على وقع انتصارات الجيش الوطني بنهم ..الهلع يجتاح الانقلابيين في صنعاء
مأرب برس - متابعات
السبت 04 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 02 مساءً

 

نجح الجيش اليمني، ولليوم الرابع على التوالي في تحقيق انتصارات كبيرة في جبهة نهم شمال شرق صنعاء وتمكن من السيطرة على مواقع جديدة بعد معارك مع ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع، وسط انهيار كبير وسط قوات الانقلابيين التي انتابتها حالة من الهلع.

وأكد الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السابعة العقيد عبدالله الشندقي أن المعارك لا تزال مستمرة في ظل تقدم كبير وفرار لعناصر الميليشيات الانقلابية.
ونقلت صحيفة البيان الإماراتية عن العقيد عبدالله الشندقي إن قوات الجيش الوطني تمكنت من استعادة السيطرة على جبل الحلاتين وجبل العظيمة وقاع الحطب. وأكد الشندقي أن الميليشيات خسرت أكثر من 36 قتيلاً من عناصرها وإصابة العشرات منهم.
وأفاد بأنه في إطار مساندة مقاتلات التحالف لتقدم قوات الجيش الوطني، فقد شنت المقاتلات عدة غارات جوية استهدفت مواقع تمركز وتعزيزات الميليشيات الانقلابية وتمكنت من تدمير ست عربات عسكرية وثمانية عيارات مختلفة. وأشار الشندقي أن المعارك لا تزال مستمرة في ظل تقدم كبير لقوات الجيش الوطني وتراجع وفرار لعناصر الميليشيات الانقلابية
أسرى

من ناحيتها، ذكرت مصادر ميدانية أن قوات الجيش اليمني أسرت ما لا يقل عن عشرين عنصراً من الانقلابيين خلال المعارك، وتمكنت من قطع خط إمداد الميليشيات المؤدي إلى منطقتي ضبوعة والحول. وأشارت المصادر إلى انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات التي فرّ بعضُ عناصرها إلى صنعاء، حيث بدأ الانقلابيون هناك الزج بكل من يقدر على حمل السلاح إلى جبهات القتال.

ودفعت الخسائر البشرية الكبيرة المتوالية لميليشيات الحوثيين في الجبهات لتجنيد الشباب إجبارياً، حيث قالت مصادر يمنية إن الحوثيين شكلوا ما أسموها لجان الحشد والتعبئة في صنعاء والمحافظات التي تخضع لسيطرتهم، لتجنيد المزيد من المقاتلين وفرض إتاوات على من يمتنع.
تجنيد إجباري
وتفيد الأنباء أن الحوثيين أمروا مسؤولي الأحياء في صنعاء باستقطاب الشباب العاطلين والأطفال دون سن الخامسة عشرة للزج بهم في جبهات القتال. وتتحرك ميليشيات الحوثي في إطار القبائل المحيطة بصنعاء مستخدمة الإغراء بالمال لشيوخ القبائل، ومن يرفض أو يمتنع تفرض عليه إتاوات مالية تحت مسمى (بدل تجنيد) أو دعم المجهود الحربي.

وكشفت المصادر عن استحداث الحوثيين معسكرات تدريبية في مناطق قبلية نائية، وفي بعض أحياء العاصمة صنعاء لتدريب المقاتلين الجدد من الأطفال والشباب العاطلين تمهيداً لإرسالهم إلى الجبهات تم رصد بعضها وضربها أخيراً من طائرات التحالف.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال