د. محمد جميح
صالح ومعارضوه.. من سيصرخ أولا؟
د. محمد جميح
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام | الإثنين 04 إبريل-نيسان 2011 10:46 م

ينسب إلى عنترة العبسي الفارس المعروف أنه شبه معاركه مع أعدائه بلعبة «عض الأصابع» بين خصمين، ويقول إنه يصبر حتى يصرخ الخصم، ولو صبر الخصم لحظة واحدة لصرخ عنترة نفسه وانهزم؟ وفي اليمن يبدو أن فرسان عبس وذبيان قد بدأوا لعبة العض، فمن سيصرخ أولا؟

تراهن المعارضة اليمنية على عامل الوقت في عض أصابع النظام لإضعافه، تعمد إلى ما يمكن تسميته «قوة الضغط والتفريغ» التي من خلالها تمارس ضغوطها الشعبية على النظام من خارجه لإفراغه من داخله أو لإفراغه من كوادره المدنية والعسكرية، حتى ينتهي الأمر بالنظام إلى مزيد من التصدعات ومن ثم انهياره. يبدو أن النظام قد تنبه إلى هذه السياسة التي ألحقت به فعلا أضرارا بالغة في الأيام الفائتة، فبدأ يمارس عين الضغوط التي تمارسها المعارضة ضده باللجوء إلى الشارع، رغم أن النظام فيما يبدو لم يكن متشجعا لـ«التجييش الشعبي» لعدة اعتبارات. ولا يبدو أن النظام من خلال اللجوء إلى الشارع يتوخى عين هدف المعارضة من اللجوء إلى الشارع ذاته، ولكنه من خلال ذلك يهدف إلى ما يمكن أيضا تسميته «قوة الجذب والدفع» التي يتوخى من خلالها النظام استعادة بعض الكوادر التي فقدها لصالح المعارضة أو لصالح المحتجين، ووقف سيل الاستقالات التي يعلم النظام أنها ستؤثر عليه على المدى القريب، كما يتوخى دفع المعارضة إلى الرضوخ لمبادراته التي أجاد إخراجها في الأيام الفائتة بصورة جعلت المعارضة تظهر بمظهر أنها هي من يرفض خيار الحل السلمي والديمقراطي. وفي معركة عض الأصابع أو كسر العظم هذه بين الجانبين، يركز النظام بشكل عام على صنعاء والمناطق المجاورة، منطلقا من مقولة تقليدية مفادها إن الذي يحكم صنعاء هو الذي يحكم اليمن، على اعتبار أن صنعاء هي العاصمة السياسية، والمدينة المحورية في الجغرافيا والتاريخ والوجدان الشعبي. وتركز المعارضة على صنعاء كذلك لكنها لا تغفل المدن البعيدة عن صنعاء مثل تعز وعدن وإب وغيرها لتكثيف الضغوط على النظام، مستغلة تراخي القبضة الأمنية للنظام في مدن الأطراف، لا تغفل المعارضة حقيقة أن الثورة في تونس وليبيا وسورية (المتأخرة عن ثورة اليمن) بدأت من الأطراف وانتهت إلى العواصم.

ومن تكتيكات المعارضة في هذا الشأن استخدام الزخم الإعلامي الهائل، مستفيدة من مناخ إعلامي عربي وعالمي يبحث عن الاحتجاجات ليصوغ منها مادته، ومن تكتيكات النظام في هذا الشأن الالتفات أيضا إلى الإعلام العربي والدولي وإن بدرجة أقل، نظرا لأن «الحدث الإعلامي» هذه الأيام هو حدث ثوري بامتياز مما يعطي النظام فرصة أقل في وسائل الإعلام التي لا يملكها.

تستفيد المعارضة من «أخطاء النظام العملية» وتوظفها جيدا لصالح الهدف المرسوم، وفي المقابل يستفيد النظام من «أخطاء المعارضة اللفظية» ويوظفها لهدفه المرسوم. المعارضة توظف «أفعال» النظام (بعض الممارسات الأمنية) والنظام يوظف «أقوال» المعارضة (بعض الخطاب الحماسي الذي يخدش بعض الأعراف المجتمعية).

ولكن لماذا تصر المعارضة على رحيل النظام ويصر النظام على الذهاب للانتخابات؟

الإجابة عن السؤال أعلاه تضفي مزيدا من الوضوح على نوعية تكتيكات الطرفين. إجابة المعارضة على التساؤل السابق تختصر في أن الرئيس يريد أن يكسب مزيدا من الوقت ليراوغ وأنه ليست لديه نية حقيقية للرحيل، ثم إن المعارضة ترى أنها لا تثق بنزاهة الانتخابات والرئيس على رأس السلطة، وعليه فمن وجهة نظر المعارضة لا بد من رحيل النظام أولا وقبل كل شيء. وأما إجابة النظام عن التساؤل أعلاه فهي أن المعارضة تتهرب من الاستحقاق الانتخابي، وأنها تلجأ إلى طريقة انقلابية في الوصول إلى السلطة «على ظهور الشباب»، وأنها بعملها ذلك تبرهن أنها تعادي الديمقراطية والانتخابات.

والواقع أن مناداة المعارضة برحيل النظام تنبع من رغبتها في رحيل مؤسسة الحزب الحاكم بشكل جذري حتى يزول من أمامها الحزب الذي حكم البلاد أطول فترة ممكنة حسب تصورها وإن كانت ترى أن المؤتمر ما هو إلا غطاء شبه مؤسسي لحكم الفرد في اليمن، تنتظر المعارضة أن يحيق بالحزب الحاكم مصير الحزب الوطني في مصر والتجمع الدستوري في تونس. أما النظام فيصر على الذهاب للانتخابات لأنه يرى أنه سوف يكسب الانتخابات المقبلة ولو بمرشح آخر غير الرئيس صالح، وبذلك يعيش صالح بعد خروجه من الحكم في ظل امتيازات حزبه، ولعل الرئيس قد لمح في مقابلته مع قناة «العربية» إلى رغبته في مغادرة رئاسة الجمهورية وليس رئاسة المؤتمر الشعبي العام، وتلك هي الوسيلة التي يرى الرئيس أنها ستجنبه الذهاب إلى بيت في جدة أو باريس - على حد تعبيره.

ومع ذلك، فلا يبدو أن الأمر هين على الطرفين. مسألة رحيل الرئيس لم تكن في ظرف ساعات، كما قال الناطق باسم المعارضة، ومسألة فض اعتصام المعتصمين أمام جامعة صنعاء لم تعد في عداد الممكنات كما كان النظام يظن.

وفي ظل لعبة عض الأصابع بين الفرقاء في اليمن يطل السؤال المرعب برأسه: هل سينزلق اليمن إلى الحرب الأهلية، أم يخرج معافى إلى بر الأمان وبر الدولة المدنية والديمقراطية الحقيقية؟

لا أبالغ إن قلت إنه لا أحد في اليمن أو خارجه يستطيع الإجابة عن السؤال أعلاه على وجه اليقين. السلطة تقول إن البلاد بسبب تشدد المعارضة ذاهبة إلى الحرب الأهلية، التي قد تكون من بيت إلى بيت ومن «طاقة إلى طاقة». المعارضة تقول إن النظام يخوف الشعب بالحرب الأهلية ولكنها لا تستبعد هذا الخيار، غير أنها تريح نفسها بالقول: وإن حدثت الحرب الأهلية فلن نكون المسؤولين عنها، المسؤول عنها هو رأس النظام، وكأن الحرب الأهلية لو حدثت، لا سمح الله، ستعطي الفرصة للفرقاء للدفع بالمسؤولية عنها إلى الجانب الآخر، ناسين أن الحرب الأهلية لو حدثت فسيكون السؤال عن المسؤول عنها نوعا من الترف المبالغ فيه. صحيح أن النظام يخوف المعارضة ومعها الشعب من حرب أهلية لأغراضه الخاصة في الاستمرار في السلطة، وهذا أمر متوقع من النظام، لكن الصحيح كذلك أن الحرب الأهلية احتمال وارد وكون النظام يستغل التلويح بها لأغراضه السياسية لا يلغي احتماليتها.

وعودا على السؤال الذي بدأ به المقال: من سيصرخ أولا؟ يبدو أن الإجابة عن التساؤل ستحتوي قدرا من الظن وعدم الجزم في البلد الذي شبه السياسي اليمني الكبير ورئيس الوزراء السابق محسن العيني خمسين عاما من خدمته فيه بـ«السير على الرمال المتحركة»، وشبه رئيسه الحالي الحكم فيه بـ«الرقص على رؤوس الثعابين». ينظر المحلل تلقاء «ساحة التغيير» وحماستها فيقول: فرجت.. سيرحل الرئيس غدا أو بعد غد. أما إذا يمم وجهه تلقاء «ميدان السبعين» فإنه يراجع الحساب من جديد. ومع ذلك فاحتمال أن يصرخ الرئيس أولا وارد، واحتمال أن تصرخ المعارضة قبله وارد أيضا.. الأمل كل الأمل أن يصرخ أحد الفريقين لا أن يصرخا معا، والخوف كل الخوف من أن يصرخ الاثنان معا في وقت واحد إذا انزلقت البلاد إلى منزلق يصعب تلافي أخطاره، وحينها ستصرخ عبس وذبيان ومضارب غطفان كلها ولات ساعة مندم.

* كاتب يمني مقيم في بريطانيا

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 26
    • 1) » قل خيرا او اصمت فليس التوقيت مناسبا للانتهازيه
      تأبط شرا "لا أبالغ إن قلت إنه لا أحد في اليمن أو خارجه يستطيع الإجابة عن السؤال أعلاه على وجه اليقين"

      هذا هو محور ارتكاز المقاله ووضع الكاتب الفعلي، لا يعرف اين ستذهب به الرياح حتى يبري قلمه ويوجهه في اتجاه الفائز، يا دختور واسمح لي باللفظه الدارجه، ابتدأت مقالك بوضع مثال عن عنتره، ولكن غفلت ان عنتره كان له رأي محدد وواضح لا لبس فيه، وكانت من شجاعته الادبيه انه كان يمدح اعداءه حينما ينعي اخبار جندلة رؤسهم، يا دختور، لو انك توقفت عن الكتابه في هذه الفتره لكان افضل لك من ان تكتب مقالة هي تحريضية بالدرجه الاولى واستخدمت فيها اسلوب القرويات (قالت فلانه وقالت فلانه، وردت عليها فلانه وقالت فلانه) التي نعلم علم اليقين ان هذه النسوه النممات يشجعن حطب الحرائق وحق علينا ان نسميهن حمالات حطب الفتنه، وانهن يدعين انهن صاحبات للجميع وهن اعداء الجميع

      يا دختور، ليس هذا الوقت هو وقت اقتناص الفرص او اشعال الحرائق، فهناك دماء زكيه تسفك وسوف يسالكم الله عن اقلامكم التي تعتاشون منها وتنقلونها من جهة الى اخرى طلبا للمصلحه، يا دحتور قل خيرا او اصمت ولا تبحث لنفسك عن مكان في زمن ضبابي عدمت به الرؤيه ولم تعد تميز اين ستنقل قلمك، يا دختور لم يُمدح مراوغ وطالب مناصب في ازمنة الفتنه ولك ان تراجع التاريخ انه لم يمدح منافق

      يا دختور قد كنت اقراء من بعض التعليقات اتهامك انك منافق محرض، ولكن توقيت المقاله واستخدام اسلوب القرويات قد جعلني اقسم اني لم ار متسلق انتهازي في حياتي يحاول ان يتسلق على الدماء ويراوغ في مقالة عريضه دون ان يحدد فيها وجهتة الفعليه ولمن ينتمي حتى يتبين من الفائز مثلك، بأسلوب القرويات

      يا دختور ان كانت لك شجاعه ادبية ولست اراها، فلا تدخل باسم مموه لكي تعمد الى السباب، فاليوم الطلب هو منع سفك الدماء لا اذكاءها بهذه المقاله الرخيصه والتسلق والانتهازيه في امور قد تشعل نارا لن تنطفيء
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 2) » اخيرا ضهرة
      ابو نضال لقد بدات حديثك علئ مايدور في رأسك عن نفسك. فانت جز او من المدافعين عن النظام وكلامك ومراهنتك علي من سوف يصرخ اولا كانك تبحث علي اجابه لكي تنجر ورأئهم كما ذكرة صالح لج الي الشارع ولكن بدفع المال. الم تهلمك عبقريتك علي الصور التي تبثها قنواة الدوله علي مناصرين صالح ما هي الا مشهد سينمائي؟ اتعي ما اقول؟
      لقد صقطت اوراق جحا. الثوره ثورة شعب والشعب قال كلمته والشعب هو من سوف يحكم فلا مجال للكلام عن حرب اهليه فلا تلوحو هذا في وجوهنا يا زمرة النظام البائد ان شأ الله. قولك انه من يحكم صنعاء يتحكم باالجمهوريه او ما تبقئ منها بعد ان باع باجمال اكثر من الثلث من اجل بقئ كرسي سيده. كلامك غلط وانته اعلم بذالك فهو لا يستطيع حكم داخل صنعاء. لقد حولها الا دولة عصابات دوله فاشله ونحن انجرينا وراءه ام مخدوعين او لعلا وعساء. اما بعد خروج الشعب وصقط الدم تتحقك ارادته لإنها من ارادة الله سبحانه وما عليك, و المعارظه الا الحاق
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 3) » اص يامحمد حركبدك
      اصه يامحمد مابا كلمك الا بلهجتنا كم ذا وانت بيد تتصيورانك باتكلم صح والااصصصصصصصصصصصصصصصصصصص يمحمد هذا اللي في اليمن ماهي هده بين النظام والمعارضه يامحمد انا عيدك تفهمني شفها ثورة شباب يؤيد التغيير شباب مقهور من يوم شاف الدنيا ماطعم للراحه طعم بس يابطاله وقات والاغربه وبهذله وتهراب وثارات قبليه وبعضهم قتيل برصاصه بعشرين ريال يوم انته الله فتح عليك اوماهوصدقالخلاصه ياشقاي ماهو حل قصص عنتر وانا داري انه معجبك عنتر لك الخيره اماوتقول بالصدق ان نظام علي ظالم وانك مع ثورة الشباب للتغيير وياحيه من قول والا تقول انك مع النظام ومنه وفيه فذيي ودك ماحد غصبك وبيننا ياذره لانهار الصراب شور وقول جنبيةعذبان
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 4) » تعليق
      ابن اليمن يامحمد جميح ان الثورة ثورة شبابية وليس ثورة حزبية كما تزعم وان الشباب لايوجد لديهم مال من اجل ان يشتروا ذمم من امثالك وان كانت قناة المستقلة قد علمتكم على الرشوة ومدح الحكام من اجل جيوبكم وليس من اجل اوطانكموانتم من يخافوا على الانظمة الفاسدة لإنها من تغذيكم(الشعراء يتبعهم الغاوون)ايها الغاوي.
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 5) » الحرب الأهلية هي في بقاء نظام صالح
      الحرب الأهلية هي في بقاء نظام صالح ألا يدرك الكاتب بأن الحرب الأهلية وسقوط اليمن كانت أمرا مؤكدا في استمرار نظام صالح!!!
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 6) » اي معارضة
      كلمة حق يادكتور اي معارضة تتحدث عنها فالمعارضة التي تتحدث عنها لاتمثل سوى نفسهافلايغرنك حميد الاحمر وانضمام علي الاحمر لأنهم سيحاسبون على كل مانهبوه وسلبوهمن اموال الشعب اليمني .
      تخيل ان انضمام المعارضة للثورة الشبابية جاء في اليوم السابع عشر بعد يقينهم ان علي صالح كاذب فيما سيتفق به معهم .
      يادكتور يكفينا من الفساد الذي تعيشه اليمن هو بقاءك في بريطانياطيلة هذه المدة بعد انتهاء فترة دراستك خوفا على نفسك من حوثيين لايعرفون من انت ومن تكون ؟
      يادكتور ان التجييش الشعبي من قبل النظام تجييش مدفوع فلو تم استغلال تلك المليارات التي انفقت عليهم في معالجة مشكلة الفرق او غيرها لكان ذلك اجدى وربما تراجع شباب الثورة عن مطالبهم .
      ولكن بعد سفك الدماء قسماً بأن تطال العدالة السماوية اولئك القتلة والبلاطجة وانت احدهم حتى من اتخذ الثورة ستاراً له كعلي الاحمر وستعود صاغراً الى وطنك لأنه من ينفق عليك وليس علي صالح
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 7)
      نفاق ومن ميزة هذه الثورة أنك ستزيل كل المتسلقين ومصاصي دماء الشعب اليمني.
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 8) » مراقب
      تحليل عميق المقال تأمل واضح في تكتيكات الطرفين كما قال الكاتب
      نتمنى على الكاتب في مقالاته أن يتطرق للمخارج
      وأن يدلي بدلوه في وضع الحلول حتى لا تصرخ عبس وذبيان على اليمن في وقت واحد كما ذكر

      أشكرك على التحليل الذي لا يتناسب مع بعض العقليات العاطفية التي تريد أن تقرا ما يرضيها فقط
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 9) » وإذا أتتك مذمة من حوثي فهي الشهادة لك بانك وطني
      المطبخ الإعلامي لعميل إيران عبدالملك الحوثي يلاحظ أن المطبخ الإعلامي للعميل الإيراني عبدالملك الحوثي هذه الأيام يعمل بصورة حثيثة على تشويه صورة الجميح، البطل اليماني الذي كشف خزيهم على شاشات التلفزة العربية، في وقت كان الكثير يخشى قول كلمة الحق

      والحوثيون ينسون انهم يسدون للجميح خدملت جليلة بالتقيء القذر الذي يمارسونه، لأنه لا تبين نظافته وأصالة معدنه إلا اما العفن القادم من سراديب السيد حوحو القادم من أصبهان إيران
      6 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 10) » الى رقم تسعة
      مواطن مواطن الدكتور مرتبك ويكتب ويده على رقبته اما الاخ المعلق رقم تسعة فقد جعلني اشفق عليه واضحك منه واتمنى ان يسمع هذه الهمسة:... الجميح خدم الحوثي ولا زال يقدم له اغلى الخدمات من حيث لايقصد... أنظر الى الحوثيين اليوم وقارن وضعهم من 2004 الى 2011 والحر تكفيه الاشارة
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 11) » الحل قريب
      الحل قريب سيصرخ الرئيس أولاً دكتور محمد
      وسيكون العهد الجديد عهداً للشرفاء الذين دافعوا عن الوطن بوحدته وجمهوريته وستسقط مشاريع الحوثيين الخائبة
      المعلق رقم عشرة لا يغرك تمدد الحوثيين اليوم ستسقطهم الثورة السلمية بلا شك لانهم نبتة غريبة
      الذي خدم الحوثيين هو النظام وليس الجميح
      الذين يقولون غن الدكتور مع النظام التبس عليهم الأمر. لقد كان مع الوطن والشعب وعندما اصبح النظام مقابل الشعب صرخ ضد النظام وهذه هي الحكاية لا اقل ولا أكثر
      دكتور محمد تحياتي لك وعلى الخط حتى النصر إن شاء الله
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 12) » إلى المعلق رقم عشرة
      إلى المعلق رقم عشرة عجباً تقول الجميح خدم الحوثيين. تشتي الصدق والله ما كشف حقيقهم إلا هو، ولا صمد لخلاياهم النايمة والقايمة إلا هو. أما حكاية شف وينهم سنة 2004 ووينهم الآن فالقادمات ستريك مكانهم الحقيقي يوم تقوم ديمقراطية حقيقية في البلاد يعرفون بها من هم وما هو وزنهم الحقيقي مثل ما حدث في انتخابات 1993 يوم حصلوا مع حزبهم حزب الحق على مقعدين فقط. لا بد ان نعرف ان الشعب يرفض كل من يقول غن الحكم له من دون الشعب. كذبوا الحكم للشعب اليمني يختار من يشاء وليذهب اهل الحق الغلهي غلى قم وطهران
      انشر يا مارب برس
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 13) » غريب الكلام على الحوثية اليوم
      غريب الحوثيون موجودون من زمان , وسيطرتهم موجودة من قبل قيام الشباب بالاعتصامات , ولا نضحك على انفسنا بان الشباب من هيأ لهم ذلك
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 14) » نظرة موضوعية
      فراس أشكر الدكتور الجميح على امتلاك أدوات التحليل
      نحن بحاجة إلى كلام العقل الذي يحلل ويوازن
      لك مني كل التقدير
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 15) » السعودية تتدخل
      سعيد سلام هاهي السعودية تتدخل مع دول الخليج لحلحلة الأمور في اليمن
      ربنا يساعدهم يقنعوا الرئيس بالرحيل
      تحياتي لمحمد جميح
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 16) » ناقشوا الموضوع وليس الكاتب
      جمال محمد يا قراء سلام عليكم
      كفى نقاش عن الكاتب . ناقشوا الموضوع بغض النظر عن موقفكم من كاتب المقال على شان يقال عنكم أنكم منصفين
      أما الكاتب فما أدري والله هو يقرأ ردودكم أو لا
      على كل العبرة بالموضوع وكل واحد ورايه
      شكراً لكاتب المقال
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 17) » الجميح فرض نفسه بجدارة
      متابع والله إني ما اتفق ما بعض ما يطرحه الدكتور الجميح من آراء. لكن الملاحظ ان هذا البدوي يثير النقاش حول ارائه
      عجيب استطاع ان يشغل القراء والمتابعين على القنوات
      وقديماً قالوا "جارك من البدوي لا تحضر"
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 18) » بن جميع او بن علي صالح
      الخليفي يابن جميح ماهو وقتك الحين لان شباب التغيير لايشنرون الهدره منك ولا من امثالك لان المستقله كشفت حقيقتك ومن تكون وانت تدافع عن عمك علي وباستماته.
      هؤلا الشرفاء من الرجال والنساء يعرفون حق المعرفه من هو علي وطبيعة نظامه الفاسد وماهي اركانه خرجوا الى الميادين لنيل الحريه وهم يعلموا بالطاغيه وزبائنته من البلاطجه وبعض من ينتموا لحزبه وكلهم من السفاحين بامتياز.
      خرجوا على طريق الحريه المفروش بدماء واشلاء الشهداء الطاهره وقد حسموا قرارهم ولخصوه بكلمه واحده ( أررررررررحل ).
      انت يابن جميح تطبل للطاغيه وانت مهاجر لم تعاني مايعانوه هؤلا الشرفاء لم تبحث يوما" عن قطعه من الرغيف الناشف ولم تبحث يوما" عن العلاج ولم تحصل عليه واهل النظام يعملوا الفحوصات الدوريه في دول اوروباء وعلى حساب هؤلاء المساكين كم ساحسب لك من معاناة الناس طوال الحكم الظالم سئ الذكر.
      يابن جميح وغيرك كثير لاداعي لقصص جدتي خل لك عنتره وابو نواس لان هذا الكلام اعتبره استخفاف بهؤلا الابطال الذين يفترشوا الارض ويلتحفوا السماء في ميادين الكرامه ليل نهار وعلى نفقتهم الخاصه ليس اولئك الماجورين بالساعه في الاسبوع ومن المال العام والمستفيد الاكبر حفنه من المرتزقه من باعوا انفسهم للطاغيه لن اقول كرامتهم لانه لاتوجد لديهم ذره منها.
      اما انت يابن جميح دور لهدرتك سوق غير سوق التغيير وارررررررررررحل مع باباك علي اررررررررحلوا بلا رجعه ولا اسف عليكم.... وحسابكم عند الله عسير ....
      ....................... الخليفي .........
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 19) » سيصرخ الجلاد
      رزامي للكاتب كل التقدير فبرغم عتبي عليه كون المقال يوازن في عض الاصابع بين من يصمد امام زخات الرصاص ويستقبلها بصدره العاري في ثقة قل نظيرها وبين من يشتري الذمم في الميادين العامة باموال اولئك المكلومين وهو والله اكثر خوفا ورهبه من اولئك الذين يلتحفون الارض ويفترشون السماء وقد عاهدوا الله على عدم الرحيل من ساحات الشرف حتى يرحل

      خالص مودتي للجميح
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 20) » معا احترامي لك
      يمني حر كنت قد تابعت بعض برامجك واعجبتني ثقافتك معا علمي بانحيازك للنظام ولكني كنت اامل منك الان بثقافتك الواسعه ان تنحاز الي الشعب كنت اريد ان اسمع منك ان الشعب هو من يثور وفي مقدمته الشباب الذين يأسومن وعود هذا السفاح بالاصلاح وانا من ضمن الشباب الذي لا ينتمي الي اي حزب فالمهم ليس من يحكم ولكن المهم اننا نحتكم الي قانون ودستور ومبادئ وليس الي شخص وهذا النظام خلال 33 سنه اوصلنا الي مرحله لا نستطيع معه التقدم الي الامام فالفساد في كل مكان ولن تستطيع محاربته الا باسقاط هذا النظام معا علمي بالمخاطر لكن في بعض الاحيان البتر قد يكون علاجا فارجو منك ان تنصف هذا الشعب وتكون معا الحق
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 21) » محمد الجميح كان من المنظمين للثورة بعد يوم الاثنين المشهور
      عبدالعزيز النقيب محمد الجميح كان من المنظمين للثورة بعد يوم الاثنين المشهور..غير انه لا يملك كمصب في الحكومة حتى يتراجع انا انصحه يندع مقال مع الرئيس لكن يعقلها و يتوكل و انا اضمن له سفارة في اوربا و لتكن المانيا ...
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 22) » روووووووعه دكتور
      سعيد بلقائك اتحداك يا جميع ان تنضم الي ثوره الشباب
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 23) » نشكرك اخ محمد اجل الشكر
      استاذ محمد يا دكتور انا اعتبر واقيم مقالاتك الروعه..بس لو تترك الاصطوانه المشروخه
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 24) » تحصيل حاصل وتحليل سقيييييم
      ذو الفقار لم أقرأ عن الوضع الراهن في اليمن أسخف ولا أضعف من تحليل هذا الكاتب فهو يصف ما يراه على شاشات التلفزيون وينقله مكتوبا وا سخفاه .. كلامه هذا كلام المتفرج الانتهازي الذي ينتظر من يصرخ أولا ليطبل للىخر .. هيهات ياجميح الآن حصحص الحق ..كان الجميح قبل أيام يتحدث عن الثورة والحرية والكرامة ثورة الورود ..إخ .. واليوم يعض على أصابعه ويعد الأشخاص في ميدان السبعين وميدان التغيير ليبحث عن أين سيربح في كتابته المتنطعة .. الصراع ليس بين سلطة وعارضة أيها الـ... هذه ثورة شعب هادرة مقابل حكم فردوعائلة لفظها الشعب كما لفظك أيها الكاتب المذبذب .. حدد موقفك .. فاتك القطار .. ولا حين مندم .
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 25) » بعض القراء إما أنهم لهم موقف مسبق من الكاتب أو عندهم عمى بصيرة
      خالد محمد أنا من المعجبين بكتابات الكاتب القدير محممد جميح وقد كتب عن ثورة الشباب الكثير وقاد مظاهرات في لندن تأييداً للثورة
      وأما المقال أعلاه فهو تحليل لموقف الحزب الحاكم والمعارضة دون أن يتطرق لموقف الشباب الذين قال في مقال آخر إنهم لا يهمهم ما اتفق عليه الطرفان
      6 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 26) » الجميح يقارن بين المؤتمر والمشترك وليس بين المؤتمر وشباب الثورة
      فاهم الإخوة القراء
      أنا فهمت ان المقارنة في المقال هي بين المؤتمر والمشترك وليست بين المؤتمر وشباب الثورة والمقال يمثل كيف يلعب الساسة في الوقت الذي يدفع الشباب الثمن في ساحات التغيير والحرية
      لكن الحوثة من خلال تعليقهم يريدون القول إن الجميح يقارن بين السلطة والشعب
      قليلاً من الإنصاف يا حوثيون
      الجميح قد أعلن أنه مع الثورة فلا تزاودوا على مواقفه
      6 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية