متابعات
رجب طيب أردوغان
متابعات
نشر منذ : 7 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً | السبت 05 يونيو-حزيران 2010 09:40 م


 ولد في 26 فبراير من عام 1954 م في حي قاسم باشا أفقر أحياء اسطنبول، لأسرة فقيرة من أصول قوقازية.

 تلقى رجب تعليمه الابتدائي في مدرسة حيه الشعبي مع أبناء حارته، ويحكى أن مدرس التربية الدينية سأل الطلاب عمن يستطيع أداء الصلاة في الفصل ليتسنى للطلاب أن يتعلموا منه، رفع رجب يده ولما قام ناوله المدرس صحيفة ليصلي عليها، فما كان من رجب إلا أن رفض أن يصلي عليها لما فيها من صور لنساء سافرات!... دهش المعلم وأطلق عليه لقب "الشيخ رجب".

أمضى حياته خارج المدرسة يبيع البطيخ أو كيك السمسم الذي يسميه الأتراك السمسم، حتى يسد رمقه ورمق عائلته الفقيرة.

ثم انتقل بعد ذلك إلى مدرسة الإمام خطيب الدينية حتى تخرج من الثانوية بتفوق. ألتحق بعد ذلك بكلية الاقتصاد في جامعة مرمرة.

بالرغم من اهتماماته المبكرة بالسياسة، إلا أن كرة القدم كانت تجري في دمه أيضا، يكفي بأن أقول أنه أمضى 10 سنوات لاعبا في عدة أندية!

فصل من الجيش من أجل شاربه:

بعد إلتحاقه بالجيش أمره أحد الضباط حلق شاربه ( الشارب يعتبر ضد القوانين الكمالية )، فلما رفض كان قرار فصله طبيعياً!

زواجه من المناضلة

يقول الكاتب التركي جالموق في كتابه الذي ألفه عن أردوغان : بدأت قصة زوجه من رؤيا رأتها أمينة المناضلة الإسلامية في حزب السلامة الوطني، رأت فارس أحلامها يقف خطيبا أمام الناس – وهي لم تره بعد –، وبعد يوم واحد ذهبت بصحبة الكاتبة الإسلامية الأخرى شعلة يوكسلشلنر إلى اجتماع حزب السلامة، وإذا بها ترى الرجل الذي رأته في منامها.. رأت أوردغان..، وتزوجوا بعد ذلك واستمرت الحياة بينهما حتى وصوله لسدة الحكم مشكلين ثنائيا إسلاميا جميلا، لهما اليوم عدد من الأولاد، أحد الأولاد الذكور سُمي " نجم الدين " على اسم استاذه نجم الدين أربكان من فرط اعجابه وإحترامه لإستاذه، وإحدى بناته تدرس في أمريكا لعدم السماح لها بالدراسة في الجامعة بحجابها!

أردوغان في السياسة

بدأ اهتمامه السياسي منذ العام 1969 وهو ذو 15 عاما، إلا أن بدايته الفعلية كانت من خلال قيادته الجناح الشبابي المحلي لحزب " السلامة أو الخلاص الوطني " الذي أسسه نجم الدين أربكان، ثم أغلق الحزب وكل الأحزاب في تركيا عام 1980 جراء انقلاب عسكري. بعد عودة الحياة الحزبية، انضم إلى حزب الرفاه عام 1984 كرئيس لفرع الحزب الجديد ببلدة بايوغلو مسقط رأسه، وهي أحدى البلدات الفقيرة في الجزء الأوربي في اسطنبول، وما لبث أن سطع نجمه في الحزب حتى أصبح رئيس فرع الحزب في اسطنبول عام 1985، وبعدها بعام فقط أصبح عضوا في اللجنة المركزية في الحزب.

رئيس بلدية اسطنبول

لا يمكن أن أصف ما قام به إلا بأنه انتشل بلدية اسطنبول من ديونها التي بلغت ملياري دولار إلى أرباح واستثمارات وبنمو بلغ 7%، بفضل عبقريته ويده النظيفة، وبقربه من الناس لا سيما العمال ورفع أجورهم ورعايتهم صحيا واجتماعيا، وقد شهد له خصومه قبل أعدائه بنزاهته وأمانته ورفضه الصارم لكل المغريات المادية من الشركات الغربية التي كانت تأتيه على شكل عمولات كحال سابقيه!

بعد توليه مقاليد البلدية خطب في الجموع وكان مما قال: "لا يمكن أبدا أن تكونَ علمانياً ومسلماً في آنٍ واحد، إنهم دائما يحذرون ويقولون إن العلمانية في خطر.. وأنا أقول: نعم إنها في خطر. إذا أرادتْ هذه الأمة معاداة العلمانية فلن يستطيع أحدٌ منعها. إن أمة الإسلام تنتظر بزوغ الأمة التركية الإسلامية.. وذاك سيتحقق! إن التمردَ ضد العلمانية سيبدأ".

ولقد سئل عن سر هذا النجاح الباهر والسريع فقال: "لدينا سلاح أنتم لا تعرفونه، إنه الإيمان، لدينا الأخلاق الإسلامية وأسوة رسول الإنسانية عليه الصلاة والسلام".

رجب طيب أردوغان في السجن

للنجاح أعداء، وللجرأة ضريبة، وبدأ الخصوم يزرعون الشوك في طريقة، حتى رفع ضده المدعي عام دعوى تقول بأنه أجج التفرقة الدينية في تركيا، وقامت الدعوى بعد إلقاءه شعرا في خطاب جماهيري - وهو مميز في الإلقاء – من ديوان الشاعر التركي الإسلامي ضياء كوكالب، الأبيات هي :

مساجدنا ثكناتنا

قبابنا خوذاتنا

مآذننا حرابنا

والمصلون جنودنا

هذا الجيش المقدس يحرس ديننا

فأصدرت المحكمة بسجنه 4 أشهر، وفي الطريق إلى السجن حكاية أخرى.

وفي اليوم الحزين توافدت الحشود إلى بيته المتواضع، من أجل توديعه وأداء صلاة الجمعة معه في مسجد الفاتح، وبعد الصلاة توجه إلى السجن برفقة 500 سيارة من الأنصار! وفي تلك الأثناء، وهو يهم بدخول السجن خطب خطبته الشهيرة التي حق لها أن تخلد.

ألتفت إلى الجماهير قائلا: "وداعاً أيها الأحباب، تهاني القلبية لأهالي اسطنبول وللشعب التركي وللعالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك، سأقضي وقتي خلال هذه الشهور في دراسة المشاريع التي توصل بلدي إلى أعوام الألفية الثالثة، والتي ستكون إن شاء الله أعواماً جميلة، سأعمل بجد داخل السجن وأنتم اعملوا خارج السجن كل ما تستطيعونه، ابذلوا جهودكم لتكونوا معماريين جيدين وأطباء جيدين وحقوقيين متميزين، أنا ذاهب لتأدية واجبي واذهبوا أنتم أيضاً لتأدوا واجبكم، أستودعكم الله وأرجو أن تسامحوني، وتدعوا لي بالصبر والثبات كما أرجو أن لا يصدر منكم أي احتجاج أمام مراكز الأحزاب الأخرى، وأن تمروا عليها بوقار وهدوء، وبدل أصوات الاحتجاج وصيحات الاستنكار المعبرة عن ألمكم، أظهروا رغبتكم في صناديق الاقتراع القادمة".

أيضا في تلك الأثناء كانت كوسوفا تعاني، وبطبيعة الحال لم يكن لينسى ذلك رجب الذي كان قلبه ينبض بروح الإسلام على الدوام، فقال: " أتمنى لهم العودة إلى مساكنهم مطمئنين في جو من السلام، وأن يقضوا عيدهم في سلام، كما أتمنى للطيارين الأتراك الشباب الذين يشاركون في القصف ضد الظلم الصربي أن يعودوا سالمين إلى وطنهم".

حزب العدالة والتنمية

بعد خروجه من السجن بأشهر قليلة، قامت المحكمة الدستورية عام 1999 بحل حزب الفضيلة الذي قام بديلا عن حزب الرفاه، فانقسم الحزب إلى قسمين، قسم المحافظين وقسم الشباب المجددين بقيادة رجب الطيب أردوجان وعبد الله جول، وأسسوا حزب التنمية والعدالة عام 2001.

خاض الحزب الانتخابات التشريعية عام 2002 وفاز بـ 363 نائبا مشكلا بذلك أغلبية ساحقة ومحيلا أحزابا عريقة إلى المعاش!

لم يستطع أردوغان من ترأس حكومته بسبب تبعات سجنه وقام بتلك المهمة صديقه عبد الله جول الذي قام بالمهمة خير قيام، تمكن في مارس من تولي رئاسة الحكومة بعد إسقاط الحكم عنه، وابتدأت المسيرة المضيئة.

أردوغان يصلح ما أفسده العلمانيون

بعد توليه رئاسة الحكومة، مد يد السلام، ونشر الحب في كل اتجاه، تصالح مع الأرمن بعد عداء تاريخي، وكذلك فعل مع أذربيجان، وأرسى تعاونا مع العراق وسوريا، ولم ينسى أبناء شعبه من الأكراد، فأعاد لمدنهم وقراهم أسمائها الكردية بعدما كان ذلك محظورا!، وسمح رسميا بالخطبة باللغة الكردية، و أفتتح تلفزيون رسمي ناطق بالكردية! كل هذا وأكثر.

مواقفه من إسرائيل

العلاقة بين تركيا وإسرائيل مستمرة في التدهور منذ تولي أردوغان رئاس الحكومة التركية، فمثلا إلغاء مناورات " نسور الأناضول "التي كان مقررا إقامتها مع إسرائيل و إقامة المناورة مع سوريا!، التي علق عليها أردوغان : "بأن قرار الإلغاء احتراما لمشاعر شعبه!"، أيضا ما حصل من ملاسنة في دافوس بينه وبين شمعون بيريز بسبب حرب غزة، خرج بعدها من القاعة محتجا بعد أن ألقى كلمة حق في وجه "قاتل الأطفال"، دم أردوغان المسلم يغلي حتى في صقيع دافوس!، واُستقبل في المطار عند عودته ألاف الأتراك بالورود والتصفيق والدعوات. 

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 15
    • 1) » دولة الخلافة
      ابو الوليد بعد فشل الدول الاسلامية بالحكم الاسلامي , ها هي تعود دولة الخلافة من جديد على يد أردوغان وإن كانت مختلفة نوعا ما وليست بعظمة الدولة الأم , إلا أنه أعاد لنا الأمل بإن هناك دولة إسلامية قادمة , نسأل الله له التوفيق والثبات ....
      7 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً    
    • 2) » من لا يشكر الناس لا يشكر الله
      ماجد رضي الله عنك وأرضاك كثر الله بالرجال من أمثالك ....... وقاتل الله حكام العرب
      7 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً    
    • 3) » أنت مسقبل الامه الاسلاميه
      الاديب ما حصل من ملاسنة في دافوس بينه وبين شمعون بيريز بسبب حرب غزةوخرج بعدها من القاعة محتجا بعد أن ألقى كلمة حق في وجه "قاتل الأطفال .. بارك الله فيك ونصر فيك الامه الاسلاميه جمعاً وخيب الله جميع روساء الدول العربية ..
      7 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً    
    • 4) » انهوثم اعادو
      الظاهري بشرى للمسلمين عودة دولة الاسلام اصبحت قاب قوسي او ادنا وكل ما يجري في الساحة العالمية يدل على ذالك وهذا بشهادة كثير من المفكرين الاسلاميين وحتى الغربيين
      وعلى يد مصطفى اتا تورك التركي انهيت الخلافة الاسلامية
      وهاهو اوردغان التركي ايضا يعود بال اخلافة من حيث ذهبت
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 5) » تحية وتقدير
      ابو محمد بارك الله فيك يا اسد الامة
      ويا كل الدعاة استفيدو من هذا الرجل واصحابه
      وسحقا لكم يا حكام العرب واذنابكم.....................
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 6) » امير المؤمنين حفيد محمدالفاتح
      ابن الوسط تعز اب الحديده لاغرابه اذا بويع حفيد القائد العظيم محمد الفاتح اميرا للمؤمنين لماذا وقد بشر الرسول بجده وجيشه حيث قال الرسول ستفتح القسطنطينيه على يد قائد مسلم نعم الجيش ذالك الجيش ونعم القائد ذالك القائد هؤلاء هم امثال البناء وقطب والزبيرى هؤلاء هم من يخافون الله فى رعيتهم لانهم يصلون الفجر ولا يقضون لياليهم فى البارات كما يعمل نواب الحزب الحاكم فى اليمن عاش الاخوان المسلمين فى كل الارض هم امل الامه اما القاده الاقزام الذى ترتعد فرائصهم من اوباما فلا خير فيهم لانهم يسمحون للطائرات بلا طيار الامريكيه ان تقتل مواطنيهم المسلمين كما حدث فى مارب وابين وشبوه لا خير فى الرويبضات التى تقود العرب
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 7) » الشموخ
      أبو مسلم الخولاني لله درك ياأردغان لقد رفعت رؤوسنا ولو رآك أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه لقال فيك حق على كل مسلم أن يقبل رأسك ونقول هل من مدّّكر من الحكام !!
      7 سنوات و 4 أشهر و 9 أيام    
    • 8) » لله درك يا بطل
      الوجيه لله درك يا بطل هذا القائد هذا الشجاع الذي يحب دينه ووطنه كل زعماء العرب لن يسوى حذائه
      نتمنى لك التوفيق الدائم والتقدم نتمنا لك تحيق الخلافة وتكون قائداً على كل المسلمين وتكون قائد المسلمين بعد خالد ابن الوليد بعد عمر ابن الخطاب بعد اولئك الابطال الذين سطروا دمائهم في سبيل الحق
      7 سنوات و 4 أشهر و 7 أيام    
    • 9) » أخبار العظام عظيمة
      يمني حر والله لقد قطرت عيني دمعا مأنا أجد أخيرا رجل من عصر الخلفاء في عهد الذل والهوان وعصر الخذلان ، والله لقد رجف قلبي وانتفض فرحا لسماع هذه الأخبار عن هذا العملاق الذي نحن في أمس الحاجة إليه أتمنى له التوفيق والنجاح ودعواتي للآخرين بالصلاح .
      7 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد    
    • 10) » ليس غريبا عليه
      سهيل اليماني ان من تعلم تعاليم الاسلام الحقيقية لا بد ان يكون مثل هذا الشخص ..
      7 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 11) » لله درك
      بن شحبل لله درك يا رجب ولد طيب اردوغان

      ونعم والله

      والله يطرح فيه الخير انشاء الله
      7 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 12) » اردوغان اليمن
      عاشق منتدى صوت اليمن متى سيضهر اردوغاااااااااااااان اليمن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      7 سنوات و 3 أشهر و 12 يوماً    
    • 13) » بارك الله فيك
      ابو فرح الجهمي بارك الله فيك يا اردوغان , ونسأل الله العلي القدير أن يبعث من كل دولة عربية واسلامية رجل قائد مثلك يا أردوغان حتى نتمكن من استعادة كرامتنا المدنسة من اعداء الاسلام والسلام..
      7 سنوات و 3 أشهر و 9 أيام    
    • 14) » رجب العزة
      ابو لؤي جعدان اشعر بعزة وفخر لوجود رجل في الامة الاسلامية مثل رجب طيب كونه يمثل الدين الاسلامي المعاصر خير تمثيل نسال من الله ان تمتد يد خيره وبركته لتشمل كل الامة الاسلامية وانا كفرد من افراد الامة الاسلاميةساكون سعيد وراضي كل الرضاء ان اكون تحت امرته وقيادته والله الموفق،،،
      7 سنوات و 3 أشهر و 8 أيام    
    • 15) » تحيه للرجل العظيم
      ابن اليمن فؤاد الوصابي بارك الله فيك يا اسد الامةانت
      الذي علقت لنا الامال وفتحت لنا طريق الشجاعه والجراءه ونسال الله ان يحميك طوال حياتك
      7 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية