أدباء تعز يفشلون في عقد مؤتمرهم الفرعي ويطالبون بالتحقيق مع أمير وعمران
مأرب برس - خاص:
الأحد 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 10 مساءً

فشل اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين, فرع تعز, في عقد مؤتمره الفرعي العاشر, الذي عقد في جامعة تعز أمس السبت؛ نتيجة خلافات.

وقال اتحاد أدباء وكتاب تعز إن ممارسات مشينة قام بها بعض أعضائه، هدفت إلى إفشال المؤتمر الفرعي الذي أقامه في جامعة تعز.

وأضاف الاتحاد في بيان له, تلقى مأرب برس نسخة منه, أن بعض الأعضاء المدعومين من قبل السلطة المحلية بالمحافظة, سعوا إلى خلق حالةٍ من الفوضى داخل قاعة المؤتمر بعدما رفض المؤتمرون مساعيهم في مخالفة النظام الأساسي للاتحاد والنيل من سمعة الاتحاد وتاريخه العريق وإفراغه من مضامينه الديمقراطية والأخلاقية, على حد تعبيره.

وعبر الاتحاد عن استيائه الشديد لما تعرض له بعض الأدباء من إهانات وصلت حد التهديد بالضرب من قبل رئيس فرع الاتحاد الأسبق ووكيل محافظة تعز الحالي عبد الله أمير ومرافقيه الذين امتلأت بهم قاعة المؤتمر.

وأدان ما تعرض له عضو اللجنة الإشرافية المكلف من قبل اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر العام العاشر لاتحاد الأدباء ميفع عبد الرحمن من إهانة من قبل وكيل محافظة تعز عبد الله أمير.

وكانت الجلسات المغلقة قد بدأت بالجلسة الإجرائية المخصصة للتأكد من اكتمال النصاب القانوني لعقد المؤتمر الفرعي، والذي اكتمل نصابه بحضور 59 عضواً من 83 عضواً هم قوام الجمعية العمومية للمؤتمر.

وذكر البيان أنه تم انتخاب لجنة لرئاسة المؤتمر وتسيير أعماله برئاسة محمد عبد الرحمن المجاهد وعضوية محمد ناجي أحمد وسعاد العبسي إضافة إلى انتخاب اللجان المساعدة.

وكشف البيان, الصادر عن أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بتعز اليوم الأحد, أن وكيل محافظة تعز عبد الله أمير طلب من رئاسة المؤتمر, أثناء استقبال طلبات الترشح للهيئة الإدارية, تزكيته مباشرة لرئاسة فرع اتحاد الأدباء والكتاب بتعز, مهدداً بأخذ رئاسة الفرع بالقوة، حسبما يوضحه شريط الفيديو المسجل لأعمال الجلسة, وفق ما ذكر البيان الذي أكد أن أمير دخل إلى قاعة المؤتمر مصحوبا بعدد كبير من الأشخاص الذين لا علاقة لهم بالمؤتمر أو باتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.

وكانت مجموعة من الذين شملتهم القائمة الموزعة من قبل الدائرة التنظيمية للمؤتمر الشعبي العام, قد قامت, حسبما يضيف البيان, بإثارة الفوضى داخل القاعة محاولة فرض التزكية لعبد الله أمير بالقوة مهددة بالانسحاب إذا لم يتم تزكية أمير, وهو ما رفضته رئاسة المؤتمر وطالبت الأعضاء بالاحتكام للنظام الأساسي للاتحاد الذي لا يجيز عملية التزكية.

وقال بيان اتحاد أدباء وكتاب تعز إن رئاسة اللجنة ًأصرت على مواصلة المؤتمر وعقد الانتخابات, الأمر الذي دفع بوكيل محافظة تعز ومرافقيه وبعض الأدباء المحسوبين عليه بالانسحاب من القاعة وأخذ صندوق الاقتراع بالقوة معهم، وتلاهم مغادرة رئيس اللجنة الإشرافية المراقبة محمد الغربي عمران, وحين أقرت رئاسة المؤتمر الاستمرار في إجراء الانتخابات وفقاً للقانون وسط حضور غالبية أعضاء المؤتمر وحضور عضو اللجنة الإشرافية ميفع عبد الرحمن, الذي بدأ السير في الإجراءات, فوجئت بعودة وكيل محافظة تعز "أمير" ومرافقيه وصعد إلى مكان رئاسة المؤتمر وقام بالقوة بانتزاع الكشف الخاص بحضور أعضاء الجمعية العمومية من يد ميفع عبد الرحمن، وتسليمه لأبنه الذي قام بتمزيق الكشف ورميه في وجوه بعض الأدباء داخل القاعة وتوجيه ألفاظاً نابية وشتائم لهم, حسبما ذكر البيان.

وقد أصرت اللجنة وعضو اللجنة الإشرافية الاستمرار في أعمال المؤتمر معلنين وجود صور أخرى من الكشف, لكن أمير ومرافقيه رفضوا استمرار أعمال المؤتمر, ما أدى إلى قيامه ومرافقيه بتوجيه الإهانات والشتائم والتهديد بالضرب لعدد من الأدباء إذا لم يغادروا القاعة ومن ضمنهم رياض السامعي, بشرى المقطري, سلوى القدسي, فاروق السامعي, ريان الشيباني, عبد الواحد السامعي, طبقا للبيان.

إلى ذلك أعلن عضو اللجنة الإشرافية ووكيل أمانة العاصمة محمد الغربي عمران عن تأجيل الانتخابات إلى ما بعد عيد الأضحى المبارك دون مراعاة لقرارات رئاسة المؤتمر, حسب البيان, ومخالفاً لمهامه في اللجنة الإشرافية التي تقتصر على المراقبة فقط دون تدخل وكذلك مخالفاً للنظام الأساسي لاتحاد الأدباء الذي يؤكد على أن قرارات رئاسة المؤتمر والأعضاء داخل القاعة هي السارية.

وأكد بيان الاتحاد عن أسفه للتصرفات التي قام بها محمد الغربي عمران في تنصله من مهامه وتجاوزاته لقرارات رئاسة اللجنة ورفضه عمل محضر بكل ما حدث داخل القاعة, محملا السلطة المحلية في المحافظة وكذلك اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر العام العاشر لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين وفي المقدمة الدكتور عبد الله البار– رئيس اللجنة, ونائبيه أحمد قاسم دمّاج, وهدى أبلان مسئولية كل ما حدث من انتكاسة في العملية الديمقراطية والأخلاقية داخل منظومة الأدباء والكتاب اليمنيين, حسب وصف البيان.

وقد طالب الأدباء بالتحقيق في موضوع المخالفات والتجاوزات التي حدثت وبيناها سابقاً في المؤتمر الفرعي لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بتعز وتحديد المسئولين عن إلغائه وإفشاله واتخاذ الإجراءات اللازمة وفقاً للنظام الأساسي لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين, كما طالب بالتحقيق مع كل من عبد الله أمير- وكيل محافظة تعز, ومحمد الغربي عمران- رئيس اللجنة الإشرافية, إضافة إلى تشكيل لجنة تحضيرية محايدة للإعداد والتحضير لأعمال المؤتمر الفرعي لأدباء تعز، وتغيير رئيس اللجنة الإشرافية باعتباره شخصاً غير محايد, يعمل وفقاً لأجندة حزبية وخاصة, حد تعبير البيان.

وأكد البيان رفضه أي موعدٍ لعقد المؤتمر العام لفرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بتعز، قبل الاستجابة للمطالب التي طُرحت, والتحقيق فيما حدث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حفاظاً على المنظومة الأخلاقية لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، ورداً لاعتبار كل الذين تعرضوا للإهانة داخل المؤتمر الفرعي وفي مقدمتهم محمد عبد الرحمن المجاهد– رئيس اللجنة, ومحمد ناجي أحمد وسعاد العبسي- عضوي اللجنة، إلى جانب رد الاعتبار لميفع عبد الرحمن – عضو اللجنة الإشرافية جراء ما تعرض له. كما طالب بيان الاتحاد بإيجاد مراقبين من اتحاد الأدباء والكتاب العرب.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » هذة فوضى لن تدوم
      الفارس لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم هذة صورة مصغرة من الواقع الاليم الذي نراة ونعيشه( فما لهولاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا )ان البلاد فوضى وهيدانيه ولكن لن يستمر ذلك مادام هناك المخلصين والشجعان من ابناء اليمن الابرار والثوار الغير قابلين بالظلم من زمان ولن يقبلوه الان فالاستعداد الاستعداد ليوم التغيير المنشود والله الموفق
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 2) » بالصميل يبي رئيس غتحاد
      مغترب بالله عليكم هذا جزء من منظومة الفساد الذي نراه وكيل محافظة يوجه شتائم ويمزق الكشف علشان يبي يطلع بالقوه رئيس إتحاد الكتاب كيف الحال وهو في مكتبه يمارس عمله كوكيل محافظه أكيد فوضي ونهب وشتم وغير ذلك لا بد لليل من أن يجلي ولابد للقيد من أن ينكسر وتحياتي
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 3) » اتحاد كما يشتهي الوزان
      فضل مبارك ليس جديدا ان تحدث مثل هده الامور مايؤدي الى فشل مؤتمر ا رقى شريحة في البلاداذا ماعرفنا السبب واذا عرف السبب لايبطل العجب فحسب ولكنه يفود الى سفسطاء من خلالها يتم فرض اجندة الامر الواقع التي اقرت في الباب العالي بصنعاء وكلف محمد الغربي بتنيذهاكشخص ( مؤتمن )وصاحب خبرة .وفي تكليفه بمهام رئاسة اللجنة الاشرافيةيكمن العجب , فهمتوا ياادباء تعز ,ام عادكم ؟ .
      ونصييحة لكم كزملاء ومن واقع تجربة مماثلة عانينا منها في فرع الاتحادبابين في المؤتمر التاسع وكان عمران مشرفا .
      ان كنتم يدا واحدة ذات عزيمة وثبات بامكانكم الانتصار لقيم الاتحاد ومبادئه وفرض منطق اللوائح , وان كنتم غير ذلك سكة السلامة اسهل و( من قاصرها).وحينها اذن يكون موقفنا قد توحد لنعي انحاد الادباء . انحاد القيم والاهداف والمبادئ . ونتيح الفرصة لاتحاد لالون له ولاطعم مفصل (كما يشتهي الوزان ) ولاعزاء حينها . والسلام ًََُ
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 4) » فاسدين يحكمون دوله
      مواطن من تعز كم وكلاء لمحافظة تعز اي واحد مايحصلوا له شغل يرسلوا وكيل للمحافظه ارحبي يادولة علي تعز ماتحتاج للوكلاء تعز تحتاج لطرد الفاسدين والمختلسين والهبارين بالله مادخله هذا الوكيل والله الحوثيين ماهم غلطانين ولا الجنوبيين هذه دوله فاسده وكل مسئوليه فاسدين فاسدين من اعلى راس الى اصفرراس
      7 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً    
    • 5) » ابعدو من الغاغة
      ناصح لوجه الله اعتقد ان هناك مجموعو شباب طايش فايش له مصلحة كبيرة في القلقة الذي حصلت بهدف افشال الامين العام هدى ابلان (النايمة في العسل ) لان مثل هذه الفوضى لم تحدث اطلاقا على مستوى اي انتخابات رغم وجود من هم اسواء من عبدالله اميررررررررر ان الذي يعانو من افصام في الشخصية وهم كثر لكن الاكثر وضوح هو الدخيل رياض السامعي بطل الانتصارات الوهمية الذي يصر دائما على اتعامل مع الامور بكل دسائسية ومكر متكاعلى قاعدة الغاية تبرر الوسيلة
      نقول لشباب تعز وعلى راسهم ريان بشرى فاروق وغيرهم من النظاف لاتدعو هذا المدعي الذي ينسب كل شيئ لنفسة ان يزيد عليكم احذرررررو من رياض السااااااااااامعي
      7 سنوات و 11 شهراً و 12 يوماً    
    • 6) » عضو اتحاد تعز
      هشام محمد انا عضو الاتحاد واعرف عبد الله امير جيدا
      واعرف انه لم يقم ياي نشاط وانه لا يمتلك تقريرا مالياولو كان هناك محاسبة لزج به في السجن ولن اتكلم عن مهرجان الفضول وميزانيتة ولا على الدعم من شركات بصنعاء
      كل مافي الامر ان هناك شلة بلاطجة مثل عارف البدوي وعبد الناصر اليوسفي والكبير عبد الله امير ينفذوا اجندة حزبهم داخل الاتحاد وكثير منهم لا علاقة له بالادب
      7 سنوات و 10 أشهر و 13 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال