سقوط العشرات من القتلى وتصعيد سعودي على معاقل الحوثيين
مأرب برس - وكالات
الأربعاء 18 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 05 مساءً

سقط العشرات من القتلى بينهم مدنيون الساعات الأخيرة عند الشريط الحدودي مع السعودية ، وكذا في الجبهات الداخلية .
مصادر سعودية، أكدت مقتل جنديين من القوات البرية السعودية، و18 مسلحا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الحدود الجنوبية مع اليمن.

ودارت أعنف المعارك في الجبهة الحدودية خلال الساعات الأخيرة، جنوبي منطقة نجران المتاخمة لمحافظة صعدة، وفي محيط مركز الخوبة بمنطقة جازان الساحلية على البحر الأحمر جنوبي غرب السعودية.


إلى ذلك أعلنت القوات الحكومية اليمنية تحقيق مكاسب ميدانية جديدة في منطقة "اليتمة "عند المثلث الحدودي الاستراتيجي مع السعودية ومحافظتي الجوف وصعدة.

وأفادت مصادر ميدانية بمقتل 8 جنود من القوات الحكومية بغارة جوية خاطئة لمقاتلة التحالف في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة على الحدود مع منطقة عسير السعودية.

وقتل 3 مدنيين على الأقل بينهم عامل سوري الجنسية، واصيب 8 آخرين بغارة جوية يقول الحوثيون إنها استهدفت ثلاجة للمنتجات الزراعية في مديرية مجز غربي محافظة صعدة.

كما تحدث الحوثيون عن مقتل 6 أشخاص من أسرة واحدة بغارة جوية غربي محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

وتبنى الحوثيون هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي على مواقع حدودية في جازان ونجران، فيما ردت القوات البرية السعودية بالقصف على مواقع مفترضة للحوثيين في مديرية منبه الحدودية غربي محافظة صعدة.

وشنت مقاتلات التحالف أكثر من 32 غارة جوية خلال الساعات الأخيرة في محافظتي صعدة وحجة عند الشريط الحدودي مع السعودية.


وتحدثت مصادر إعلامية متطابقة من طرفي الاحتراب بسقوط قتلى وجرحى من الجانبين بمعارك ضارية في مديريتي صرواح غربي محافظة مارب ، ومديرية عسيلان شمالي غرب محافظة شبوة المجاورة .

وأعلن الحوثيون مقتل 23 عنصرا من القوات الحكومية بعمليات قنص متفرقة في جبهات مأرب والجوف خلال 48 ساعة الماضية.

وقتل مدنيان على الأقل بسقوط قذائف من مواقع الحوثيين على حي سكني غربي مدينة تعز، حسب ما ذكرت مصادر إعلامية موالية للحكومة.

في سياق آخر، اغتال مسلحون مجهولون فجر اليوم السبت رجل دين يمني بارز في مدينة عدن جنوبي غرب البلاد، في حادث هو الثالث من نوعه خلال أسبوع .

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على الأمين العام المساعد لرابطة علماء ودعاة عدن الشيخ فهد اليونسي، عند خروجه من منزله في حي المنصورة شمالي شرق مدينة عدن لاداء صلاة الفجر.

وأكدت المصادر أن اليونسي وهو عضو الهيئة الادارية لجمعية الحكمة اليمنية، وإمام وخطيب جامع المنصورة، توفي على الفور، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار.

وتأتي هذه العملية بعد نحو أسبوع من مقتل إمام وخطيب مسجد زايد بمدينة عدن الشيخ ياسين العدني بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في العاشر من الشهر الجاري، وأقل من ثلاثة أيام من مقتل نجل القيادي البارز في الحراك الجنوبي بجاش الاغبري باقتحام منزله من قبل مسلحين مجهولين، في مشهد يعيد إلى الاذهان موجة الاغتيالات التي طالت قيادات عسكرية وسياسية ودينية عقب استعادة المدينة الجنوبية الساحلية على البحر العربي من الحوثيين وقوات الرئيس السابق منتصف 2015.

وشهدت مدينة عدن خلال الأيام الماضية توترا أمنيا كبيرا، وسط انقسامات حادة داخل معسكر الحكومة والفصائل الجنوبية المطالبة بالانفصال عن الشمال..

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال