العواضي يخرج عن صمته ويرفض شراكة الحوثيين ويؤكد «لن نقبل الإملاءات مهما حدث ولن يحدث أكثر مما حدث إما حياة بكرامة او موت بشرف»

الثلاثاء 02 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ صنعاء
عدد القراءات 2020

طالب الأمين المساعد في حزب المؤتمر ياسر العواضي، جماعة الحوثيين بإطلاق الأسرى من الحزب، بعد شهر من معارك في صنعاء، انتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

جاء ذلك خلال تغريدات للعواضي عبر حسابه الرسمي في موقع «تويتر»، وقال فيها «من أولويات قيادات المؤتمر العمل على إطلاق سراح الأسرى والافراج عن المعتقلين، واستعادة مقراته (المؤتمر) وممتلكاته ووسائل إعلامه، ولملمة الحزب».

وأضاف إن ذلك سيمكّن الحزب من ممارسة دوره بحرية كاملة وفقاً للدستور والقانون ومرجعياته.

وأشار إلى أن المؤتمر لن يعود لمشاركة الحوثيين في السلطة، خصوصاً بعد مقتل صالح وهو رئيس الحزب على يد الحوثيين، بالإضافة إلى مقتل الأمين العام عارف الزوكا.

وأوضح «أما السلطة فليتحمل مسؤوليتها القائمون عليها (الحوثيون) وليتركوا للمؤتمر خياراته ولن يقبل أي مؤتمري حر فرض غير ذلك عليه مهما حدث او كان، ولن يحدث أكثر مما حدث، إما حياة بكرامة أو موت بشرف».

وقال العواضي إن قرارات المؤتمر هي التي ستصدر من هيئاته.

وتابع «المؤتمر تنظيم مؤسسي ولديه انظمته ولوائحه التي هي من تحدد هياكله وقراراته؛ ولا يستطيع أحد تجاوزها او إملاء مواقف على المؤتمر خارج قناعاته وثوابته مهما كان».

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن