محمد البادع
اليمن أسعدنا
محمد البادع
نشر منذ : 6 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً | السبت 04 ديسمبر-كانون الأول 2010 05:47 م

نعم أسعدنا اليمن.. حتى لو خرج منتخبنا من الدور نصف النهائي لـ«خليجي 20»، فقد أمتعنا بفريق قوي، يمثل امتداداً لأكثر من جيل، وأسعدنا بتباشير الأمل التي نثرها أبطالنا على الملاعب اليمنية «الصناعية»، من أول مباراة وحتى خروجهم مرفوعي الرأس في مباراة الأخضر السعودي، التي شهدت أقل عروض منتخبنا في البطولة، ولو لعبوا فيها كما لعبوا أمام البحرين أو حتى كما لعبوا في مباراتيهم الأوليين لكان الوضع مختلفاً، ولكن يبقى الخروج بهدف من الأخضر السعودي في مباراة عصيبة أمراً وارداً، وكان أيضاً وارداً للمنتخب السعودي.

والفرق الأربعة التي وصلت إلى الدور نصف النهائي، جميعها كانت تستحق النهائي، وتستحق التتويج، فالمستوى فيها متقارب بدرجة كبيرة، والتشكيلات يتزاوج فيها الشباب بعناصر الخبرة، ربما باستثناء المنتخب العراقي الذي لم تشفع له خبرات لاعبيه وأسماؤهم الكبيرة في عبور الكويت، وانتصر الأزرق بقوام معظمه من الشباب، كافحوا حتى النهاية التي دانت لهم بضربات الترجيح.

وأسعدنا اليمن بجماهيره التي تمثل علامة فارقة في تاريخ البطولة الخليجية، فبعد أن كانت الجماهير هي محور التساؤل، وهي الهاجس الذي يطارد البطولة في الكثير من نسخها، إذا بهذا الهاجس يتحول في اليمن إلى عنوان فرحة ولوحة مضيئة في كل ملعب، ولم نجد فريقاً واحداً يدعي أنه يلعب غريباً، بعد أن وزعت الجماهير اليمنية نفسها على المنتخبات، فوقفت خلف الجميع، وكأن خروج منتخبها جاء ليفجر بداخلها هذه الرغبة في التعويض وأن يبحث كل فرد عن فارس ليمتطي معه صهوة الأمل الذي لم يأت.

وكانت البطولة في اليمن سعيدة، بعد أن هلّت في أيامها نسمات الكثير من الأعياد والمناسبات الكبرى، فاحتفلنا هناك بيومنا الوطني الزاهر والمجيد، واحتفل اليمن ونحن معه بعيد الجلاء، ثم جاءت احتفالية رياضية عشنا أجواءها هناك مساء نصف النهائي، حين أتانا النبأ التاريخي من زيوريخ بفوز قطر والخليج وكل العرب بشرف استضافة كأس العالم عام 2022، وهو النبأ الذي حول المشهد في قلب البطولة وكواليسها إلى حالة من الصخب والفرحة غير المسبوقة، لا سيما أن الحدث ليس عادياً ولا حتى استثنائياً، وإنما هو من تلك الأحداث الكبرى التي ترصع القرون وتصبح علامات مضيئة في مسيرة الأيام، ولا شك أن الخليج سيكون أسعد الناس بهذه البطولة التي تحل علينا بعد 12 عاماً بإذن الله، وأعتقد أن بطولة الخليج أيضاً ستكون رابحة كبرى من هذه الاستضافة، ومن المفترض أن نرتقي بكأس الخليج لتكون محكاً كبيراً لمنتخبات الخليج التي سيسعى كل منها بكل ما أوتي من قوة لحجز مقعد في البلد الشقيق.

نعم من المفروض أن تكون كأس العالم المقبلة على أرض الخليج بمثابة نقلة في بطولتنا، لنصدرها إلى العالم الذي سيطالع من اليوم كل كبيرة وصغيرة على أرضنا.

كلمة أخيرة:

في اليمن.. كان الرضا هو اللقب الذي حصل عليه الجميع، وكان الحب هو العنوان الذي تركناه كأساً لليمن.

mohamed.albade@admedia.ae

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » اليمن اسعدكم وعباد فضحنا
      ناقوس الخطر تحية لك أخي البادع خاصة وللخلجيين عامه، ونحن مسرورين جداً انكم سعدتم في اليمن، وكنا نتمنا لو ان السعادة شملتنا، ولكن نحن ابناء اليمن وزيرنا هوا مصدر النحس علينا. فضحنا بمستوى عرض الافتتاح والفريق ثم ينعتنا بالمعتوهين لكوننا نطالبه بالاستقاله والاحاله للتحقيق. لكم التحية والتقدير من الشعب الوفي ولنا لقاء انشاء الله بالمستقبل بحكومة يمنية جديده ترفع الرأس.
      6 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً    
    • 2) » سعيد في ارض السعيدة
      فارس كيف لاتسعدو وانتم في ارضنا السعيدة ذات النظرة البعيدة المهم احنا من يسعدنا
      6 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً    
    • 3)
      اعجبتني كلمة اعجبني كلامك التالي "فاحتفلنا هناك بيومنا الوطني الزاهر والمجيد، واحتفل اليمن ونحن معه بعيد الجلاء" اليوم هذا لا يكون في اللعب هذا يكون بالنصر على الاعداء في ساحات الشرف::: و اضنك تعقل هذا ولعنة الله تنزل على الساده اللي وصلوا اليمن هذا الميصال, تحياتي
      6 سنوات و 10 أشهر و 15 يوماً    
    • 4) » محسوبكم...
      ...عربي وبس. :) مشكور! انشاء الله تكررون الزياره ومبروك لليمن خليجي عشرون وللاولى قطر كأس العالم2022م
      سنه 2022م سوف تكون اخر سنه لأبني في الثانويه العامه, انشاء الله ما يشغله كأس العالم عن المذاكره والحصول على المركز الاول كونه ذكي (قولوا:امين وما شاء الله)
      6 سنوات و 10 أشهر و 15 يوماً    
    • 5) » هذي طبايعنا
      بن فريد العولقي بالنسبة لي وهو شعور كل اليمنيين فاننا لانحمل في افئدتنااللينة والجميلة غير الحب والأنتماء لجزيرتنا العربيةفقد جبلنا على ذلك رغم مآسينا.كيف لا ونحن العمق والحضارة.رغم استيائي من بعض التعليقات العنصرية بالخليج على اليمن. الا انني اقول يأعلى صوتي مرحبا بكم في قلوبنا قبل ان تطأ اقدامكم الأرض . نعم هناك لغة واواصر قربى وعادات واشياء لاتحصى تجمعنا. اشكر كل من ابدى رأية بأحترام
      6 سنوات و 10 أشهر و 15 يوماً    
    • 6) » اضحكولكم علينا
      محمد با رحمة اضحكولكم على هذا الشعب المخدوع والمزيد من الضحك والاستهتار
      6 سنوات و 10 أشهر و 15 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية