البركاني في مهمة انقاذ علي صالح من العقوبات الدولية

الأربعاء 18 يونيو-حزيران 2014 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 8371

كثف الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، سلطان البركاني زياراته لسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن، لتأتي هذه الزيارات بعد استدعاء صالح من قبل لجنة العقوبات الاممية، واقتراح اخراج الرئيس السابق علي صالح من اليمن لمدة لا تقل عن عشرون عاما.

وكانت مصادر اعلامية قد اكدت ان لجنة العقوبات الاممية من المتوقع ان تضم اسم صالح ضمن قائمة معرقلي التسوية السياسية في اليمن، ليؤكد مراقبون ان الهدف من لقاءات البركاني بسفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الامن هو تخفيف الضغط على صالح، والاحالة دون تسميته معرقلا للتسوية السياسية.

فقد التقى سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام اليوم بسفير جمهورية الصين الشعبية تشانغ هوا في اليمن، مستعرضا التطورات على الساحة الوطنية وما يتعلق بشأن التسوية السياسية المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقضية إغلاق قناة اليمن اليوم ومحاصرة جامع الصالح.

الى ذلك التقى سلطان البركاني الأمين ومعه عارف الزوكا امس الثلاثاء، بالسفير الروسي في اليمن فلاديمير بتروفيتش ديدوشكين، وبنائبة السفير الأمريكي كارين ساهارا والملحق السياسي في السفارة الأمريكية في لقاءين منفصلين كلاً على حدة.

وقد تناول اللقاءان مناقشة الأوضاع والمستجدات السياسية على الساحة الوطنية في اليمن وبمقدمتها ما يتعلق بموضوع الحريات العامة والإعلامية وقضية إغلاق قناة اليمن اليوم وموضوع محاصرة جامع الصالح. وقدما شرحاً مفصلاً عن طبيعة الأوضاع والتطورات في العاصمة صنعاء بشكل عام مشيرة إلى تخوفها من أن تؤثر هذه التطورات على أمن واستقرار العاصمة وحياة أبنائها ومستوى معيشتهم.

في ذات السياق التقى البركاني، الاثنين الفائت بالسيدة جين ماريوت سفيرة بريطانيا في اليمن.وناقش اللقاء مختلف الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية ومسار عملية التسوية السياسية، مؤكدا على موقف المؤتمر الشعبي العام الحريص في استكمال التسوية السياسية وتنفيذ ما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل.

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة عين على الصحافة