المعرض شمل كل شيء والأهم انه يأتي تواصلا مع جمهور عدن

الأحد 25 مايو 2008 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص- نشوان العثماني -عدن
عدد القراءات 4006

بالصدفة وقد ربما توافقا مع العيد الثامن عشر للوحدة اليمنية أقيم المعرض التشكيلي الثاني في المدينة عدن للفنانة التشكيلية آمال عبد السلام للمدة من 19 وحتى 28 من مايو الجاري في المكتبة الوطنية بكريتر عدن تحت رعاية وزارة الثقافة ممثلة بمكتب الثقافة في المحافظة.

وكان أول معرض للتشكيلية آمال قد أقيم في الثاني عشر من الشهر الحالي في المركز الفرنسي ؛ وللمدة البسيطة بين المعرضين لا تفضل آمال القول بأنَ هذا المعرض هو الثاني الذي يقام لها في عدن.

وقالت لـ"مأرب برس" أن إقامة المعرض تأتي على حسابها الخاص ؛ أي إن التكفل بالمعرض جاء شخصيا وبمساعدة وزارة الثقافة..

وتضيف عما إذا كان المعرض قد أتى بمناسبة ذكرى تحقيق الوحدة: " هو أتى بالصدفة, ولكن هذا لا يمنع أنْ يكون متوافقا مع هذه الذكرى"

وتضيف عن محتوى المعرض الذي يضم أربعة وعشرين لوحة تشكيلية " اللوحات شملت كل شيء, ستلاحظ فيه الريف والمدينة والقضايا الوطنية والعربية؛ أي أنه مزيج من هذا وذاك"

لكنها تنوه إلى أن " أهم شيء في المعرض أنه يأتي كعملية تواصل مع جمهور عدن الذي أشعر بأني مبسوطة بين أهله, وأحس بالسعادة أن يكون هذا الجمهور على قدر من الثقافة والتذوق الفني والجمالي"

مشيرة إلى أنها لم تبع أي لوحة في هذا المعرض الذي ستنقل لوحاته فور انتهائه مباشرة إلى مدينتها تعز .

آمال عبد السلام ليست متخصصة في الفن التشكيلي ولم تدرسه , وفي المقابل لم يمنعها تخصصها في علم النفس من تحقيق رغبتها في الرسم إيمانا منها إن الإبداع يخلق ولا يوجد على حد تعبيرها.

وعلى مستوى اليمن فإن هذا المعرض يعد العاشر لها وجميعهم أتوا بجهود شخصية وبمساعدة وزارة الثقافة, مبينة إلى أن معرضها القادم سيقام في العاصمة صنعاء في الخامس عشر من يونيو المقبل.

يذكر أن لوحاتها تبلغ إلى حد الآن أكثر من مائة لوحة مختلفة وموزعة بين الكثير من القضايا والبيئة المعاشة والمحيطة في الريف أو المدينة وفي إطارها الوطني والعربي.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة علوم