د. محمد جميح
اليمن.. نصف الكوب الممتلئ
د. محمد جميح
نشر منذ : 7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً | الأحد 20 يونيو-حزيران 2010 04:21 م

نعم في اليمن عدد من عناصر «القاعدة»، وفيها مشكلات أمنية تثيرها بعض العناصر الانفصالية في بعض المحافظات الجنوبية والشرقية، وفيها اندلعت ست حروب في صعدة في الشمال استنزفت قدرات الدولة على مدى سنوات طويلة.

نعم عدد السكان 23 مليون نسمة وهو الأكبر في دول الجزيرة والخليج، ومعدل النمو السكاني 3.5% وهو من بين الأعلى إن لم يكن الأعلى عالميا.

نعم تشير بعض الدراسات إلى أن حوض صنعاء المائي إلى نضوب خلال 10 إلى 15 عاما. نعم الثروة النفطية في تناقص مستمر بنسبة 10% سنويا وهو ما يعني نضوبها في مدة لا تتجاوز 10 سنوات، مع أن النفط يشكل 90% من صادرات اليمن و75% من الدخل القومي للبلاد.

نعم كل ما ذكر أعلاه يجعلنا نضع الأيدي على القلوب خوفا على مستقبل البلاد.

لكن مهلا، دعونا ننظر إلى نصف الكوب الممتلئ.

هناك تحول اجتماعي وسياسي كبير في البلاد، هناك حركة صحافية قوية وحرة إلى حد كبير، هناك منظمات المجتمع المدني التي بدأت تتخذ زمام المبادرة للتصدي لكثير من المعضلات التي يعاني منها الناس، وهناك حركة حقوقية هي من بين الأنشط في المنطقة، هناك كذلك الحركة النسوية وهي فاعلة ونشطة إلى حد كبير، وتعمل بشكل كبير على التصدي للقضايا المتعلقة بالمرأة في البلاد.

هناك أيضا الوجه الجميل لليمن الذي يمكن أن يشكل رافدا للاقتصاد الوطني يفوق مداخيل الثروة النفطية المتناقصة. تصوروا فقط لو أن لصنعاء حملة ترويج سياحية في وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، ولو عُضّدت هذه الحملة بفرض سلطة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار، أي مداخيل يمكن أن تعود على اليمن جراء ذلك، وأي فرص عمل يمكن أن تتوافر لليمنيين؟ هذا عن صنعاء وحدها فما بالكم ولدى اليمن مأرب وشبام وعدن وتعز وشبوة والجوف وصعدة وجبلة وغيرها من المدن الأثرية الجميلة؟ وماذا عن الحزام الأخضر في إب والمحويت وحجة وغير ذلك من مناطق السياحة الطبيعية؟

وماذا عن السواحل الممتدة من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب إلى أقصى الشرق بتنوع فريد وثروات مائية كبيرة؟ ما الذي يمنع من تشجيع المنتجات اليمنية وتسويقها في الجوار العربي والأفريقي؟ ما الذي يمنع الجوار العربي من استقدام العمالة اليمنية لتخفيف الضغط على الاقتصاد اليمني؟

ما الذي يمنع من تأمين حاجات المستثمرين لبناء قاعدة استثمارية قوية ستسهم بلا شك في إيجاد مزيد من فرص العمل وتوفير المزيد من العملة الصعبة؟

ما الذي يمنع من توظيف نسبة الشباب العالية في السكان توظيفا إيجابيا لصالح أهداف التنمية؟ ما الذي يمنع توظيف التفاف أشقاء اليمن وأصدقائه حوله في المحنة الحالية التي يمر بها؟

أعتقد أن اليمنيين اليوم بحاجة إلى الهدوء. المطلوب أن نهدأ قليلا كي نفكر بشكل سليم كي نستطيع العمل بشكل أكثر جدوى.

الذين يصرخون لا يفكرون، الذين ينفعلون لا يفكرون، الجماهير الغاضبة تحكمها غرائز الانتقام وردود الأفعال. فلنهدأ قليلا حكومة ومعارضة ولنفكر بصمت إن استطعنا.

لقد تكلمنا كثيرا وصرخنا كثيرا في الشوارع والمنابر الإعلامية. اختصمنا أكثر، رفعنا شعارات التخوين والعمالة والتفرقة العنصرية والقبلية والمناطقية. واليوم يلزمنا أن نهدأ لنفكر في الحلول المناسبة لمشكلاتنا.

لا أعتقد أن هناك ما يمنع الأطراف المختلفة من أن تلتقي في حوار مسؤول وهادئ للخروج من الأوضاع الراهنة، فالاستمرار على هذا المنوال سيزيد الأمور تعقيدا.

علينا الكف عن المناكفات السياسية وتصيد الأخطاء، علينا الاعتراف بأننا مسؤولون كلنا عن الحال التي وصلنا إليها، وعلينا جميعا تقع مسؤولية الخروج من هذه الأوضاع.

لا تستطيع السلطة أن تتخلى عن مسؤوليتها الدستورية تجاه البلد، ولا تستطيع المعارضة الانفكاك من واجبها الوطني الذي يحتم عليها الارتفاع إلى مستوى التحديات والجلوس مع الحكومة على طاولة الحوار.

أرى في المبادرة الرئاسية الأخيرة نقاطا إيجابية كثيرة تتمثل في إطلاق المعتقلين والدعوة للحوار والإفراج عن الصحافيين وتشكيل حكومة وحدة وطنية، كل تلك نقاط ينبغي التعامل معها بإيجابية من دون الدخول في مرحلة من التشكيك والتشكيك المقابل والرفض والرفض المقابل. على اليمنيين أن يعرفوا أنهم إذا لم يجلسوا مع بعضهم فإن أهل المريخ لن يتحاوروا معهم.

الحوار مرة أخرى مطلوب لأن الفوضى هي التي مكنت «القاعدة» من العمل في بعض المناطق في الجنوب والشمال.

الهدوء مطلوب لأن أعمال الشغب إنما تعوق حركة التنمية ولا تؤدي إلى التغيير المنشود.

الانفتاح على الآخر والاستماع إليه والصبر في معالجة الأوضاع والحكمة في التصرف كل ذلك مطلوب، وإن لم يكن ذلك من أجلنا نحن، فليكن من أجل أطفالنا الذين يحز في النفس ألا تكون لهم حقوق الطفولة ذاتها التي لغيرهم في أجزاء أخرى من العالم.

نريد أن نرى مزيدا من المدارس لا الثكنات العسكرية، مزيدا من المستشفيات لا نقاط التفتيش القبلية. آن الأوان أن نقول بكل صراحة لقبائلنا الأصيلة في اليمن: القبائل على رؤوسنا، لكن عليها ألا تتدخل في سياسة البلد، ومن أراد التدخل فليدخل السياسة من بوابة سياسية من دون أن يخلط القبلي بالسياسي، لأن ذلك مضر بالدولة والقبيلة في اليمن على حد سواء، ولنا في القبائل العربية الأصيلة في الجزيرة والخليج أسوة حسنة، إذ إنها لا تزال تحتفظ بعاداتها العربية الأصيلة مع تمييزها بين القبلي والسياسي في بلدانها. أعتقد أننا ينبغي أن نركز على تمدين المجتمع بدلا من حالة القبلية المستمرة لكل قطاعات المجتمع بما في ذلك القطاع السياسي، فاستمرار ترييف المدن بدلا من تمدين الأرياف مضر بالمدينة والريف في الوقت ذاته.

ومن جهة أخرى، فإن على الحالمين بالانفصال ضبط إيقاع ساعاتهم على التوقيت الإقليمي المحيط الذي يرفض طروحاتهم، وإن شاءوا وقّتوا على التوقيت الدولي فهو رافض أيضا لتلك الطروحات.

عليهم أن يدركوا أنهم ظاهرة إعلامية أكثر منهم ظاهرة حقيقية متأصلة في قلوب الناس، عليهم ألا ينخدعوا بالعشرات الذين ينزلون إلى الشوارع احتجاجا على أوضاع معينة، حتى وإن رفعوا شعارات انفصالية، عليهم الالتزام بوحدة البلد مع الحق في المطالبة السلمية بحقوقهم المشروعة التي نؤيدهم فيها ونطالب بتلبيتها تحت سقف دولة الوحدة اليمنية.

لا ينبغي كذلك أن ننسى التركيز على الإيمان المطلق بالمواطنة المتساوية، وعلى الذين لا تزال نفوسهم تحدثهم بأن اليمنيين فئتان: فئة جعل الله فيهم الحكم والإمامة، وأخرى هم العامة وهم لا يصلحون لإدارة شؤون الدولة لأن الله لم يخلقهم لذلك بل خلقهم للسمع والطاعة لأئمتهم.. عليهم التخلي عن هذه الأفكار القروسطية العتيقة، وعلينا أن نقول بوضوح لهم: هذه الأفكار إنما تضركم أنتم بالمقام الأول، ولنا في التاريخ القريب شواهد على الآثار الكارثية التي حاقت بنا جراء هذه الأفكار السلالية.

وأخيرا لا ينبغي أن نيأس من إصلاح الأوضاع، السبيل الوحيد هو الأمل لأن الخيارات الأخرى هي خيارات عدمية، ولنصغ إلى الصوت القادم من أعماقنا الذي يذكرنا بالبيت القديم:

إذا اختلفت يوما فسالت دماؤها

تذكرت القربى فسالت دموعها

* كاتب يمني مقيم في بريطانيا

*الشرق الاوسط

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1) » لليمن رب يحميه
      حسين اليمن بخير اخي الكاتب وفيه من الخيرات الشئ الكثير برغم ماذكرت من المعضلات

      لكن هذه الخيرات والمميزات التي وهبت لليمن تحتاج الى من يبرزها والقدروة على ابرازاها اخي الكاتب تقع في ايدي من يتلاعبون بها في ايدي من هم سبب كل ماحاق باليمن

      اخي الكاتب علة اليمن فيمن عرفت المسئولية طريقها اليه ولم يعرف من تلك المسئولية الا جني ثمارها لذاته وليذهب في نظره اليمن واهله الى الجحيم

      اشكرك يادكتور ولكن قبل ان انهي اود ان اقول ان مقابل بيت الشعر الذي ذكرت هناك

      قول للامام على كرم الله وجهه

      كاد الفقر ان يكون كفرا
      ولو كان الفقر رجلا لقتلته

      ونحن نرى من تسبب لنا في ذلك الفقر المدقع
      الا يستحقون الموت او على الاقل ان يكفيهم الخراب الذي احدثوه ويتركوا اليمن لرب يحميه
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 2)
      يمني من الزمن الجميل دعوة جميله للتفائل ... نصف الكوب الممتلئ بالافرازات النتنه لمن جعلوا الوطن بضاعتهم وامتطوا صهوة حقدهم المذهبي البغيض النابع من شعور بالنقص الانساني.. نصف الكوب المتتلئ بعد ان كسرتم كل الاكواب في صعده وبعد ان ارقتم ماء وجوهكم كذبا ودجلا وكهنوت ... نصف الكوب الكوب يلاعب فيه امثالك فخير له الكسر فلاخير فيكم ولا في فكركم الدخيل ولا في طائفيتكم البغيضه وسيقتص الشعب منكم ... كم تمنيت انك خجلت وتواريت يا جميح في هذه الضروف فلا ملحقيات شاغرة ولاهبات متوفرة فقد سبقك السابقون وخرجت بخفي حنين ... نصف الكوب يابو كوب
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 3)
      محمد فعلا اصبت كبد الحقيقه
      ودعك من الامامه وما الى ذالك اليس بالاحرى ان تدافع بقلمك عن المظلومين وليس التحريض عليهم
      اليس من الاحرى ان تدين رؤؤس الفساد ام انك تقتات منهم كما يفعل اكثر الكتاب الصحفيين
      اما عن المواطنه المتساوية المزيفه فقد سمعت زميلك الدكتور الشماحي الذي يدعو الى نبذ الالقاب وما الى ذلك فقد سمعته يتذلل لاصحاب المناصب بكلمة سيدي ويا سيدي ويرددها مرارا وتكرارا فعجبت لكلامه وقلت في نفسي (( هل هذا الدكتور الشماحي الذي كان في قناة المستقله ))
      ودمتم بود
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 4) » هاهاها
      مراقب خيرا لك من الجري خلف كوب الشعب المغلوب ان تذم المفسدين , ولوا ان الحكومة التي تحب ان تطبل لها فيها خير لفكرت بحل لازمة المياه قبل وقوع الكارثة , الا انه لا يهمها الوطن وماء الوطن وشعب اليمن لان الرصيد في سويسرا والفلل في اديس ابابا على اكبر نهر في العالم ليعومون براحتهم والشعب اليمني ينقرض من العطش يا جميح
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 5) » فن النفاق
      المستغرب نجحت في تحميل الشعب المسئولية وتحاشيت تحميل السلطة مشاكل اليمن الحالية وهذا سيقوي مركزك كثعبان ملون ولو يفهموا ما ترمي اليه لعلموا انك تذمهم اكثر مما تمتدحهم. المثاليات مرفوضة في اليمن: فن النفاق هو ورقة الجوكر.
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 6) » جميح نعامة العصر
      الخراز من ليفر بول تكتب أي ليس من مارب أقول:
      إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 7)
      النزيلي الردود .. تعني ان مأساتنا كبيرة .. وايماننا بالله اولا ضعيف وايماننا بانفسنا معدوم

      لاحول ولا قوة الا بالله
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 8) » وهل هناك نصف مملوء
      نظر ينظر تنظيرا نحن امام كاس فارغ وان شئت قل لم يتركوا لناالفاسدين كوب لننظر مافيه تعال من ليفربول لليمن وخذلك نظرة وصلي على النبي بعدعقود من الثورة واكثر من ثلاثين سنة للرئيس في حكم البلد ولازال المواطن يطالب الدولة بالقيام بواجباتها الاساسية التي لم تستطع الايفاء بها ( حق العمل- حق التعليم- الصحة- الامن-الكهرباء -الماء)
      قلي اين نحن من هذه المطالب الاساسية بعد عقود من الثورة لاتقلي حرية الصحافة ولامجتمع المدني كل هذه امور تاتي بعد الامور الاساسية المذكورة انفا..كفوا عن التنظير يامثقفين كفوا عن تخدير الناس بالنظريات العقيمة نحن امام فشل ذريع للحكومة والنضام لابد من مراجعة الماضي و الوقوف على مكامن الخلل وتعلم الدروس والعبر الوطن يئن تحت تاثير المشاكل المتراكمة نتيجة تراكم الاخطاء وترحيلها...يتبع
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 9) » الكاس الفارغ تكملة لما سبق
      نظر ينظر تنظيرا وفي الاخير سياتي منظر اخر ليقول وماذنب الحكومة اننا بلد فقير وشعب جاحد بالنعمة فاقول في وجود ثقب اسود اسمه الفساد حتى لو امتلكت الحكومة اموال قارون فلن تستطيع عمل شيء فمن ينهب المليون سينهب المليار وان استطاع سينهب التريليون.
      7 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً    
    • 10) » رد
      يمني ايها الكاتب كنت اتمنى عليك ان لا تضع نفسك في هذا الموقف المحرج مقالك اعلاه
      مسروق من كتاب اخرين فبركته وعملت عليه قليل من التوابل لكي تنسبه الى نفسك
      والله انه عيب ان تاخذو مواضيع من كتاب اخرين وتنسبوها لانفسكم بعد دبلجتها
      يا راجل رح اجلس لك مع شويه مخزنين في اي مدينه من المدن البريطانيه اسمع منهم بس وهم يتكلمو عن اليمن وبعدين اكتب لك مقاله وانسبها الى نفسك عن حال لسانهم
      اشرف لك من ان تاخذ مقاطع من صحف وتنسبها الى نفسك في مقاله واحده يا اسفاه والله انه شئ مؤسف ومخجل في دار اسمها دار رعايه الكتاب الجدد ومركزها الرئيسي لندن ولها فروع في عدة مدن بريطانيه يا سيد التحق لك بأحدى هذه الدور وتعلم الكتابه
      بدل ماتقراء من الصحافه الاخرى وتنسبه لنفسك اتركو اليمن واهل اليمن انت وامثالك اليمن بخير والله يحفظ اليمن من كل مكروه وشكرا يا مارب برس
      7 سنوات و 5 أشهر و 26 يوماً    
    • 11) » الانفجار قادم
      يمني وحدوي هذا واحد من اتباع الفساد لا يهمه لا شعب ولا ضلم ولا وطن المهم انه يرضي اسياده الطغاة اخي استحى على دمك واغرب عنا نرييييييييييييييييييييييد تغير ثورة جديدة هل تسمعني وان شاء الله الثورة الجديدة قادمة وستندمون انت وامثالك
      7 سنوات و 5 أشهر و 26 يوماً    
    • 12) » يغرد خارج السرب
      مجنون سابق الجميح يغرد خارج السرب وخارج الواقع وتغريده من ليفربول واثر عليه المناخ البارد والهواء الطلق والرقي والحداثه فحاول ان ينقل الصوره الى بلاده الذي لايوجد فيها لانصف كوب ولا ربعه وبحكم انه شاعر يعزف على نسج الخيال تصور الواقع وكانه جنه الله في ارضه وقاعد ينظر علينا من هناك ان المسؤليه مسؤليه الجميع وكانه لايعلم ان ديناصورات المعبد معها صك شرعي في البلاد والعباد 00 ثم يرمي الضحيه ويجلده ويتحاشاء ان يلقي اللوم على من هم متربعين على عرش المعبد فاقوال مثل هذه تعتبر هاجس عابر على روضه من رياض ليفربول تخيلها انها تنتقل الى اليمن والفرق بين السماء والارض من كافه النواحي ولاكن الرواقه تعمل عمايل والمزاج يفرش الدنياء ورودا وهي بالاصح شوك قاتله ان البلاد رايحه الى الهاويه واللي يحاول يانس نفسه يعزف على هواه والواقع والايام تثبت ذلك 00 مع حنيني لمدينه ليفربول الساحره التي اثرت على شخصيه الكاتب
      7 سنوات و 5 أشهر و 26 يوماً    
    • 13) » اكتب ودعهم ينوحون
      الحريبي اكتب ايها النبيل فالقافلة تسير والكلاب تنبح
      فلو لم تكن كتاباتك قاتله لهم لما رأيت كل هذا الصراخ

      فانهم بكلامهم لايضرونك وانما يزيدون مقالاتك بما تتقيأه اقلامهم قوة اقناع ومتانة حجة فدعهم يخورون كما يخور الثور
      واكتب لاشلت يمينك ولاطاش سهمك الذي يصيب مقاتلهم
      7 سنوات و 5 أشهر و 24 يوماً    
    • 14)
      يمني من الزمن الجميل الاخ الحريبي او الجميح ... هل اسقط في يدك من الردود اعلاه حتى تاتي وتنفخ نفسك وتحث نفسك على مواصلة الكتابة ولو باسم مستعار... سقطه مدويه اخرى من سقطات دكتور ليفربول ...
      لا ادري هل لدينا ملحقية في ليفربول ياترى
      7 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 15)
      الحريبي رمتني بدائها وانسلت

      لكنك سفير سوء تشوه من تمثلهم من حيث تظن انك تخدمهم وهذا ايضا يدل على سطحية القوم وضحالة ما لديهم ودليلي على ذلك انت ياصاحب الزمن الجميل

      الم تعلم يا صاحب الزمن الجميل ان اصحاب الموقع يعرفون مصادر الردود من خلال الاي بيهات
      صحيح ان الجهل افة ياصاحب الزمن الجميل
      7 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 16) » لو
      لو النصف الفارغ حقائق وأرقام والنصف الممتلئ لو- ونسي الكاتب غول الفاسد الذي يسبقها.
      7 سنوات و أسبوعين و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية