اللقاء التضامني لنقابة الصحفيين يدين الحرب المفتوحة ضد الوسط الصحفي

الإثنين 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 07 مساءً / صنعاء- مأرب برس- خاص:
عدد القراءات 6046

لم يكن لنقيب الصحفيين اليمنيين إلا أن يلقي كلمته ويغادر اللقاء الذي عقد اليوم الاثنين بمقر النقابة للتضامن مع صحيفتي الأيام والمصدر, وكل من محمد المقالح وفؤاد راشد وصلاح السقلدي وأحمد الشلفي وأياد عماد.

تحدث النقيب ياسين المسعودي عن تعديل قانون الصحافة, وكيفية التخلص من الشوائب التي فيه, فيما قال سعيد ثابت وكيل أول النقابة إن الحكم الصادر ضد صحيفة المصدر غير مسبوق وغريب, متطرقا إلى جملة الاعتداءات والاختطافات التي تعرض لها الصحفيون في وقت ما زال فيه الصحفي محمد المقالح مجهول المصير.

وقد بقى لوحده أمام المتضامنين بعد انصراف النقيب, وخروج أمين عام النقابة مروان دماج, كان ثابت هدفا لسيل الانتقادات التي طرحت, وانصب مجملها على القيادة الحالية لمجلس النقابة.

وتطرق ثابت إلى الخلافات التي نشبت مؤخرا بين زملاء المهنة, فـ"من الصعب أن نقف مع زميل ضد زميل, لكن على الزملاء أن يعرفوا أن هذا غير لائق", واعتبر ما تتخذه السلطة الآن تجاه الوسط الصحفي, حربا مفتوحة, زاد سامي غالب- رئيس تحرير صحيفة النداء, أنها حربا دون محرمات أيضا.

كان النقيب الأسبق عبد الباري طاهر قد أعاب على مجلس النقابة الحالي بأن موقفه مما يجري ليس كافيا حتى الآن, وأصبحت العلاقة شبه معدومة بينه والوسط الصحفي, مطالبا بجدولة ما ستقوم به النقابة تضامنا مع المخفيين والمعتقلين والصحف الموقوفة والمحكوم عليها.

وإن كان ثابت قد طرح فكرة توقف الصحف عن الصدور لعدد واحد (ومعظمها أسبوعية) أجمع المتضامنون على الاعتصام أمام رئاسة الجمهورية, فباستثناء الرجل الأول في الدولة, قالت النقابة إنها طرقت كل الأبواب ولك تخرج بفائدة.

المحكوم عليه وصحيفته سمير جبران كرر صدمته من الحكم الذي قال إنه غير متوقع, وشكا من الرقابة المسبقة التي أضحى وكثير من رؤساء التحرير يعانون منها, "ما نضطر إلى استدعاء المُخْرِج؛ لكي نحذف كلمة واحدة".

"بلال" النجل الأكبر للمختطف محمد المقالح أبدى عتبه على قيادة نقابة الصحفيين في قضية اختفاء والده الذي قال إنه وأسرته لا يعلمون أين هو, وما الظروف التي يمر بها؟.

وكشف عبد الفتاح حيدرة- مراسل صحيفة الأيام في صنعاء بأن ما ينيف عن 600 موظف في مؤسسة الأيام أضحوا دون مرتبات, في حين رفعت 18 قضية ضد الصحيفة أمام محكمة الصحافة في صنعاء.

ودعت توكل عبد السلام كرمان- رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود, إلى الاعتصام غدا الثلاثاء في ساحة الحرية أمام مجلس الوزراء للتضامن مع ما يواجهه الوسط الصحفي, وكانت قبلها قد شنت هجوما شديدا على مجلس النقابة الحالي.

وانفض لقاء الصحفيين التضامني مع زملائهم المختطفين والمعتقلين والمحكوم عليهم بالاتفاق على إصدار بيان قوي اللهجة.

إقراء أيضاً

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة