بمشاركة 40 صحفي من مختلف الصحف المحلية:
التغيير نت يقيم دورة تدريبية حول فن إجراء الحوار الصحفي حاضر فيها مدير مكتب صحيفة الخليج بصنعاء
مأرب برس- خاص- جبرصبر
الخميس 26 يونيو-حزيران 2008 الساعة 11 مساءً

في أول دورة تدريبية له نظم مو قع التغييرنت الإخباري بالتعاون مع الوقفية الوطنية للديمقراطية"نيد" اليوم الخميس الدورة التدريبية في تقنية الإعداد للحوار الصحفي وإجرائه شارك فيها 40 صحفي من مختلف وسائل الإعلام المحلية.

وفي الدورة التي حاضر فيها مدير مكتب صحيفة الخليج بصنعاء – صادق ناشر" بعنوان" الحوار فن إتقانه وتكنيك إجرائه" قال عرفات مدابش المدير التنفيذي- رئيس تحرير الموقع " أن الهدف من هذه الدورة وضع المتدربين على دروب صحيحة في ممارسة العمل الصحفي الحقيقي ، انطلاقا من تعلم الأخطاء وسعيا نحو تجاوزها .  وأَضاف في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه مدي ر تحرير الموقع عبد الرحمن البيل" إننا من خلال هذه الدورة نسعى إلى نقل تجربة صحافي مثل زميلنا صادق ناشر إليكم إيمانا منا بالقدرات المتوافرة في بلادنا وبضرورة أن يستفيد كل جيل من الجيل الذي سبقه من اجل تطوير وتطور الصحافة اليمنية ورفع مستوى و كفاءة ممتهنيها. مضيفاً: ونعدكم بمزيد من الدورات والفعاليات الهادفة إلى تطوير المهارات لدي الصحفيين اليمنيين.

وتضمنت محاضرة مدير مكتب صحيفة الخليج" الطرق التي يمكن من خلالها إجراء حوار صحفي وكيفية الإعداد له واسلوب الحوار وأيضا المراعاة التي يتخذها الصحفي أثناء الحوار وبعده.

وفي ختام الدورة ناقش المشاركين بالدورة العديد من القضايا المتعلقة بالحوار الصحفي وإمكانية العمل على التطور في أساليب الحوار. وعقبها تم توزيع شهائد المشاركة على كافة المشاركين, شارك في الدورة سكرتير تحرير الموقع.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال