مباحثات يمنية مصرية حول آخر مستجدات المشهد اليمني على الصعيدين السياسي والأمني
مأرب برس - خاص
الإثنين 02 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 10 مساءً

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي- اليوم الاثنين- مع نظيره المصري سامح شكري علاقات التعاون الثنائي بين اليمن ومصر ومستجدات وتطورات الأوضاع في اليمن.

وخلال اللقاء، اطلع المخلافي نظيره وزير الخارجية المصري على تطورات ومستجدات الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن، والجهود التي تبذلها الحكومة لإعادة الحياة في المحافظات المحررة، والجهود الحثيثة والمتواصلة التي تعمل بشأنها الشرعية اليمنية للتعامل مع الملفات السياسية والإنسانية والصحية.

وأشاد المخلافي بالدعم السياسي والدبلوماسي لجمهورية مصر العربية للشرعية في اليمن برئاسة الرئيس عبدربه منصور هادي، معربا عن شكره وتقديره للدعم السياسي الذي طالما قدمته مصر لليمن في مختلف المحافل الدولية.

وأثنى وزير الخارجية في هذا الإطار على الجهود التي تبذلها الدبلوماسية المصرية لدعم قضية اليمن، وخص بذلك ما بذلته بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بجنيف في إطار رئاستها للمجموعة العربية في مجلس حقوق الإنسان، حيث تم تقديم مشروع القرار العربي حول حقوق الإنسان في اليمن وبناء التوافق المطلوب حوله بما يسهم في دعم وتطوير قدرات اللجنة الوطنية اليمنية المعنية بهذه المسألة.

وكانت السعودية، أكدت التمسك بمشروع القرار العربي، وتحقيق الانتصار على الميليشيات الانقلابية الحوثية التي خرجت من جنيف وهي تجر أذيال الخيبة ومرارة الهزيمة " وفق صحيفة عكاظ السعودية.

وأشارت الصحيفة الى أنه " ليس هناك شك في أن التوصل لقرار موحد، استناداً إلى المشروع العربي، يعتبر بكل المعايير خطوة متقدمة نتيجة للجهود السعودية التي أدت لموافقة مجلس حقوق الإنسان على مشروع القرار العربي تحت البند العاشر، الذي حافظ على الإجماع الدولي الداعم للشرعية والقرارات الدولية الخاصة بالشأن اليمني، وفي مقدمتها القرار 2216".

من جانبه، أكد الوزير سامح شكري وزير الخارجية المصري على العلاقات التاريخية والمتميزة التي تجمع بين البلدين، واستمرار الموقف المصري الداعم لوحدة واستقرار اليمن، ودعم الشرعية اليمنية .

كما أكد على دعم مصر لجهود التسوية السلمية التي يقودها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، مشيراً إلى أهمية حث كافة المجتمع الدولي وكافة الأطراف الفاعلة في الأزمة لاستخدام نفوذها على جماعة الحوثيين وعلى عبد الله صالح للعودة للتفاوض والتعاطي بإيجابية مع المبادرات المطروحة للحل.

وتناول اللقاء عددا من الموضوعات المرتبطة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وأوضاع اليمنيين المقيمين في مصر. وجرى الاتفاق على عدد من الخطوات لتسهيل دخول وإقامة اليمنيين واستثماراتهم في مصر- حسب ما ذكرته وكالة سبأ الرسمية.

واتفق الوزيران- في نهاية اللقاء حضر اللقاء سفير بلادنا لدى القاهرة الدكتور محمد علي مارم- على استمرار التشاور والتباحث خلال الفترة المقبلة لمتابعة الجهود المبذولة لحل الأزمة اليمنية.

 

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال