جنرال أمريكي يوبخ المالكي ويقول أنه دمية في يد إيران فدعوها تحميه

الجمعة 20 يونيو-حزيران 2014 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 2943
 
 

دعا الجنرال الأمريكي جاي غارنر، اليوم الجمعة، الولايات المتحدة إلى ترك حماية حكومة نوري المالكي لايران، والتركيز بدلاً من ذلك على تحصين الأردن.

وقال غارنر للمحطة الإذاعية الرابعة بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن ارسال الولايات المتحدة مستشارين عسكريين إلى العراق لا يجدي وكذلك توجيهها ضربات جوية ضد المسلحين.

وأضاف: لقد فشلنا في تقدير أن المكاسب التي حققها الثوار والمسلحون تمثل مشكلة أكبر بكثير بالنسبة للايرانيين، والذين "لا يمكنهم تحمل وجود جماعة جهادية سنية إرهابية على حدودهم”، على حد قوله.

وتابع أن الايرانيين “يجب أن يحلوا المشكلة في العراق وليس الولايات المحدة”، مشيراً إلى أن حكومة المالكي “تملك قوة جوية وكذلك السوريين والايرانيين وعليهم استخدامها ضد عدودهم المشترك "داعش" وليس الولايات المتحدة”.

وأرجع غارنر هذا الرأي إلى أن المالكي "لم يفعل أي شيء وكذلك حكومته للتعاون معنا على مدى ثمانية أعوام وكان دمية في يد ايران خلال هذه الفترة"، مضيفا أنه "إذا كانت لدينا أية مسؤولية فيجب أن تكون تجاه الأكراد في شمال العراق لأنهم قاتلوا معنا في عام 2003 ضد صدام حسين”.

وشدد غارنر على ضرورة أن “توجه الولايات المتحدة اهتمامها لحماية الأردن من "داعش" وتحصينه لأنه يمثل الهدف التالي للعبة التي يمارسها الجهاديون”.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة