صحفيو اليمن: الحوثي مسؤول عن الاعتداء على الإعلام
مأرب برس - العربية نت
الجمعة 06 فبراير-شباط 2015 الساعة 07 مساءً
  

حمّلت نقابة الصحفيين اليمنيين عبدالملك الحوثي، زعيم المتمردين الحوثيين، مسؤولية الاعتداء على الصحفيين واقتحام المؤسسات الإعلامية، كان آخرها اقتحام مقر صحيفة "أخبار اليوم".

وقالت النقابة، في بيان لها "إن نقابة الصحفيين تدين اقتحام الصحيفة من قبل مسلحي الجماعة، وتحمل عبدالملك الحوثي مسؤولية الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية، والتي كان آخرها ما تعرضت له صحيفة أخبار اليوم".

وأكدت النقابة أن عملية اقتحام الصحيفة جاء بعد تحريض خطير من قبل مليشيات الحوثي على الصحيفة والعاملين فيها، وقال بيان النقابة: "قامت مجاميع كبيرة من المسلحين التابعين لجماعة الحوثي عصر الخميس باقتحام مبنى صحيفة أخبار اليوم والمنزل الشخصي لرئيس التحرير سيف الحاضري الكائن في نفس المبنى بعد أن تم إخراج أفراد أسرته، كما قام المسلحين باحتجاز الصحفيين والعاملين لعدة ساعات".

وأضاف بيان النقابة: "رافق هذه العمليات حملة إعلامية من قبل بعض المحسوبين على الجماعة تضمنت تحريض خطير على الصحيفة والعاملين فيها".

وأوضحت النقابة أن الصحافة اليمنية شهدت منذ سقوط العاصمة صنعاء بأيدي مليشيات الحوثي أكبر وقائع الانتهاكات والاعتداءات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام، وقالت إن هذا يكشف عن التوجه العدائي الذي حملته مليشيات الحوثي ضد وسائل الإعلام المختلفة.

وأكدت نقابة الصحفيين اليمنيين أن الحريات الصحافية تواجه أكبر تهديد لها منذ إقرار التعددية السياسية بعد إعلان الوحدة اليمنية في العام 1990.

وتابع بيان النقابة: "لا يجب أن تظل تصرفات جماعة الحوثي فوق القانون والدستور، وأن يبقى المواطن ومؤسسات الدولة مستباحة أمام مليشيا دينية".

ودعت نقابة الصحفيين كل القوى السياسية اليمنية لوضع حد لجماعة الحوثي، واعتبرت أن "على القوى السياسية التي تحاول وضع مخرج مع جماعة الحوثي أن تعلن موقف واضح من حرية الرأي والتعبير. كما أن اقتحام صحيفة مهمة أثناء إقامة حوار مع القوى السياسية يضع علامة استفهام حول جدية الحوار وعبثيته ".

وأضافت النقابة في بيانها: "لقد صار الصحفيون يمثلون جبهة متقدمة في الصراع ضد الطغيان للحفاظ على المكتسبات الوطنية للشعب التي تحققت من خلال نضاله الطويل خلال العقود الماضية والتي تهدد هذه الجماعة بالقضاء عليها والعودة إلى عهود من الاستبداد والقمع والشمولية الدينية ضن الشعب اليمني إنها قد صارت جزء من ماضية".

ودعت النقابة جميع الصحفيين إلى الوقوف صفا واحدا للتصدي لجماعة الحوثي وممارساتها ضد من يخالفهم، وقال بيان النقابة: "على جميع الصحفيين واجب التصدي لهذه الفئة التي لا تعترف إلا بمنطق السلاح وغطرسة القوة. معركتنا معها هي جزء من تطلعات الشعب لبناء المستقبل في وطن حر وتعددي ديمقراطي وموحد محمي بالقانون ومؤسسات الدولة".

 

وأخيراً، أكدت نقابة الصحفيين أن مليشيات الحوثي تدفع البلاد نحو حالة من التمزق الاجتماعي والانقسام شبيهة بما جرى بالعراق وسوريا، كما أن تطرفها ومنطقها المحرض والأحادي سينتج تطرف مماثل يدفع البلاد نحو العنف وتتحمل الجماعة مسؤوليته، حسب بيان النقابة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال