مأرب برس
السلاح والإرهاب في اليمن
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً | الجمعة 29 ديسمبر-كانون الأول 2006 08:37 م

تسعى السلطات اليمنية إلى الحد من انتشار السلاح في اليمن خشية أن يقع في أيدي جماعات إرهابية كـ«القاعدة» مثلا، كما حدث عندما اكتشفت أسلحة تتبع وزارة الدفاع اليمنية بحوزة إرهابيي القاعدة الذين هاجموا القنصلية الأميركية في جدة العام الماضي. لكن الحد من تجارة السلاح فى اليمن يصطدم بالكثير من العقبات، منها ان تجارة السلاح متوغلة في التقاليد والممارسات اليومية لليمنيين، وهى مرتبطة بالكثير من العادات، منها الثأر والخلافات القبلية. وتنتشر في اليمن حوالي 18 سوقا رسمية لبيع السلاح بمختلف أنواعه وأحجامه أبرزها، «جحانة» في شرق صنعاء و«الطلح» في شمال صعدة بقرب الحدود اليمنية ـ السعودية. وعلى بعد 25 كيلومترا شرق العاصمة اليمنية، صنعاء، توجد مدينة جحانة الصغيرة، المعروفة بأمرين، الأول تاريخها القديم، والثاني تجارة السلاح.


وعندما تصل إلى «جحانة» بإمكانك أن تسال أي عابر سبيل، صغيرا كان أم كبيرا، عن سوق السلاح ويتم إرشادك إليه بكل سهولة. محلات مرصوصة على جانبي شارع ترابي واسع، بعض تلك المحال كبيرة وبعضها صغيرة، وأول ما تصل يستقبلك الباعة الصغار والسماسرة كل واحد يحاول جذبك إلى المتجر الذي يتعامل معه ويتم سؤالك على الفور: «بايع أم مشتر»؟

في سوق جحانة الذي زارته «الشرق الاوسط» تعرض عشرات الأنواع من الأسلحة الخفيفة، مختلفة الماركات والصناعات، تعرض المسدسات بأنواعها وأحجامها (الربع، الثلث، النص والكامل) الرشاشات، الكلاشنيكوف، المعدل، البنادق القديمة (أبو صحن) و«الجرمل» وحتى بإمكانك هنا أن تشتري الـ«آر. بي.جي» مع العدد الذي تريد من الذخائر.

الشيخ احمد صالح العذوبي، احد تجار السلاح هناك قال لـ«الشرق الاوسط»: «نبيع في هذا السوق الأسلحة الخفيفة، ان الأسلحة أصلا موجودة لدى الشعب اليمني، إضافة الى ان الحرب الأهلية عام 1994 بين الشمال والجنوب عززتها». ويعتقد العذوبي أن هذه تجارة غير مربحة، غير انه لا يمكن التخلص منها «طالما وقد وضع فيها التجار رساميل كبيرة». وتجنب العذوبي الرد على سؤال حول التعامل مع كبار تجار السلاح في اليمن وكيفية شراء الأسلحة منهم، مؤكدا أن جميع المحال التجارية العاملة في أشهر أسواق اليمن تعمل بدون تراخيص ولا تدفع الضرائب.

ويشير إلى أن من يرغب بشراء الـ«آر.بي.جي» يمكنه اقتناؤه بمبلغ يتراوح بين 100 إلى 150 ألف ريال (سعر الدولار الأميركي يصل إلى 197 ريالا يمنيا). أما الكلاشنيكوف فسعره ما بين 50 إلى 100 ألف ريال. ويقول العذوبي إن أسعار السلاح ارتفعت مؤخرا بسبب سعي الحكومة إلى الحد من انتشار السلاح بين المواطنين والتجار من خلال شرائه، في مسعى لسحبه من أسواق السلاح اليمنية. ويؤكد أن عمليات البيع والشراء بين التجار والراغبين في البيع أو بين التجار الصغار والكبار، لا تتم بفواتير وأوراق رسمية وأنها تتم بالعملة اليمنية (الريال)، غير أن بعض الأسواق بحسب قوله «تتعامل بالريالين اليمني والسعودي وبالأخص الأسواق المحاذية للحدود مع المملكة العربية السعودية».

ويكشف العذوبي أن السلاح الصيني أصبح في الوقت الراهن أكثر انتشارا من غيره، موضحا أن السوق تشمل أيضا أسلحة روسية وأميركية وتشيكية وألمانية، فيما ينفي علمه بوجود أسلحة حكومية تباع في السوق. ويقول «نحن لا نستقبل سوى مواطنين، حتى لو كانوا عسكريين، فإنهم لا يحضرون إلى هنا إلا بصفتهم مواطنين». ويصف سوق جحانة بـ«السوق الحرة» ولا تخضع لإجراءات حكومية كما المحلات التي تبيع أي شيء في العاصمة صنعاء.

لكن قياديا سابقا في تنظيم «القاعدة» باليمن قلل من أهمية سعي السلطات إلى شراء الأسلحة من السوق اليمنية. وقال رشاد محمد سعيد، المكنى بأبي الفداء، القيادي القاعدي السابق الذي يعيش حاليا في اليمن والذي عاش لسنوات في أفغانستان، إن «هدف أميركا وحلفائها من نزع سلاح الشعب اليمني ليس أن يصل إلى الإرهابيين ولكن تجريد الشعب وإذلاله وجعله كائنا مستسلما بعدم امتلاك مصدر قوة في يده ليدافع عن نفسه».

وأشار ابو الفداء إلى أن «القاعدة» ليست مهتمة باقتناء أو حيازة الأسلحة مثل الكلاشنيكوف أو المدافع وغيرها، قائلا «هذا سلاح سيوجد في المكان الذي ستوجد فيه المعركة، الآن المجاهدون في العراق، في السابق كانت لا تمتلك جماعة أنصار الإسلام أو جماعة التوحيد حتى الكلاشنيكوف وقامت المعركة وصاروا يطورون السلاح بأنفسهم ويستغلون مهاراتهم ومواهبهم في تطوير الصواريخ وغيرها. ثم إن الحركات الجهادية لم تعد تعتمد أساسا على الأسلحة التي تعني المواجهة الفردية مثل الكلاشنيكوف وغيرها، فهي صارت تعمد إلى نوع من الأسلحة التي هي اقل وزنا وأكثر أثرا وضررا في الخصم الذي تريد استهدافه، وهذه مسألة ليست معقدة، أن ينتج مادة متفجرة ويستخدمها ويستخدم سيارة مفخخة أو حزاما ناسفا، لا تحتاج هذه إلى استيراد».

وشدد أبو الفداء في تصريحات لـ«الشرق الاوسط» على صعوبة تحقيق الحملة الحكومية لأهدافها، قائلا «كل ممنوع مرغوب ومسألة إغلاق أسواق السلاح في اليمن، لن يعالج المشكلة وإنما سيزيد في تطور هذه السلعة والاتجار بها، هناك مافيا عالمية، من الذي يصدر السلاح إلى الصومال؟ سواحل اليمن طويلة وحدودها كذلك ولدى اليمن الكثير من الخصوم. ان إغلاق الأسواق لن يحل المشكلة أبدا وإنما سيزيد من روجان الاتجار بها لأنها سلعة أصبحت ثمينة ومثمنة ومربحة».

ويعيد النائب في مجلس النواب اليمني (البرلمان) الشيخ سلطان السامعي، عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني ظاهرة حمل السلاح إلى «عدم قيام الدولة بمهامها في حفظ الأمن في البلد، لذلك يضطر الناس إلى حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وعن حقوقهم، وإذا وجدت النية لدى الدولة وحمت الناس وأموالهم فسوف يزول حمل السلاح».

وتابع لـ«الشرق الأوسط» إن أسواق السلاح في اليمن موجودة بمباركة رسمية.. أي عاقل في هذا البلد يعرف ان هذه الأسواق فتحت برضى الدولة بل وبمشاركة بعض المسؤولين فيها، لذلك هم مستفيدون من وجود هذه التجارة».

ويؤكد السامعي أن مجلس النواب اليمني لم يقم بدور رقابي على تجارة السلاح في اليمن حتى الآن بالشكل المطلوب «المجلس طرح عليه مشروع قانون حيازة السلاح ومجمد حتى الآن لم يناقش». ويتابع «أما الحكومة فلها مصلحة في تجارة السلاح ومصلحة في عدم وصول الناس إلى مرحلة من الوعي ولها مصلحة في استمرار الفوضى واستنزاف الناس من خلال هذه التجارة، باختصار لا توجد نية لبناء دولة يسودها النظام وهذه الدولة تكون مسؤولة عن أمن الناس جميعا».

وتتحدث تقارير دولية عن تقديرات تشير إلى أن هناك ما بين 40 إلى 50 مليون قطعة سلاح في اليمن، أي بمعدل قطعتين لكل مواطن (أكثر من عشرين مليون نسمة سكان اليمن)، غير أن عز الدين الأصبحي، مدير مركز المعلومات لحقوق الإنسان، منسق الشبكة الإقليمية للحد من سوء استخدام الأسلحة الصغيرة، قال لـ«الشرق الأوسط» إن أحدث دراسة أجريت في اليمن بالتعاون بين المركز والشبكة، كشفت وجود حوالي 9 ملايين قطعة سلاح كرقم يعتبره منطقيا. ويضيف «عند إسقاط هذا الرقم على عدد السكان في الشعب اليمني سنجد أن كل مواطن يمني بالغ من الذكور لديه ما بين 3 إلى 4 قطع من السلاح، وتشير الدراسة إلى أن الأسلحة منتشرة في مناطق جغرافية معينة في اليمن، فإننا سنجد أن كل مواطن في تلك المناطق لديه حصة كبيرة من الأسلحة».

ويعيد الأصبحي انتشار تجارة السلاح في اليمن إلى «ضعف القانون، لان القانون اليمني من حيث المبدأ يبيح الحصول على الأسلحة وانتشارها ولا يحظرها لأنه يعتبر مسألة تملك الأسلحة وحيازتها كحق ثم يعمل على تنظيمها، والقانون الحالي الذي ربما يعدل خلال الفترة المقبلة في البرلمان، يساعد بشكل كبير على انتشار السلاح لأنه يشرع بان انتشار الأسلحة خارج المدن الرئيسية لا يحتاج إلى ترخيص».

ويتابع «من نقاط ضعف مشروع التعديلات على القانون انه يقول إن لكل مواطن أن يقتني السلاح والكمية المناسبة من الذخيرة وهي عبارة فضفاضة تتيح انتشار الأسلحة بشكل كبير، وهذه مسألة خطيرة على المستوى العالمي، ونعتقد أن الحل الأول يبدأ في إعادة النظر في التشريعات». ويعتقد الأصبحي أن المشكلة الأكبر هي في تعدد المنافذ في اليمن «فهناك أكثر من 2200 كيلومتر من السواحل، إضافة إلى الجغرافيا الصعبة في ترامي المدن البعيدة وهذا يجعل انتشار السلاح وأسواقها كبيرا وسهلا إلى حد كبير».

ويعتقد المنسق لشبكة الحد من انتشار الأسلحة على مستوى الشرق الأوسط أن انتشار السلاح في اليمن يرجع إلى سببين رئيسيين الأول: أن حمل السلاح فيه نوع من الرجولة وحتى أن الشاب الذي يريد أن يثبت بلوغه الرجولة يقتني السلاح ويحمله، وهي ثقافة تقليدية ساهمت إلى حد كبير وبشكل خاطئ في اعتقاد مفاده أن السلاح شيء ايجابي وهذا أمر غير صحيح». السبب الثاني وهو «الشعور بالخوف من القوى القبلية ومن الدولة، فالكثير من اليمنيين وبالأخص في مناطق الشمال ذات النظام القبلي المتماسك إلى حد كبير، يرون بأنهم دولة داخل دولة، الأمر الذي ساهم في ضرورة اقتناء السلاح لمسألة حماية الذات والمصالح، سواء في الحروب الداخلية بين القبائل أو في مسألة الخصومة مع مؤسسات الدولة المختلفة، وهذا ساهم في أن يكون السلاح مصوغا اجتماعيا وثقافيا ومبررا إلى حد كبير لدى عامة الناس».

ويتطرق الناشط اليمني إلى نقطة ثقافية وهي انه يسود اعتقاد لدى المواطن اليمني والعربي عموما بان اقتناء السلاح «فيه ميزة ايجابية تحسبا لغزو ما سيأتي إلى هذا البلد أو ذاك، ويطرحون أمثلة حية مثل لبنان وفلسطين والعراق، بينما في حال أخضعنا المسألة بشكل جدي وعقلاني سنجد أن الأسلحة الصغيرة لم تساهم في تحرير الأراضي ولكن ساهمت في قتل كثير من الأبرياء وبالذات النساء والأطفال وعملت على خلق الكثير من الفوضى وانعدام الدولة المركزية».

واكد الدكتور عبد السلام الحكيمي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة تعز اليمنية لـ«الشرق الاوسط» أن هناك نسبة من النساء اليمنيات يستخدمن السلاح كما الرجال. وقال إن النساء في الأرياف اليمنية يجدن استخدام السلاح بصورة متساوية مع الرجل بحكم امتلاك الأسر الريفية للسلاح، «وذلك كحماية للأسرة نفسها، زوج المرأة قبل أن يغادر القرية، يعلم زوجته أو ابنته ضرب النار».

ويشير إلى انه وفي ضوء دراسة نسبة الجريمة في المجتمع اليمني تم اكتشاف أن هناك الكثير من النساء ممن استخدمن السلاح في الجريمة، مثل القتل والقتل العمد بالتحديد. ويعيد الدكتور الحكيمي استخدام السلاح بصورة عامة وبصورة خاصة من قبل النساء إلى وجود السلاح في المنزل، كما يشير إلى استخدام بعض الأطفال تحت سن الخامسة عشرة للسلاح في تنفيذ بعض الجرائم.

ويقول الأكاديمي اليمني إن حيازة السلاح «هي ظاهرة عالمية، أما حمله علانية فهي ظاهرة يمنية، بحكم انه لا توجد دولة يحمل فيها السلاح في العيان سوى اليمن»، موضحا ان الحكومة اليمنية صرفت حوالي احد عشر مليار ريال يمني لشراء السلاح وهذا أدى إلى تقليص حجم أو عدد السلاح المتداول في السوق من خلال ارتفاع سعره بسبب زيادة الطلب عليه. ويعتقد أن ارتفاع أسعار السلاح في السوق يمكن أن يؤدي إلى القضاء على هذه التجارة «لان المواطن العادي الذي يصل دخله إلى 30 ألف ريال شهريا من الصعب عليه شراء سلاح بـ 80 أو 100 ألف ريال ، واقتصر الشراء الآن على الطبقات الغنية من اجل المباهاة والافتخار». ويسهم انتشار السلاح في اليمن بمختلف أنواعه وأحجامه وسهولة الحصول عليه في زيادة جرائم الثأر وانتشار الجريمة بصورة عامة وبالأخص داخل المدن الرئيسية، وقد اتصلت «الشرق الأوسط» باللواء محمد عبد الله القوسي، وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن، والعقيد يحي محمد عبد الله صالح ، أركان حرب قوات الأمن المركزي التابعة للداخلية والعميد محمد الحاوري، ورئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس النواب اليمني، للتعليق على الموضوع، لكن بدون نجاح.

ويقول الدكتور الحكيمي إن نتائج احدث دراسة أجراها هو في اليمن وتتعلق بسوء استخدام السلاح، اجريت على أكثر من 2083 شخص، كشفت أن أكثر من 60% من المبحوثين رجالا ونساءً يمتلكون السلاح، وهي نتيجة يمكن عكسها على المجتمع اليمني وتكشف أن أكثر من مليوني أسرة يمنية تمتلك السلاح.

المصدر / الشرق ألأووسط

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 52
    • 1) » السلاح عز اليمن
      عبدالرحمن عبدالله علي الزايدي اولا اشكر موقع مارب برست على هذا الموضوع الجميل والطيب وهو (موضوع السلاح في اليمن )ان السلاح داخل اليمن يدل على شجاعة اهل اليمن وطيبهم فلو لا هذا السلاح لاكانت اليمن محتله من قبل الاحتلال الامريكي البريطاني فصحيح ان السلاح فيه اشياء سلبيه واشياء اجيابيه لاكن الاجيابيات اكثر من السلبيات فبفضل الله واهل اليمن العقلاء والمثقفين لاتوجد عندنا حروب اهليه كمافي الصومال والسودان وغيرها من البلدان فهنالك قضية الثأر فالثار اصبح شي طبيعي يتبادلونه قبايل اليمن سؤا اهل المشرق او اهل المنطقه الوسطى بالذات مارب وشبوه والجوف فالثار من عادات ابائنا واجدادنا ورثناه جيل بعد جيل فكيف لنا ان ترك هذا الثار السيءوالسلاح موجود لدفاع عن النفس والشرف والكرامه ليس للاقتتال الطائفي وا للحروب الاهليه وشكرا لكم
      10 سنوات و 10 أشهر و 13 يوماً    
    • 2) » الثار
      الهويدي لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم كم القتل في اليمن وحسب احصات وزارة الداخليه تاتي ذمار في المرتبه الاولى بواقع 70% في قبائل الحداء حيث يوجد بها اكثر من 58 قضية ثار و20%في عنس و10%لباقي القبائل وتليها محافظة عمران ثم صنعاء ثم البيضاء ثم مارب-الجوف-شبوه.
      10 سنوات و شهرين و 3 أيام    
    • 3) » لاللسلاح
      عبدالله فؤاد الميرابي لماذا نحمل السلاح وهل هناك ضرورة لحمله
      نحن في مجتمع اسلامي والأسلام حرم قتل النفس المسلمه وفي حمل السلاح تحدث إزهاق ارواح ابرياء ولاذنب لهم فياء اخواني دعوكم من هذه الظاهرة السيئه بارك الله فيكم
      10 سنوات و شهر و 29 يوماً    
    • 4)
      محمد اوافق بشده على بيع السلاح ولكن اسلحه الصيد الطيور الناريه فقط وليس الاسلحه الثقيله
      10 سنوات و شهر و 28 يوماً    
    • 5)
      صادق سنان لماذا يحوال يتهرب من حقيقة الأمر لماذالا يعترف بأن هو وحكومته فاشلين ومفسدين
      10 سنوات و شهر و 22 يوماً    
    • 6) » الريف
      القبيلي ان عدنا الى الشريعة الاسلمية فهي لا تنهانا عن حمل السلاح ولكن عن سوء استخدامة
      10 سنوات و 4 أسابيع و يوم واحد    
    • 7) » اليمن
      مبارك صالح العكفي الزايدي حمل السلاح والتجوال به داخل المدن وبلاخص المدن السياحيه عاده غير حضاريه ؟؟؟؟؟
      امافي القرى والريف فهواصبح من تقاليدنااليوميه ولاتقدر اي جهه منعه علا ابنا القبايل
      9 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 8)
      شرعبي السلطه اساءت استخدام السلاح وليس المواطنين والدليل مقتل الشيخ القيسي في تعز والرعوي في ءاب
      9 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 9)
      شرعبي السلطه اساءت استخدام السلاح وليس المواطنين والدليل مقتل الشيخ القيسي في تعز والرعوي في ءاب لذلك حمل المواطنين السلاح حاجه ملحه للدفاع عن انفسهم
      9 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 10)
      شرعبي السلطه اساءت استخدام السلاح وليس المواطنين والدليل مقتل الشيخ القيسي في تعز والرعوي في ءاب لذلك حمل المواطنين السلاح حاجه ملحه للدفاع عن انفسهم من عصابات الامن المركزي والحرس الخاص
      9 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 11) » السلاح نعمه ونقمه
      ابوعلاء السلاح نعمه لحمايةالعرض والمال في دولة مثل اليمن الذى لايوجد فيها اىالتزام قانونى وان وجدالالتزامالاانه غير مطبق وان طبق يطبق على من لاسند له اوظهر. ونقمة في حالة الاساءه في استخدامه واعتقد لو وجدالنظام والقانون والنيةالصادقةمن القيادةلما استخدم السلاح وظهرةحكايةالثأر،ففى هذه الحالة سييركن السلاحفى المنازل ويصبح لباس في المناسبات فقط وهذه هى الطريقةالاسلم لتعطيل السلاح ودوره فى اليمن
      9 سنوات و 10 أشهر و 10 أيام    
    • 12) » منع السلاح
      علي عبدالله احمد العوبلي الجهم اولا اشكر موقع ما رب برست على هذا الموقع \ونبدا من هنا وهو موضوع منع السلاح في جميع انحا عواصم المحفظات وحمل السلاح عاده سيئه ونرجو من الخوه الذين يحملون السلاح ان يتركوه والئان اصبحت الحروب بل القلام وليست بسلاح والئان اصبحنا في الحروب البرده \تحيا ت علي عبدالله احمدالعوبلي
      9 سنوات و 10 أشهر    
    • 13) » لا لحمل السلاح
      عقرب الصحراء يجب علاتجارالسلاح والعابثين به ان يتيقنوبان العبث بارواح الناس ليس بالا مر السهل وانهم محاسبونامام الله في اي وقت وقد يكون عقابهم معجلا في الدنيا قبل الا خره كما ان المزايده علا الوطن ايظن محسوب عليهم في اي لحضه
      ولذالك يتطلب من الجميع صحوة ظمير من اجل تلافي الا خطاء خاصه وان البلادتمر بضروف اقتصا ديه لا يحسد عليها
      واذا كنا نريد الصلاح فعلينا التكاتف ضد
      الفساد والمفسدين ايا كانووالله من ورا القصد وشكرا.
      9 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً    
    • 14) » صنعا
      ناصر السلاح ذي مايحملة مش يمني الوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
      9 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً    
    • 15) » لالحمل السلاح
      جبران المصري الجهمي حمل السلاح ضاهره سيئه بالذات امام السياح عندمايزورالسائح اليمن وينضرالى مجتمع مسلح سينقل نضره سيئه عن اليمن لبلده التي جامنهالزيارة اليمن ونتمنامن المواطنين والحكومه ان يتعاونوفي منع حمل السلاح بالذات في المدن الرئيسيه وشكرن
      9 سنوات و 6 أشهر و 14 يوماً    
    • 16) » السلاح شعار القبيلي في اليمن
      عادل الحكيمي اليمن عباره عن عاشيروقبائيل -السلاح في اليمن رمز الرجوله في القبيله وهذا فخر للقبائيل في اليمن
      9 سنوات و 6 أشهر و 13 يوماً    
    • 17) » نعم ولا
      محمد الخضر نعم لحمل السلاح في المنسبات والاعياد الوطنيه دون استخدامهاولا لحملها في المدن والاسواق العامه مما يودي الي تدني السلوك والظهر الحضاري في اليمن
      9 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 18) » اليمن
      فوفو السلاح فيه عزه واتمنا ان التجاره محد يقضي عليها شعار اليمن نعم للهمجيه لا للنظام والشعب عايش ومبسوط
      9 سنوات و 4 أشهر و 23 يوماً    
    • 19) » السلاح
      البابكري السلاح متاصل ومنتشر بشكل كبيير ولكن اماتلاحظون ان الحكومه لاتحرك ساكناوكانها لاتحكم البلد
      9 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد    
    • 20) » السلاح كلمة
      البابكري الملاحظة ياخوان ان الكلام بسيط ونتحدث عن هذه الظاهرة ببساطة انا لا اعارض حمل السلاح في المناطق الريفيه ولكن لابد من وضع عقاب رادع لمن يسىء الى حمله
      9 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد    
    • 21) » احمل سلاحك مادمت في دولة على
      المنصوب وطن هو وطتي وللاسف لامن اجتماعي ولا امن غذااي ومت يدعي انه يحميها هو حراميه ؛ اخي تخيل انك ضد الاسلاح واتي انتهازي مت، مسؤليت الدوله وسلب ارضك؛ هل سترجع لك الدوله حقك، بلطبع وبكل تاكيد لا ففاذا كنت تتتمي الى قبيله واسره واملك الساح سترجعاه، وغيرها، سبب حمل السلاح وبكل تاكيد هو دولتا ، فالدوله تصدر قواتيت وللاسف ضد حمل السلاح ولاكنها تشجع بشكل غير القوانين على حمله اذا كنت تتوقع القتل في داخل العاصمه فما نا لك في غيره، ولاكن تاكد في المقابل اشجعهم هو اجهلهم ففي دولة علي احمل السلاح بكل تاكيد لتواجه الواقع ، وتكد متى يلجى الانسان الى حماية نفسه عندما لاتوجد دوله تحميك
      9 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام    
    • 22) » نعم لسلح
      حداب نعم لاامتلك السلح ليس القصد حمله بيننا ولكن ضد اي هجوم خارجي معادي ولكن الذين يحملونه لقضايا الثار مازالومغفلين
      9 سنوات و شهرين و 27 يوماً    
    • 23) » النفط
      عبدالوهاب العجي السلام عليكم ورحمت اللة وبركاتةلماذا اديزل معدوام بماان اليمن لدايها ثروة نفطياية \وارتفاع اسعارالغاز
      9 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 24) » الاي نسبتن الخضر
      فتا الوادي الخضر اخوي محمد الخضر الا ي نسبت ال الخضر ومن اي ديره اي محافضه في اليمن او غير اليمن انا فتا الخضر ولايمر عليك عدو يبن الخضر
      8 سنوات و 4 أشهر و 29 يوماً    
    • 25) » من المسول
      البرنس كذاب من يقول انالدعم مقصورعلي المهرجانات الرياضيه اوالثقافيه اوماشابه بشكل عام ان النضام اليمني هوالراعي الرسمي للفسادفي اليمن بله عليكم كيف اسلحه حكوميه تصل الي افراديوصفون بالاعداء.............
      8 سنوات و 4 أشهر و 5 أيام    
    • 26) » سلاح المواطنين
      الربيعي نعود الذاكره الى بعد التصديق لوحدة الشطرين اين ذاك, طرح اقتراح من الاخوه
      الجنوبيين بازالة كل انواع المضاهر المسلحه في المدن الرءيسيه كما كان حاصل
      في الجنوب في حكم الحزب الاشتراكي او عهد
      بريطانيه,وكان الرفض من قبل الرءيس علي
      عبد الله وخبرته بذريعه ان السلاح عادات
      وتقاليد الشعب اليمني لا يمكن التخلي عنه
      والان يريدو منع السلاح ما هوا القصد والاسباب؟
      كانة عدن خاليه من اي حمل الخناجر البسيطه
      واليوم تشاهد هم يحملون الجنابي والاليات
      الرشاشه في الاسوق والدوائر الحكوميه
      خربو منضر عدن الحضاري وهانوهابالعادات
      المتخلفه الغير حضاريه كما هوا موجود عندنافي المدن الشماليه..
      8 سنوات و شهرين و 7 أيام    
    • 27) » السلاح
      القرعدي السلاح نعمه لمن يسيره في طريقه الصحيحه كدفاع على النفس والعرض ----
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 28) » الحق أحق أن يتبع
      أبو عكرمة بالسابق عندما كان القتال بين القبائل وفي أمور تجعلنا ندور حول فلكنا كان يدعم الكل بالسلاح وينتشر انتشار الهشيم كي يتقاتل المسلمون ويبقى علي عبدالله صالح على عرشه،
      أما اليوم فلأن أمريكيا أدركت أن الخطر القادم عليها سيكون من اليمن...
      حُظر السلاح،
      أجبار في الجاهلية خوار في الأسلام...!!!
      لا وألف لا بل اليوم نحمل السلاح واليوم نحمي العرض المستباحن،
      ولا يخفى على الجميع تسلط حكومة علي عبدالله صالح واللصوص المجرمون واسباحتهم البلاد والعباد هذا والسلاح بأيدينا فكيف إن جردونا من السلاح وأحكموا القبضة فماذا تضنونهم فاعلون..!!
      ثم قبل ذلك وذا نحن مسلمون أي لا نأتمر إلا بما فرضة عينا ديننا وننتهي عما نهانا عنه، يقول تبارك وتعالى [ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن ركاب الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وأخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلموهم ] ويقول صلى الله عليه وسلم ِألا إن القوة الرمي يكررها ثلاث مرات، وديننا مليء بمثل هذه الأوامر التي تحثنا على الإستمساك بعزتنا وقوة وإرهاب عدونا وأخبار الصحابة مليئة بذلك،
      فمن نتبع ديننا الذي يأمرنا بعزتنا وقوتنا ويوعدنا بجنة عرضها السماء والأرض، ام نتبع علي عبدالله صالح وعصابته ومن خلفهم أمريكا ومتحالفيها الذين يأمرونا بذلتنا ويوعدننا بالفقر...!!!
      الله أعلى وأجل،
      والحق أحق أن يتبع..
      7 سنوات و 10 أشهر و 5 أيام    
    • 29) » السلاح نعمه
      يمني وافتخر انا مع السلاح فهو من رد الطامعين عن بلادنا ولكن مع الاحتفاظ به في المنازل
      7 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 30) » اشتي
      بيع سلاح من منكم يريد بزوكه يتصل بي اويريد الي كلشنكوف اومسدس او رشاش او قنابل او مضادلطائرات من منكم يريد
      7 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام    
    • 31) » وين أهل المدد
      المأربي تحمل السلاح ليش بالله عليكم ياجماعة هل نظحي بديننا من اجل عادتنا وتقاليدنا اعلموا يكل من تقول ان السلاح هو القبيلة
      لا لالالالالالالالالالالالا القبيلة هو ان يتحلى الفرد بصفات حسنة مثل اكبر مثال عدم قطع الطريق المسبلة
      والله ان كل المشاكل التي تحل بقبائل الموجودة في مأرب سببهها قطع الطريق المسبلة !كيف ورسول الله (ص) امرنا ان نعطي الصدقة لعابر السبيل !
      ونحن اهل القبيلة نقطعهاوالله حرام حرام حرام حرام حرام !
      7 سنوات و 3 أشهر و 22 يوماً    
    • 32) » السلاح
      صقر دهم الحمراء الى جميع القبائل اليمنية السلاح هو يعني عند القبيلي كغذاء البطن ولكن في وقتنا الحالي حكومة او منضمات ارهابيه تستغل القبائل للقضاء على القبيلئل كما حصل اخر شئ في قبائل سفيان وتفرج الحكومه فيهم وهم حلفائها فماذا تسميه يا حكومه اما الحوثه فيحق لهم امتلاك حتى الدبابات على مسمع ومنضر الحكومه وفي الوقت الحالي فيه جريمه بشيعه يرتكبها الحوثيين ياخذون الاطفال من السن10 حتى ال15 فماذا تسميه ياحكومه كفى الهروله الى قطر فقد سرتي وصمه عار على الشعب اليمني اما السلاح فلا صاحب بنطلون ولا لغلوغي مانعنه فهو كالهواء يشتنشق عند القباءل ولو دفعي امريكاء مليارات لكم هذا الى من يفم في الوقت الحالي(لست جنه الحوثي ولا كذب علي يا من يخليني هو الاخ الوحيد)
      7 سنوات و شهرين و 30 يوماً    
    • 33)
      ابو العز السلاح هو شئ ضروري بلنسبة للقبيلي لكنة صورة تمثل في حاملة بالمرؤه والهيبة لكن في الوقت الحالي ومع الحروب يتحسن عدم حملة لتجنب الثور على انسان بسبب لحضة غضب ونحن مسلمون ويمنيون ابنا بطن واحدة ويرجا التسامح
      7 سنوات و شهرين و 30 يوماً    
    • 34) » منع حمل السلاح هو كلام
      يمني منع حمل السلاح هوكلام من اجل المسول يوكل من ضهرالسلاح الفين ومن واحد الف كم مره امتسك وادي كما به سلاح يصدر علا جثتي
      رحبي من اب
      7 سنوات و شهرين و 5 أيام    
    • 35) » حمل السلاح
      ابو انس حمل السلاح ضاهره قديمه في اليمن ومن الصعب ان يترك الناس حمل السلاح خاصتا في الارياف ولاكن لو ينضم حمل السلاح في المدن الرئيسيه
      7 سنوات و شهر و 28 يوماً    
    • 36) » دعوه
      ابن شبوه السلام عليكم الحراك الجنوبي يطالب سالم محسن الشيبه مدير الموتمر سابقا بل انضمام اليه وقيادة الحراك في جنوب مافظه شبوه
      7 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 37) » ملاحظه
      ابن شبوه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا يمكن منع السلاح في اليمن الا بعد رحيل الحكومه الحاليه لانه مو مسالت من السلاح بس قبل من السلاح لازم توامن الطرقات من المتقطعين وثانين فان علي عبدالله لماذ لايمنع السلاح لانه يترك الموطنون يتقاتلو بينهم هذا ليس ريئس دوله اوجمهوريه ديمقراطيه هذا قئاد عصابه يمكن يكون مكانه احكم اليمن اصبح خارج عن النضم والدستور تبع الحكم الجمهوري والديموقراطي والدول الثانيه اصبحه مهدده من الشاويش بل قاعده وشكر
      7 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 38) » لا مانع من اقتناء السلاح
      ابو سعد الحارثي ايش المانع من اقتناء السلاح دام الشخص
      يدخره ليوم اسود( الله يبعده عنا وعنكم )
      ليدافع به عن نفسة او اهلة او ماله او وطنه
      السلاح رجوله وشرف وعز لصاحبه دام يستخدمه في غير معصيه الله
      7 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 39) » حمل السلاح
      عمارجارالله خريم حمل السلاح في عواصم المحافطات غير حضاري وخاصه محافطه مارب ارجومن كل من يحمل سلاح ان يوضع سلاحه في المنزل علي الاقل حتي تمربطولت خليجي 20وشكراللجميع
      7 سنوات و أسبوع و يوم واحد    
    • 40) » نعم لحمل السلاح
      ابواديب المرادي عشرات المستفيدين والعاملين في بيع السلاح
      6 سنوات و 11 شهراً و 11 يوماً    
    • 41) » عن اسلااح
      احمد بن احمدالزايدي القبايل عمودفقري ادولة بجانب قواتناالمسلحة
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 42)
      الهاشمي اذا ما تهجمت على ممتلكاتي بعض الغررين او الباحثين عن الفرائس..... هل الجاؤء للقضاء واتعرض للابتزاز ليتم في النهاية شراء قضيتي من قبل المتمكنين؟؟؟؟
      ام اخذ سلاحي واموت مروفع الراس مدافعاً عن املاكي؟؟؟؟؟
      للاسف انا مضطر لاخذ الخيار الثاني للاسباب التالية
      1- سريع
      2- فعال
      3- ذو نتائج باهرة
      اما نتائج الخيار الاول فلكم الرائي ايها اليمنيون الكرام
      وتقبلو تحياتي
      6 سنوات و 10 أشهر و 15 يوماً    
    • 43) » السلاح
      الشيخ عدي احمد زمالان الناصري مادام السرق في اليمن والله مانطرح السلاح الا فلا صفينا الشله الفاسده
      6 سنوات و 9 أشهر و يوم واحد    
    • 44) » السلاح
      الشيخ عدي احمد زمالان الناصري فلا راحو السرق من البلاد بانطرح السلاح
      6 سنوات و 9 أشهر و يوم واحد    
    • 45) » يمن الحكمه
      امين اليمني تسير الركب من صنعاء الا حصرموت لا تخش الا الله او الذيب علا غنمه الموضوع ان الابلد منذ عام1990عندما قامت الحرب الخليح الولا خرحت اليمن من دعم الخليح فاخذت علا عتقها المسوليه الكامله فاخذت تنتشر تحارت السلح بشكل كبير وهومااستطاعت ان تعلح الخط بلخط فستغلت الهدو في العلم فبتعت السلح ولم تعلم بلعوافب الا بعد ان تفحر في دولا الحوار واشارت المملك الا اليمن ان السلح هو بسم الحيش اليمني فخفت السعوديه من السلح الذي ياتي من الدوله التي لا تفكر بحق الحار فقمت بعمتيات تنسيق في قادة الحيش اليمني بلخبرا وستعانت بخبرا مصرين والردنين وفرنسين فقمت بعمليه مضده في الخرح روساؤ بعدم بيع السلح لليمن لنه يشكل خطر عليه فستطعت تفكيك السواريخ ولسلحه المتقدمه مبروك لي المملكه ام الدوله الفاشله الاتي تروغ في انه استغلت من من تفول انهه استغلوا التراخيص انطرو الا ما وصناهاليه من حروب وثار مثل داحس ولغبرفشل من الهرم الك
      6 سنوات و 8 أشهر و 30 يوماً    
    • 46) » الفشل
      امين ان اليمن سوق سودا لتحرت السلح الذي يقتل به الفشلون هذالسبب هو من هرمالحكم الذي لا يهتم بشي سوا تحرت الدم نحنو اسلمنا برسله وليس بسيف لماذا نحنوا عكس العلم لن الحكم مثل عصبه مافيه هل نحنو ا دوله مدنيه ام دوله مارفه يحب ان تتعقب المملكه الا دورة في تحميل المسوليه من الدول التي تبيع السلح لي اليمن هذا مانعنيه منذ ثلا ثه عقود انني احمل ما يحصل من قتل المدنين من الدول التي تتحر به مع المارقون الذين هم لايفكرون بلعوقب النصر لي الحير ان اقفلت اليمن في الحو ء ولبحر نشكر السعوديه علا ماتقوم به من دور مع المغفلين هذ ا الذي لا يفكر بلعوقب التي تواحه البشر الف شكر لمارب برست علا منقشه المواضيع التي هي سبب كك تخر البلاد الله هو يحمينه من كلي شر
      6 سنوات و 8 أشهر و 30 يوماً    
    • 47) » مفارقة الحاكم
      الرزامي انا اتحدى كل من ينتمي الى نظام الفساد ان يتخلى عن السلطة ونرى كم ستكون شعبيته وبلاخص نعمان دويد حينما قال أن شعبية المعارضة لا تتجاوز 85% ولاينسى انه في السلطة يملك القوة ولمال والجاه ويجب ان يفهم
      6 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 48) » من قتل اخوانكمن ابيك
      زايدي اصلي اشكر مارب برست على المصداقيه في الاخبار واقول لاخي الزايدي انت تعرف انه مايقارب اكثر من مئة شخص راحو ضحايا السلاح بصرواح في السنين الاخيرة فان السلاح مانحتاجه الان وكلنا مسلمون اما امريكا فلن تدخل الابمساندة الروافض اذا كثرو لا كثرهم الله/محبك صادق امين
      6 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً    
    • 49) » مارب اصل العرب ولاكن
      اسود صرواح مأرب برست أفضل موقع /مارب الخير فيه من الخير والقبيله والشهامه ربما لاتجدها عند غيره ولاكن في الاواني الخيرة بدا الرئيس ومن معه بتحريش بين القبائل ودعم كل قبيله لقتال اختها لتوفر السلاح فيها ومن ناحيه اخرى بدا الحوثيون يتمركزون في صرواح بقيادة المشن الذي حرفه الله في نهاية عمره وكان صاحب خير فسحره الحوثيون ومن معه وبداو له من باب الشجاعة حتى بسفك الدماء مع ان اهل اليمن لا يوجد فيها امريكا وكل الناس مسلمون فنسل الله الثبات على الدين الحق حتى نلقاه
      6 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً    
    • 50) » السلاح لغة المقاومه
      ابو ريان الشرعبي انا ضد حمل السلاح اذا توفر الامن والامان من الحكومه وانتشر العدل والرخاء بس للاسف انا مع حمل السلاح لان الامن والامان والعدل والرخاء لايوجد في اليمن بسب الحكومه التي لا تنصف للمظلوم ولا تردع الضالم
      6 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 51) » wSGRIcGoHpWVsyFo
      Sadia Your articles are for when it absolutely, positively, needs to be understood overhnigt.
      4 سنوات و 9 أشهر و 13 يوماً    
    • 52)
      الجهمي ياشيخ عدي ‏
      4 سنوات و 4 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية