د. محمد جميح
اليمن والكتابة على رؤوس الثعابين
د. محمد جميح
نشر منذ : 7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً | الإثنين 07 يونيو-حزيران 2010 09:04 م

إذا كان حكم اليمن يشبه «الرقص على رؤوس الثعابين» كما يقول الرئيس صالح، فإن الخوض في الشأن اليمني يشبه إلى حد كبير «الكتابة على رؤوس الثعابين». الرقص والكتابة على رؤوس الثعابين كلاهما «فن» ينبغي التدرب على قواعده لاستمرار فعل «الرقص والكتابة» في بلد موبوء بالفقراء والمتخمين والثعابين بشكل مريع.

مراقصة الثعابين عملية معقدة، زاد من تعقيدها أن الثعابين ليست على «قلب ثعبان واحد». هناك - للأسف - في بلد «الإيمان والحكمة» ثعابين كثيرة مختلفة الأشكال والألوان والأمزجة، فهناك ثعابين لها طريقة مشتركة في الرقص وأخرى لها طرائق شتى في الصعود على المسرح. وهناك ثعابين صحراوية قوية مرنة، لها قدرة عجيبة على التحمل والعيش في ظروف مناخية بالغة الصعوبة. وهناك ثعابين أخرى جبلية سريعة الحركة، صعبة المراس تعيش في شقوق الصخور، وتجيد الكمون لفترات طويلة. وهناك نوع ثالث ريفي يعيش على التراب والرطوبة، ورابع يعيش في المدن، ألف ضجيج السيارات وتأقلم مع الزحام. وبالنسبة لأنواع الثعابين حسب ظروفها، هناك ثعابين جائعة تكمن خطورتها في تضورها، هذه ثعابين قد تتحمل الرقص لمراحل محدودة ولكن جوعها هو المتحكم في طبيعة حركتها، جوعها هو العامل المؤثر في لون الرقصة التي تفضلها.

الدراسات تؤكد أن الثعابين الجائعة هي من أخطر الثعابين على الإطلاق، وأن سُمّها مركّز إلى حد كبير، الثعابين الجائعة باختصار ثعابين خطيرة، وعلى الذين يلاعبونها أن يكون لديهم ما يلزم لسد جوع هذه الثعابين التي قد تقضي على ملاعبيها قبل أن تموت جوعا. هذه الثعابين خطيرة، تكمن خطورتها في كثرتها، كما تكمن خطورتها في أنها ثعابين متحولة، عندما يضطرها الجوع إلى تغيير جلدها فإنها تفعل ذلك بقدر كبير من السرعة والمغامرة. أخطر ما في هذه الثعابين جوعها الذي يدفعها في غالب الأحيان إلى إحداث تغيير مفاجئ في رقصتها بشكل يربك اللاعبين، بل إن هذه الثعابين قد تخرج تماما على قواعد الرقص وتترك المسرح تماما لتمارس هواية الرقص في شوارع المدن وتتعرض للناس على الطرقات، مرغمة إياهم على ممارسة الرقص معها حسب القواعد التي تحددها - هي - للرقص في المسرح الذي خرجت إليه واختارته وفرضته على الجمهور والراقصين.

هناك نوع آخر من الثعابين، ثعابين متخمة، سمينة، بطيئة الحركة، رقصها ينم عن بلادتها وتخمتها، مشكلتها أنها تظن أن لها الحق في دخول المسرح وملاعبة الراقصين، هي ثعابين لا تجيد الرقص، وليس لها أية مزية تؤهلها للصعود على المسرح، مزيتها الوحيدة هي حبها للأكل وتفننها في الحصول عليه، ثعابين أقرب إلى التماسيح في حركتها، تزحف على بطون ضخمة منتفخة، وتحمل رؤوسا صغيرة جدا بالنسبة إلى حجم بطونها. ثعابين لا تملك القدرة على الرقص ولا أحد من الجمهور يقدر على أن يصرخ في وجهها: «اخرجي من المسرح، سئمنا وجودك هنا، ابحثي لك عن مكان آخر». خطورتها تكمن في قوة أعضائها، وضخامة أجسادها، ليس لها القدرة على اللدغ فحسب، لكنها قد تقلب المسرح على رؤوس الراقصين والجمهور إذا تعكر مزاجها.

هناك أيضا نوع من الثعابين عمياء، هي ثعابين غير جائعة ولكنها لا ترى الذي يرقص معها، ولا تستطيع مسايرة حركاته في الرقص، وقد تفاجئ الراقص معها بحركة غير متوقعة، لأنها ثعابين ضالة لا ترى الراقصين ولا المسرح ولا الجمهور. هي ثعابين تعتمد على حاسة اللمس أكثر من اعتمادها على الرؤية الحقيقية على مسرح الموت. ثعابين قليلة لكنها بالغة الخطورة تعتمد على جلودها في توقعها لحركات الراقصين على المسرح الذي ترقص فيه، هي لا تستعمل عيونها في الرقص مع أن من أخص خصائص الواقفين على المسرح أن تكون لهم أعين يبصرون بها اللاعبين الآخرين لكي يستطيعوا التنبؤ بحركاتهم حتى تتناغم الحركات وتخرج الرقصة في شكل يمتع الجمهور والراقصين على حد سواء. هذه الثعابين ثعابين مقولبة، صلبة، جريئة ومتهورة، ثعابين تسعى إلى تغيير قواعد الرقصة بشكل جذري حسب رؤيتها، ثعابين غير راضية عن الجمهور والمسرح والراقصين، ثعابين لها علاقات مع لاعبين وراقصين خارج المسرح، تأخذ عنهم طرائق الرقص دون مراعاة لاختلاف الزمان والمكان وأذواق الراقصين.

كيف يمكن - إذن - الرقص مع كل هذه الأنواع المختلفة من الثعابين؟ هل جمعها على مسرح واحد والرقص معها حسب القواعد ذاتها سيفيد في دمجها ضمن الجوقة، أم أن التعامل معها حسب اختلاف أدائها في الرقص هو الأنجع لها وللاعبين الآخرين؟ هل الرقص معها حسب قواعد الرقص الكلاسيكي أنجع أم أن قواعد جديدة لا بد منها لاستمرار رقصة الثعابين؟

الشيء الثابت أن سحق رؤوس الثعابين مهمة صعبة، الاستمرار في ملاعبتها مهمة معقدة، الحذر منها والتنبه لسلوكها مهارة لا بد منها لاتقاء سمومها وترويضها.

يلزم الذي يرقص على رؤوس الثعابين قدر عالٍ من اللياقة البدنية والذهنية والسياسية على حد سواء. لحظة سهوٍ من الراقص على رؤوس الثعابين قد تكلفه حياته، مراقصة الثعابين لا تعتمد على قوة الراقص معها وجبروته قدر ما تعتمد على سرعة تنقلاته وخفة حركته، ملاعبة الثعابين لا تعتمد على كثرة اللاعبين قدر ما تستدعي تدربا كافيا على قواعد الرقص، يلزم الذي يراقص الثعابين قدر عالٍ من معرفة أمزجة الثعابين والوقت المناسب للرقص معها والتنبؤ بطبيعة حركتها وطريقتها في أداء رقصة الموت. للثعابين مزاج صعب متقلب، لها قدرة على التجاهل وليس النسيان، لها حساسية معينة تجاه بعض أنواع الألحان اللازمة للرقص، بعض الرقص يخرجها عن أطوارها، وبعضه يناسب أمزجتها، بعض الرقص يزيد فيها رغبة اللدغ وبعضه يزيد من وداعتها وانسيابها، لا بد من التنويع والمزج بين التقليدي والحديث في قواعد الرقص، هناك قواعد لا نهائية لمراقصة الثعابين، وما على الذي يلاعب الثعابين إلا أن يتحلى بروح الإبداع والتجديد والخروج أحيانا عن «الكليشيهات» الجاهزة حتى يتسنى ترويض الثعابين، بل والاستفادة منها.

ترويض الثعابين قد يكون أسهل المهام، التعامل بفنية عالية معها مطلب مُلحّ، التوسع في دراسة سلوك الثعابين، التنبه إلى أنواعها المختلفة، التدرب الكافي على ملاعبة الثعابين، الحزم واليقظة في التعامل معها، كل ذلك لا بد منه للحفاظ على سلامة المسرح والجمهور والراقصين في بلد يوشك أن يصبح - للأسف - مسرحا كبيرا لرقصات الثعابين المحلية والإقليمية والدولية.

* كاتب يمني مقيم في بريطانيا.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 29
    • 1) » كن وطنيا
      ابن الجوف الخبي اسمع احيانا مداخلات ومشاركات الكاتب في بعض القنوات الفضائية وكثيرا ما يقف الى جانب النظام ويدافع عنه ولوكان ذلك على حقوق تهدر واموال تنهب وارواح تزهق ، والحقيقة ان الدفاع عن الانظمة بات من شأن الثعابين السمينة التي تعودت الاصطياد على حساب الضعيفة حتى ولو كان ذلك تعديا وظلما فلا بأس لديها في ذلك ، ولذا يتوجب المراجعة والمحاسبة والعودة الى صف الشعب المظلوم ولو كان المردود قليلا .
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 2) » ثعلب يعلم رقص الثعابين
      ذو الشرفين هذا الرجل من أفضل من يدافع عن الظلمة ولم يكفه ذلك بل زاد اتهامه لهذا الشعب المسكين بالتثعب، وهذا يبين مفهوم الرجل للشعب والمعلوم أن الثعابين مخوفة ويجب استئصالها والحذر منها فإذا كن مثقفوالسلطة يعدون رعاياهم ثعابين فالنتيجة هو تجهيز المدى وإعمالها في جسد الشعب المتهم ظلما بكونهم ثعابين، ويمكن اتهام الكاتب بكونه ثعلبا يأكل الفتات ويعلم رقص الثعابين.
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 3) » سكت دهرا ونطق كفرا
      الهاشمي أستغرب من هذا الإمعة الدائم النفاق على نظامنا الحكومي الفاسد

      كان من الأولى على كاتب المقال أن يدافع عن الجوعى والفقراء من أبناء الشعب بدلاً من الدفاع عن السرق واللصوص من المسئولين

      لكن لاعتب .. فالرجال خايف على المرتب

      ألا لعنة الله على المنافقين

      //
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 4) » الرجولة مواقف
      ضابط جنوبي يا دكتور محمد أنت من ابنا مأرب و من أسره طيبه .. الرجولة مواقف و الشخصية تعبر عنها الكلمة و كتابة مثل هذه الطلاسم لا تشرف ابنا منطقتك ... الأجدر بك ان تسخر قلمك في مناقشة و حلول هذه القضايا المصيرية في تاريخ البلد بكل اخلاص و مصداقية و ما يهم انتمائك.. لماذا خلد التاريخ اسم الزبيري و قد كان مقربا من آل الامام.. لا ينبغي لمثلك ان يكون منهجك لمصلحة نفسك و قلمك وسيلة منفعة شخصية .و لو سألتك قل بربك هل الكهربا مستمرة الآن في منازل اقاربك و هل يجوز ان يكون لصنعاء النورو مأرب النار و هل يجوز ان يكون لصنعاء الدولار و مأرب الدخان والغبار و أقول لك فرق كبير بين من يبحث عن سلامة المنهج و من يبحث عن منهج السلامة @
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 5) » كاد الفقر ان يكون كفرا
      حسين نعم يا اخي فهل يفطن الثعبان السمين ان الثعبان الجائع ان لم يجد ما يأكل فسينقض على ذلك الثعبان السمين وعلى كل الثعابين الذين سمنوا في حضيرته وقد تكون النتائج غير سارة لكلا الفريقين ولكن الثعبان الجائع لن يبكي على شئ فقده بعكس الثعبان السمين

      لك كل شكري ايها الكاتب المبدع ولقلمك المتألق كل تقديري
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 6)
      الصقر تأكد ان الثعابين التي تزعمها سوف تلدغ الراقص عليها بسم الظلم والفقر والكفاية من الاهانة .
      مع احترامي فتشبيهك قوي وواضح وصحيح
      بس يلزمه قليل من الاحترام
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 7)
      وثعابين الأقلام وهنالك اقلام بهيئة ثعابين مهمتها تمليع احذية الطغاة والدفاع عنهم ، وهذه اسوء انواع الثعابين واكثرها إنحطاطا .
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 8) » الحقيقه
      متابع الظاهران من يلاعب الثعابين همه الكبيرهو حماية الثعابين الكبيره واصحاب الكروش المنتفخه او السلاحف كماقلت لأنه لوتركها بدون رعايه ستنقض عليه وتأكله فهو مهتم بهالثيرا ويصرف عليها كل شيئ كي تحمه مستقبلا ويأمن شرها لذالك هوفضل 16 منها على كل الثعابين الجائعه التي تكتض بهاالساحه بفكره قادرعلى ابادتها وليس تروضها ان فكرت في عمل شيئ ما لأنها اصبحت جائعه ونحيله
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 9) » من اين اتى القراء
      الطيري مع احترامي للقراء الاعزاء وخاصة من سبقوني بالتعليق 1-5 فلا أظنهم فهموا المقال وليسو بفاهميه لقلة الادراك وقراءة ما بين السطور!! ان هذا المقال تحذيري بحت لمن يراقص الثعابين ويحذر من خطرها وليس تحاملا او ازدراءً للشعب اليماني!! ولا موالاة للنظام او غيره.... الدكتور محمد يحذر بمقال مبطن لا يفهمه بعض من الناس!
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 10) » ثعبنة الرقص ام رقص الثعبنه
      صالح السقاف شكرا جزيلا للكاتب المبدع الدكتور محمد صالح جميح على هذا المقال المتداخل والواضح في نفس الوقت

      عزيزي... الى متى سيستمر هذا الرقص والى متى ستستمر الثعابين في الاستجابة مع الراقص

      هموم كثيرةواحزان متلاطمه وجروح غائرة تنزف في بلدي يادكتور

      يجب أن يقف هذا الرقص لقد سئمنا الراقص والمرقص والمرقوص معه

      ليقف الرقص وتضاء انوار المسرح ليذهب الجميع الى منازلهم ...وليغلق المسرح الى حين
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 11) » اخرةالمحنش للحنش
      متابع يادكتور هذامثال قديم اخرة المحنش للحنش ونحن بدورنا ننتظرهذه اللحظة كي يسترح الشعب والفقرا والمساكين من الثعابين ومروضهم الشعب مل من هذا الكلام الفارغ الشعب بحاجه الى امن الى كهربا الى اقتصاد جيدالى عداله الى حريه الى ديمقراطيه حقيقيه الى مواطنه متساويه الشعب يفتقدالى كل هذه الأشيا وليس بحاجه الى ترويض الثعابين هذاكله هرا ولك تحياتي@
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 12)
      علي كذب المنجمون ولو صدقوا. ستظل تلهث بحثا عما يقربك من السلطة ولكن القائمة طويله يا جميح. تخصصك لغات يطغي على تناولك المواضيع السياسية.
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 13) » الى من صنع الثعابين
      ابراهيم ارى ان السبب في جعل اليمن ثعابين ووحوش وعقارب هو الذي يحكمها من اكثر من ثلاثين سنه ويعمل بمداء فرق تسد
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 14) » ثعبان
      ابو الرجال اليمن ليس فيه الاثعبان واحد ضخم والباقي حيات ليس لها قرار الامايمليه لها ذالك الثعبان نسال الله لنا النجاه من ذلك الثعبان
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 15) » فسرها يا طيري
      ابن الجوف الخبي ماذا تعني يا طيري سامحك الله ؟
      الكلام واضح والكاتب واضح المواقف ولا داعي لأن تؤل الامور الى غير ما يقصد منها كاتبها .
      نحن لسنا ضد الكاتب بشخصه بل نحن ضد مواقفه التي تناصر الظالم وتسهم في قتل المظلوم والاجهاز عليه ووضع المبررات لذلك وشكرا على فهمك.
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 16) » ردود القراء
      حسين ايها الكاتب الفذ

      يقول الثلايا ويل لشعب اردت له الحياة وارد لي الموت

      هاهم احفاد من قالوا اقتله يا امام يتهمونك بما ليس فيك

      اخي الكريم دائما اخرج من ردود قراءك بانطباع عن ثلاثة توجهات

      الاتجاه الاول وهم ذووا الخلفيات الذين لايقرأون المقال وانما يتجهون للرد لان فلان الكاتب هو صاحب المقال وهوؤلاء ايضا مأمورون فلا تأبه لهم

      الاتجاه الثاني متدينون ولكنهم سطحيوا الفكر فما ان يجدوا غريبا على ماتعودوا عليه حتى تجد الواحد يخور خوار الثور فيتلفظ بالفاظ تجلب له المقت وهو يظن انه يحسن صنعا

      الاتجاه الثالث وهم المثقفون ممن يقرأون ويتفحصون ولكن للاسف فاولئك قلة وخاصة في المجتمع الذي انت منه اتمنى ان يبارك الله في عمرك وفي عددهم

      اما بالنسبة لتعليقي على المقال فقد كان في مداخله سابقة
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 17) » لنا الله
      ابوعصام اتقو الله خير الكلام ماقل ودل ولكن كما يقول الشار ومن اسمعت لوناديت حيا فقالو لاحيات لمن تنادى
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 18) » هل يسمعن الثعابين الرقص
      أبو عبد الرحمن السلام عليكم. هل يسمعن الثعابين الكبيره الرقص. او الرقص يسمع الثعابين. جوابي أنه لا تسمع الثعابين الرقص. والباقي في بطن الشاعر
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 19) » مساكين الثعابين مظلومة
      السراج الثعابين بالله كم تقتل بالسنة من الناس عدد لا يكاد يذكر ؟الثعابين هل تمتلك ارصدة بالبنوك وهل تقتل الضحايا وتخزنهم لوقت الجوع ؟الثعبان يبلع فار او ضفدع او جرادة او ياكل من الوحل لكن لا يبلع بلد باكملها اراضيها بترولها غازها موانئها ثم يقتل اهلها ؟الثعبان لا يلدغ الا اذا جاع لياكل او اذا لمست به او دحقه بغير شعورك فهاتان الحالتان فقط الثعبان خطير ولكن مع هذا فهو يعيش بعيدا من الانظار مكفي الناس شره فلا يرى الا نادرا واندر شيئ ان نسمع ان شخصا قتله ثعبان .فانا هنا ادافع عن اتهام الثعابين وتشبيهها بما لا تستطيع ان تفعله فاحترام الحيوان واجب .فهو على الاقل اقل ضررا بكثير من الثعابين البشرية عفوا يا ثعبان لاستخدامي لاسمك المخيف.
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 20) » سيرك
      ابو هاشم الحشيشى الأن صار الدكتوووور خبير فى الثعابين ورقصاتها بعد ان انهكنا بكتاباتة وتحليلاتة عن حرب صعدة والذى لم يفيد القراء بشئ وانما توة الناس واضاعهم لسبب لايفهمة الا هو وقريباً سوف يكون خبيراً فى السيرك .
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 21) » كفاية رقص للثعبان الاكبر
      علي ابوحيدر كفاية رقص على رؤس الشعب ياجميح اتركو الشعب المسكين سئم حالة من حزبكم واقلامكم
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 22) » تحية اجلال واكبار
      عبدالله اسماعيل تحياتي لك اخي العزيز محمد
      لاتحزن فناقدوك لايحسنون حتى كتابة اسمائهم فضلا عن حب اوطانهم .. لك كل التحية والاكبار ولبلادنا مساحات ارواحنا وترانيم تفكيرنا وامتداد اعمارنا
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 23) » كاتب .. وأكثر
      أبو يحيى .

      .

      لماذا التهجم على الكاتب قبل التعليق على ما يكتب , لماذا لاننضر الى المحتوى بعين الفهيم , لنتفهم ماذا يعينه دون الاخذ بالنويا والحكم الاعمى

      أقل ما يمكننا قوله على بعض أبناء قبائل اليمن والحزب الحاكم بانهم ثعابين

      كلاً يحاول ان يرقص مع الاخر مع خوفه الشديد منه ..

      وهكذا
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 24) » التعلق الاول
      علي الغيل Dear Dr Jumaih
      Let me salute you for a clever piece of writing. You really did it and only few readers knew what you meant. Let me tell you why I loved it. I believe it has nothing to do with politics. you wanted to show those filthy people who always comment on badly your writings. You knew that whenever they see your name the paste the ready comments written before against you. So you sent your title which reminded them of a phrase said by mr. President. They stupidly thought you are praising the president since you mention his phrase, and therefore they opened their dirty fire. Ironically they never understood the title which clearly says you mean them. You are the objective writer, you are the clever dancer who tries uselessly to avoid those reader's
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 25) » التعلق الثاني
      علي الغيل poisonous comments
      Ali Al_Ghail: The colors, kinds and strength of those snakes represent the ideology, race, and political parties of those who do not like your objective analyses. I think you really defeated them and they still unaware of that until now. Well done Dr. Jumaih. Continue dancing on their heads
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 26) » العربي اخرج
      احمد العرشي بعض الاخوه يكتبون باللغه الانجليزيه حتى يتحاشوا سم الثعابين كما يبدوا من عنوان المقال اعلاه.
      ابوها الزره واكتب عربي يفهموك العامه وعموما فالاخ الكاتب يريد ان يوحي ان جميح يقصدبالثعابين المعلقين السيئيين الذين يقفون لكل كاتب بالمرصاد وبصراحه انا مع الكاتب والمعلق فانا اول شخص توقفت عن الكتابه سباب المعلقين,,
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 27)
      شاهد ماشفش حاجة اذانطق الجميح فلا تجبه
      فخير من اجابته السكوت
      وارى بعد متابعة الردود ان هذ استفتاء حول الجميح والغالب يعتبرونه امعة وهذه حقيقته
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 28) » ارسل سهامك
      حسين ارسل سهامك ايها العملاق= ارسل فحرفك للورى ترياق
      ارسل ولاتخشى عويل منافق= ارسل فداك الطاهر الخفاق
      ارسل عليهم لعنة الحرف الذي==ادما قلوب العاشقين نفاق
      لاتبتئس وارسل سهامك للعداء= وانسى خوار الثور والافاق
      لاتبتئس هم امعات جلهم= وقليل منهم جاهل نعّاق
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 29) » كفاء ياجميح من المدح
      الشريف فلماذا تدافع عن النظام يجب ان تكتب بصوره عامه عن اليمن دون ان تمدح المظام او تسب المعارضه والارجح ان تنصح النظام من اجل اصلاح ماافسده واختتم مقالي بالابيات التاليه :
      لاتشتري العبد الا والعصاء معه
      ان العبيد لانجاسن مناذيلو
      7 سنوات و 3 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية