطاعات المدينة بالإضافة إلى تحديد أنواع التدخلات المستقبلية ومخططات التوسعة اللازمة للمدينة.

 
 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » أولا المحاسبة وبعدين الكلام
      صادق يامعمري أنت غير مرحب بك فيما يتعلق بزبيد انت لاتعلم ولاتعرف عن زبيد الامن خلال كتاب ابن الديبع ولاتجرء الوقوف أمام ابناء زبيد متحدثا عما تسميه برنامج حفاظ وعندما حاولت المرة الاولى الدخول الى زبيد تقوقعت بمنزل عبد الوها بالاهدل بعد ان اكدت له أن لايعلم عنك أحد
      ونحن نؤكدلك ولعوبل الذي حتى الان لم يثبت اسمه بالقلم الحبر اننا ضد كل مخططات استخدام زبيد مطية للوصول الى ماربكم في الارتزاق على حساب زبيد ويكفيكم حفل إشهار وتدشين توزيع كتاب "مخططات الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية كماهي عادة البرنامج دائما غداء عمل وعشاء عمل وبدل مواصلات وبدل انتقال وطاقيات مدن تاريخية ومجسمات ولايوجد لزبيد في هذه الزحمة شيء زبيد عاصمة اليمن الاولى وتتشدقون انكم الوحيدون المخولون العناية بها وانقاذها من بطش ابنائها يالها من بجاحة مفضوحة تسوقون بها أفكاركم وفي قصة التحدث عن الافواج
      5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام    
    • 2) » أولا المحاسبة وبعدين الكلام
      صادق السياحية التي ترتادزبيد نقول لكم راجعوا سجلات وزارة السياحة أن كانت تحتفظ بسجلات على الاقل من بعد الثورة كم عدد الافواج التي ترتاد السياحة لزبيد وستعلمون انكم تضللون الاخرين حينما تنسبون الاختناق السياحي الذي حدث لزبيد بأنه ازدهار بسبب البرنامج أما اذا كانت السياحة كماهي عليها هيئة المدن لاارشيف ولاوثائق ولاسجلات تعمل بالثقة المطلقة كما صرح رئيس الهيئة عبد اللة زيد ونبيل منصر أما م لجنة تقصي الحقائق الوجية والماوري واخرين عندما كلفتهم اللجنة تجهيز تقرير عن انشطة البرنامج منذ العام 1993/2012فذعروا جميعا وتنصلوا
      5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام    
    • 3) » أولا المحاسبة وبعدين الكلام
      صادق وبدل ما تركز وزارة الثقافة التي أتت من زمن التغيير والقضاء على الفساد والفاسدين على استضهار الحقائق والوقوف على حجم الانجاز والمحاسبة بداءت تعوم على عوم الفاسدين وكأن لاتغيير صدق الله العظيم حين قال ( لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) وقال رسول الله ص لاتزال طائفة من امتى ضاهرة على الحق لايضرهم من خالف حتى تقوم الساعة وأبناء زبيد بعون الله منهم وأفعلوا ماتريدون ولن يكون الامايرضاه الله وانا لكم بالمرصاد نحمي مدينتنا كما حميناها وحماها اسلافنا وانتم في أصلاب ابائكم حتى تعتد لوا
      5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال