الشاعرة ليلى إلهان تتهم الثقافة بتهميش المبدع اليمني
صنعاء- مأرب برس:
الأحد 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 07 مساءً

اتهمت الشاعرة الشابة ليلى الهان وزارة الثقافة والمؤسسات التقافية باليمن بتهميش المبدع اليمني، وعدم إيلائه أي رعاية أو إهتمام.

ونقلت وكالة الشعر العربي عن إلهان قولها:"مأساتنا كشعراء أننا نتكبد معاناة يومية ومستمرة نتيجة هذا التجاهل،كما أن إصداراتنا الإبداعية يتم طباعتها على حسابنا الشخصي ومن جيوبنا الخاصة ، وذلك في ظل عدم وجود أية مؤسسة يمنية تهتم وترعى المبدع".

موجهة انتقادات لاذعة للمؤسسات الثقافية نتيجة تهميشها للمبدع اليمني سواءً كان شاعراً أو أديبا أو فنانا ومثقفاً.مؤكدة في تصريحها الصحفي أن الشعراء والشاعرات في اليمن يعيشون ظروفاً صعبة ومعقدة في ظل غياب كامل للمؤسسات الثقافية، التي قالت أنها لا تقدم أي رعاية أو اهتمام لشريحة المبدعين".

وأشارت ليلى الهان إلى أن هذه الظروف الصعبة فرضت على الشعراء والمبدعين تحدياً كبيراً ،أدى إلى اختفاء وتواري البعض ، فيما ظل العديد منهم يثابر ويجتهد متحدياً هذه الظروف القاهرة لإثبات الوجود والحفاظ على البقاء.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » عيب
      مجرد واحد مطلع ياناس عيب عليكم يعني أي واحدة تمتلك وجه جميل خلاص صارت شاعرة انا بجد استغرب كثيرا هذا التلميع الزائد لهذه الشاعرة هي ليست شاعرة وكل كلامها مجرد تركيب كلام كلمة من هنا وكلمة من هناك يعني كلمات متقاطعة وحصولها على جائزة رئيس الجمهورية لم تستحقها الا لكونها شاعرة بل لأنها امرأة باعتراف الدكتور عبدالعزيز المقالح الذي قال ان الفائزتين بجائزة الرئيس في مجال الشعر لهذا العام جاء فقط لتكريم المرأة ( يعني مراهقة متاخرة للدكتور المقالح للأسف )
      7 سنوات و 11 شهراً و 22 يوماً    
    • 2) » المغالح
      AGBARI يعتبر عبدالعزيز المغالح حجر عثر في طريق المبدعين لا ادري لماذا ينشق راسة ويصاب بالحمي عندما يكرم اديب أو شاعر وكأنة هو فقط المبدع والبقية لا يفهمون شيء الله اكبر عليك يامغالح حتى هذه مستخر عليها جائز الرائيس وتقول تم منحها تشجيعا فقط كونها امراءة وليس من اجل ابداعها االله اكبر عليك لقد حاربت المبدعين في كل مكان حتى تكون انت في الصومعة انا اعتقد ان هذه الشاعرة افضل منك الف مرة
      7 سنوات و 11 شهراً و 4 أيام    
    • 3) » اليمن الحبيب
      عابر سبيل ليلى مع وجود لها اكثر من ديوان في السوق إلا أنه لا يوجد في الدواويين التوق الشعري
      وأنما هي عباره عن صف كلام دون ورزن ودون ترتيب وخالي من النغم الموسيقي والترتيب الذوقي
      صف كلمات على عاتق الكتاب والحق يقال ربما وجد في كلمتها بعض الرقه بحكم طبيعة الأنوثه

      والي أهشني تكريمها وأخذة جائزة الرئيس وياليت من طالع قصيدتها التي أخذت الجائزه عليها
      لرأي العجب العجاب
      لا نغم ولا ترتيب بلاغي لا تذوقي علمي
      لاشئ
      وكأن القصد هو الرفع من مكانة البنات ولو هن عميا

      ياليت يكون كلامي هذا رفع لمعنويات باقي الشعراء وليس نقداء ونحطيم همه


      وشكرا
      7 سنوات و 11 شهراً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال