«العين» يفرط في اللقب الأسيوي ويحرم الكرة العربية من مقعد بمونديال الأندية
مأرب برس - متابعات
السبت 26 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 الساعة 09 مساءً

أهدر العين الإماراتي فرصة ذهبية لاستعادة لقب دوري الأبطال الأسيوي وفرط الفريق في بطاقة التأهل للنسخة المرتقبة من بطولة كأس العالم للأندية والمقررة في اليابان الشهر المقبل. 

أهدر المهاجم البرازيلي داينفرس دوجلاس ضربة جزاء في الدقيقة 43 ليحرم الفريق من فرصة الفوز على تشونبوك حيث سقط العين في فخ التعادل 1 / 1 على ملعبه اليوم بإياب الدور النهائي للبطولة ليتوج الفريق الكوري باللقب الأسيوي للمرة الثانية في تاريخه بعد عقد كامل من إحراز لقبه الأول في 2006

واستفاد تشونبوك من التعادل في مباراة اليوم حيث فاز في مجموع المباراتين 3 / 2 بعد فوزه 2 / 1 على ملعبه ذهابا. 

وأكمل تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي عقد المتأهلين إلى مونديال الأندية الذي تستضيفه اليابان من الثامن إلى 18 كانون أول/ديسمبر المقبل.

وباغت تشونبوك مضيفه بهدف التقدم عن طريق اللاعب البديل هان كيو وون في الدقيقة 30 ولكن مواطنه لي ميونج سجل هدف التعادل للعين في الدقيقة 34 .

وسنحت الفرصة أمام العين لانتزاع الفوز قبل نهاية الشوط الأول ولكن دوجلاس أطاح بالكرة عاليا ليبدد آمال الفريق في اللقب الأسيوي ويحرم الكرة العربية من وجود ممثل لها في مونديال الأندية باليابان حيث سبق لفريق صن داونز التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على الزمالك المصري في نهائي البطولة. 

وأهدر العين فرصة الفوز باللقب الأسيوي للمرة الثانية في تاريخه حيث سبق له التتويج باللقب الوحيد له في البطولة عام 2003 .


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال