جمال حُميد
برلمانيو تعز .. والضنك
جمال حُميد
نشر منذ : 7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً | الأربعاء 23 ديسمبر-كانون الأول 2009 04:06 م

لا يعلم أحد في تعز أين هم ممثلوهم في البرلمان الذين منحوهم أصواتهم لكي يرفعوا عنهم الظلم ويوفروا لهم من الخدمات الواجب توافرها في أية منطقه كانت.

مشاكل كثيرة تتخبط فيها محافظة تعز دون أن يرى أبناؤها ممثليهم في البرلمان يتخذون خطوات إيجابية عملية ومنها القيام باعتصام وتوجيه رسالة بسحب الثقة من وزير الصحة ومحافظ تعز كونهما المعنيين بالكارثة الصحية التي تعانيها المحافظة، كما أنهما المسئولان المباشران أمام مجلس النواب فيما يحصل للمواطنين من مآس يخلفها وباء حمى الضنك في محافظة تعز.

كان لا بد من أن يعمل برلمانيو تعز ـ وهم يشكلون نسبة لا بأس بها في البرلمان سواءً كانوا من السلطة أم المعارضة ـ على انتشال محافظتهم وإنقاذها من الغرق.. فالمفسدون جعلوها تموت ببطء شديد وأبناؤها تتناوشهم الأوبئة في ظل الإهمال وخاصة من قبل السلطات المختصة سواء في المحافظة أم السلطات التي باشرت وعبر الناطق الرسمي للحكومة بنفي وجود حمى الضنك في تعز .

كان لا بد لبرلمانيو تعز حتى وان كانوا خصوما في السياسة أن يجتمعوا لمصلحة محافظتهم خصوصاً وأن "سلاطين" تعز الثلاثة يمثلون الثقل السياسي في السلطة والمعارضة.

كان يجب على سلطان البركاني وهو رئيس كتلة الحزب الحاكم والأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام ولكونه أحد أبناء هذه المحافظة أن يعمل على إستغلال كل ثقله السياسي والحزبي من اجل انتشال محافظته التي أنجبته وكان لها الفضل في دخوله عالم السياسة عن طريق أبناء منطقته إلى قبة البرلمان ليمثلهم وينادي باسمهم لاجتثاث الوباء الذي صار يقضي على أبناء المحافظة واحداً تلو الأخر.

وكان يجب على سلطان العتواني وهو أحد كبارات المعارضة في المشترك أن يصحو من معارضته السياسية ويعمل على مساعدة الآخرين من أبناء محافظته ووضع يده بيدهم حتى وان كانوا في السلطة لإخراج تعز من حياة الضنك.

وكان يجب على سلطان السامعي وهو القيادي الذي له الكلمة المسموعة لدى الكثيرين أن يبادر على أقل تقدير بدعوة برلمانيو تعز بمختلف انتماءاتهم الحزبية والسياسية إلى عقد لقاء عاجل للوقوف أمام تداعيات هذا المرض الفتاك بأبناء تعز ومحاولة تلافي القصور وحل المشكلة.

أين هم هؤلاء السلاطين الثلاثة الذين ظل أبناء تعز يتفاخرون بهم كونهم يشكلون قوة سياسية واجتماعية لا يستهان بها ولهم الكلمة المسموعة ولكنهم للأسف دون فائدة تذكر لمدينتهم.

كان لا بد من البرلمانيين ممن ينتمون إلى محافظة تعز أن يظلوا يداً واحدة لا تفككهم الانقسامات السياسية والحزبية فيما يخص محافظتهم ومصالحها.

أبناء هذه المحافظة منتظرون موقف جاد وصريح من ممثليهم في مجلس النواب وملاحقة المتسببين في ما آلت إليه الأوضاع الرديئة والقاتلة في محافظة تعز والوقوف ضد كل من يحاول تضليل الرأي العام فيما تمر به تعز من حياة الضنك ومحاسبته وفضحه أمام الشعب حتى يكون عبرة لغيره ويكون لبرلمانيو تعز الكلمة الفصل في ذلك .

أخيرا

دعوة أوجهها لممثلي محافظة تعز في البرلمان والسلطة والحكومة والدولة... الآن الآن وليس غدا ..تعز تناديكم وتطالبكم مبادلتها الوفاء بالوفاء وترك التعصبات السياسية والحزبية إلى ما بعد انتشال تعز أرض الثقافة والطموح من مستنقع الضنك الذي أغرقها فيه المفسدون.

gammalko@hotmail.com

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » لآ حيآة لمن تنادي
      يمني استاذ جمال من تنادي
      هل تنادي الاموات هؤلا اموات انهم لايريدون الخير لتعز واهلها تعز اكبر محافظه في التعداد السكاني ولكن للا سف اكثر محافظه مهمله في كل شي الدوله تستكثر على اهل تعز كل ماتقدمه للمحافظات الاخرى الله واعلم هل هم المذكورين اعلاه يقولو مالكم منهم اصحاب تعز قدهم في الجيب والا تهتمو لمشاكلهم انهم يجازون تعز ماجاز الحمار امه واؤكد لك انني لست من تعز ولكني من محبين هذه المحافظ ويؤلمني لما وصلت اليه
      واهل تعز خيرهم على اليمن كله من دون استثناء ونشكرك عى مقالك الرائع
      ونشكر القائمين عل هذا المنبر مارب برس الوطني
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 2) » ربما .. الحل الضربة القاضية
      سعاد القدسي عزيزي جمال .. لربما ينتظرون حراكا آخر من شعب اتعبه وأضنكه المرض والفقر والجهل والفساد حتى يستغلوه لمصلحتهم ومصلحة تجار الحروب والأزمات , عندها سينتهي تاريخ شعب بالضربة القاضية.
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 3)
      المهاجر والله ياجي ياجمال انك كانك كنت مغترب ايام الانتخابات والان رجعت تتكلم عن الذين منحوا اصواتهم طبعا مكز دال الانتخابي قريب جدا من منزلكم والي حصل فيه بغيره من المراكز والنتيجه معروفه مسبقا اما انتخابات اصلا ما حصلش ولو فعلا كنت مغترب اسئل الولده بتحكيلك القصه كا مله
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية