كتاب جديد: التوراة والهيكل في اليمن وليس فلسطين
مأرب برس/ الجزيرة نت
الأحد 04 يناير-كانون الثاني 2009 الساعة 05 مساءً

لم يحدث السبي البابلي لليهود في فلسطين، كما أن المصريين والآشوريين لم يشتبكوا فوق أرضها قط، وسفن سليمان لم تمخر عباب المتوسط، ولم ترسُ في موانئ صور اللبنانية، وإلى جانب ذلك، فإن الملك داود لم يحارب الفلسطينيين، وبينما يُزعم أن الهيكل بني في فلسطين فإن الحقيقة التي لا مناص من التمعن فيها اليوم هي أن القبائل اليهودية اليمنية العائدة من الأسر البابلي هي التي أعادت بناء الهيكل في السراة اليمنية وليس في فلسطين.

هذا ما توصل إليه الكاتب والباحث العراقي فاضل الربيعي في كتابه "فلسطين المُتخيلة" الذي صدر في مجلدين كبيرين عن دار الفكر للنشر والتوزيع في سوريا.

ويتناول الكتاب موضوعا مهما ومثيرا، ويبعث على التساؤل والدهشة، حيث يتناول حقيقة نزول التوراة ويؤكد نزولها في أرض اليمن وليس في فلسطين كما هو معروف. فما الأدلة التي يقدمها المؤلف فاضل الربيعي؟ وما المعطيات التي يستند إليها في طرح مثل هذا الموضوع الخطير والشائك في البحث؟

بينما يُزعم أن الهيكل بني في فلسطين فإن الحقيقة التي لا مناص من التمعن فيها اليوم هي أن القبائل اليهودية اليمنية العائدة من الأسر البابلي هي التي أعادت بناء الهيكل في السراة اليمنية وليس في فلسطين

في مقدمة الكتاب يتناول الكاتب وصف الهمداني لأرض التوراة في السراة اليمنية، التي جاءت في كتابه "الإكليل وصفة جزيرة العرب"، وهذا الوصف مطابق تماما لما هو موجود في النسخة العربية للتوراة. وسعى الكاتب إلى البحث عن مصادر أخرى تعزز اكتشافه أن مملكة إسرائيل القديمة لم تكن قط في فلسطين، بل كانت في اليمن شرقي صنعاء أو في نجران.

ومن المعروف أن العالم ومنذ قيام الدولة الإسرائيلية في أرض فلسطين، يعلم بأن الهيكل موجود في القدس وهناك محاولات عديدة لهدم المسجد الأقصى بحجة وجود الهيكل تحته. واكتشاف الباحث فاضل الربيعي الحقيقة التي كانت غائبة أو مغيبة عن أنظار العالم، ستدفع الكثير من الباحثين والكتاب إلى السعي لمعرفة الحقيقة كما اكتشفها الباحث الربيعي، وستظهر في المستقبل القريب الكثير من الدراسات والبحوث التي ستعزز اكتشاف الربيعي أو تناقضه.

وعن هذا الكتاب تحدث مؤلفه الدكتور الربيعي من دمشق للجزيرة نت قائلا "بدأت حكاية الاكتشاف المثير هذا عندما كنت أعيد قراءة كتاب الهمداني (الإكليل وصفة جزيرة العرب) بعيد وصولي إلى هولندا بقليل، وأشد ما أثار دهشتي أنني وجدت الهمداني يسرد أمامي أسماء الجبال والوديان والهضاب وعيون الماء في اليمن، كما لو أنه يسرد الأسماء نفسها الواردة في التوراة، والتي أكاد أحفظها عن ظهر قلب، وهي ذاتها تماما كما في نصوص التوراة دون أدنى تلاعب".

وأضاف الربيعي بيد أن ذلك لم يكن كافيا أو مقنعا، ثم وجدت نفسي ودون قصد وبعد وقت طويل نسبيا أعيد قراءة تراث مفكر سوري شهير هو الدكتور عبد الرحمن الشاهبندر (المقالات) ووقعت عيناي على مقالة يعود تاريخها إلى عام 1936 وفيها إشارة إلى ما كنت أبحث عنه: الدليل على أن مملكة إسرائيل القديمة لم تكن قط في فلسطين.

ويتابع "في صيف عام 1995 كنت في زيارة قصيرة لبيروت التقيت خلالها الكاتب اللبناني عماد العبد الله، حيث استذكرت معه الوقوف على الأطلال في الشعر الجاهلي، والذي دفعني إلى إعادة قراءة الشعر الجاهلي، وعندها وجدت مفاجأة مذهلة بانتظاري، لقد وصف الشعر العربي القديم بالفعل المواضيع ذاتها وبالأسماء ذاتها التي سجلتها أسفار التوراة دون أدنى تحوير أو تلاعب، وتماما كما فعل الهمداني، وهذا ما دفعني إلى المزيد من البحث والتقصي إلى أن وفقنا الله سبحانه وتعالى إلى إصدار هذا الكتاب".

المصدر: الجزيرة

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » دعوة لحتلال اليمن بعد العراق
      إسماعيل عبد الله ونجدأن الشيعة هم من ساعد البروتستانت لحتلال العراق لنفس الهدف العقائدي.
      **ومن الأسباب الخفية لحتلال العراق هو البحث عن قواعد الهيكل المزعوم في العراق بفرض أن بخت نصر عند سبي بني إسرائيل قد نقل القواعد معه إلى أرض بابل وبعد عجز المحتل أن يجدها في ارض بابل يأتي هذا العراقي ليقول هي في اليمن
      ** ونجدهم اليوم يحرضون الأمريكان لحتلال ا ليمن وإعادة نفس سيناريوا العراق وهاهي المليشيات في صعده تتحرك وهم الأن في باب الكنجرس ينادون بحتلال اليمن والحكومة يتم تجهيزها مثل الحكومة العراقية يتم إعدادها في إيران من أبناء بني هاشم اليمنيين.
      والمخطط المنشور بأسم الشرق الأوسط الجديد القاضي بتقسيم اليمن إلى ثلاث مخاليف منها الدولة الشيعية جنوب السعودية وشمال اليمن
      8 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 2)
      عمر هناك أسبقية في طرح هذا الموضوع
      قدمه الكتور أحمد داوود في كتابه تاريخ سوريا الحضاري وخصه بالكتاب الثاني
      8 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 3) » هذا الكلام غير صحيح
      عمر احمد الكردي اخواني الكرام
      يجب ان لا نأخذ الامور بظواهرها فذالك من قلة العلم
      واذا اردناان نأخذ الموضوع على محمل الجدفأين الاحداث والتفاصيل الدقيقه للغايه المذكوره في القرآن الكريم
      اتمنى ان يرجع علمائنا ومفكرينا الى القرآن الكريم وكلام الله عز وجل في كل بحث قبل ان ينشروا ويكتبوا ما يحلوا لهم
      وشكرا
      8 سنوات و 10 أشهر و 23 يوماً    
    • 4) » القرآن لاينفي هذا
      علي أحمد ان الفكرة الرئيسية الذي يتحدث عنها الكاتب والاستاذ احمد داوود والصليبي ومعهم جمعية التجديد الثقافيةفي مشروعها البحثي (عندما نطق السراة) هي أن الجزيرة العربية محضن الرسالات وما هؤلاء الموجودين في فلسطين الا شداد ليس لهم علاقة بقبيلة ببني اسرائيل من نسل ابراهيم التي بعث بها الانبياء.

      هؤلاء شوهوا التاريخ وقلبوا الحقائق لاغراض استعمارية واستعلائية لا دينية والا فاين هيكلهم المزعوم في فلسطين؟ ولم لم يقدموا دليلا يصمد اما العالم يثبت ذلك؟

      هذه الدراسات ينبغي قراءتها بتمعن والوقوف عند ادلتها طويلا قبل ان تقبل او ترفض.

      سؤال لكم اخوتي:لم كان اليهود يتركزون في المدينة المنورة ومكة واليمن ايام البعثة النبوية؟ وهل هذه القبائل عربيية ام تنحدر من بني اسرائيل؟
      8 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام    
    • 5) » هذا غير صحيح
      علي محمد المطلوب هو ذكر الرسالات السماويةالتى بعث بها الانبياء فى فلسطين
      8 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 6) » كتاب الله يحث الى ترجيح العقل
      نعيمة كتاب احمد داوود اجتهد فيه صاحبه ان اصاب له اجرين وان لم يصب فله اجر الاجتهادوانا بعد القراءة الاولى للكتاب انصح بقراءة ثانية للتفكر والنقدالبناء وليس مجرد رفض وبس وادعو الجميع لقراءة الكتب بدون حساسيات بل ترجيح العقل استجابة لامر الله"افلم يسيروا في الارض فتكون لهم قلوب يعقلون بها...." شكرا لكم
      8 سنوات و 3 أشهر و 19 يوماً    
    • 7) » المحويت
      ابراهيم علي علي النزيلي بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم هذاالكلام غيرصحيح هومن انسان ليس بمسلم لانه بقوله يصرح لليهود والامريكان المحتلين لدولةفلسطين الشقيقه وللعراق بأن الهيكل باليمن ولكنه لايعرف بأن اليمن فيهارجال يفضلون الموت بدلامن العيش في بلادمحتله وسوف نفدي يمننابأرواحناواولادناواموالانافأعتقدان كاتب هذاالمقال امايهودي اوشيعي حاقدومثلماباع للامريكان واليهودبلده فهو يريدان يبيع باقي الوطن الاسلامي لهم ولكن هذابعيدعن عينه وعين اي غاصب اومخرب اومتخلف وهذاتعليقي عليه وعلى ايران التي تزعم بأنهادوله اسلاميه فأقول لها ولشيعتهاولحوثيهاالمخرب والقاتل للابرياءهل ديننالاسلامي يصرح لكم بكل ما تفعلونه اشعال الفتن وقتل وتخريب وفسادفي بلادناوسائرالبلدان والله اني كنت مؤيدللشيعه ولكنني بعدمارأيت مايفعلونه بصعده تمنيت ان اذهب لاقاتلهم فهؤلاءالشيعه ليسوبمسلمين فهم واليهودسواسيه قتله ومخربون ومجوس اتمنى اشرب دمهم والله
      8 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال