علي الجرادي
الحوثي بين صنعاء والرياض!!
علي الجرادي
نشر منذ : 7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً | الثلاثاء 08 ديسمبر-كانون الأول 2009 01:50 ص

ليس في الأمر مجازفة أو تخرص، لقد باتت إيران على الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية وبالمحاذاة مع الأقليات الشيعية الحاضنة للخارطة النفطية في جنوب وشرق المملكة!!

قدرة حركة التمرد الحوثي (كجناح سياسي إيراني وامتداد فكري للمدرسة الجارودية الزيدية) على استفزاز المملكة وإخلاء 260 قرية وبناء عشرة آلاف مسكن وحشد الجيش النظامي بكل تخصصاته وعقد صفقات سلاح مع روسيا والاستعانة بقوات خاصة مغربية الخبيرة بحروب عصابات الصحراء) يطرح سؤالا عريضا عن السياسات الأمنية والفكرية والاجتماعية الوقائية التي يفترض أن المملكة تتبعها لحماية أمنها القومي والحيلولة دون تعرضه للخطر؟ وسؤال إضافي: هل أثمرت السياسات التي سلكتها المملكة منذ عقود تجاه اليمن بما فيها السياسات المالية في منع نشوء حركة الحوثي وتصديرها كذراع إيراني لضرب الاستقرار في المملكة إذ يحظى الشريط الحدودي اليمني -دون سواه- كجغرافيا ورموز اجتماعية بدعم سعودي سخي!؟ وعن طبيعة الدعم السعودي المالي الذي تركز جغرافيا في البيئة الحاضنة للحوثي، بما فيه الدعم السياسي والمالي للتيار الملكي منذ 62م. ولعل في الأحداث الدائرة ما يحمل المملكة على مراجعة شاملة لطبيعة سياستها تجاه اليمن حكومة وشعب، إذ لم يعد مطمئنا الركون إلى مهمة اللجنة الخاصة السعودية لإدارة الشئون اليمنية لأن المشاريع الحضارية والتواصل مع التنمية الإنسانية لدعم الشعوب المحرومة ليست فقط مرتبات شهرية لكسب ولاءات رموز المجتمع!؟ قبل أشهر كتب \"عبدالرحمن الراشد\" متشفيا بصنعاء وتعريضا بالرئيس علي عبدالله صالح الذي نبه مبكرا -وهو صاحب خبرة ودراية بالحوثي- أن كيانا شيعيا يتكون في صعدة ونجران وعسير فعلق \"الراشد\" ساخرا بأن صنعاء أقرب للحوثي من الرياض باعتبار ما بين صعدة وصنعاء منطقة زيدية تسهل مهمة الحوثي في الوصول إلى صنعاء!!

ولكني أقول للراشد بأن الرياض أيضا ليست أقرب للحوثي حتى وإن كان ما بين الرياض وجنوب المملكة هم أيضا \"إسماعيلية\"!!

وبالمناسبة فإن الاستراتيجية المعلنة للأشقاء في السعودية تجاه الحوثي وهي \"قطع دابر المتسللين\" وإفراغ عشرة كيلو كعمق أمن للسعودية داخل اليمن تبدو استراتيجية \"آنية\" ولا تحقق الاستقرار السعودي مستقبلا.

فمن المستحيل أن يتمكن الحوثي من احتلال أراضي سعودية أكثر مما هو عليه الآن!!

والمصيدة العميقة التي حفرها الحوثي بدهاء ومساندة محلية وإقليمية يمكن وصفها بالآتي:

استطاع الحوثي السيطرة (والتمتع) بحكم ذاتي غير معلن على مساحات واسعة بمحاذاة المملكة، وهو ما يعني تصدير الإشعاع المذهبي والمساندة السياسية للأقليات الشيعية في جنوب وشرق المملكة وبمؤازاة الحوزات والوجود العسكري الإيراني في خليج عدن والبحر الأحمر تحت غطاء مكافحة القرصنة!!

فالمعركة وفق الاستراتيجية السعودية \"قطع دابر المتسللين\" تبدو خفيفة مقارنة بالخطر الاستراتيجي وحرب الاستنزاف وتحويل الحدود إلى فوضى وتصدير المذهب والمساندة السياسية لأقلياتها المذهبية الحاضنة للثروة النفطية، وهذا يفرض على الأشقاء في المملكة إحداث انقلاب جذري في سياسات دولتهم المتبعة تجاه \"حديقتها الخلفية\" منذ عقود وتبني مشروع حضاري مكافئ للمشاريع الأخرى وبنفس الأدوات والوسائل. وإلا فإن المراهنة على الفروق بين شيعة الإسماعيلية في السعودية وشيعة اليمن \"الحوثي\" ستوحدها الإمبراطورية الإيرانية وسينشأ غدا \"حوثي\" السعودية!!

وليس الأمر متعلقاً فقط بالأمن القومي السعودي فالخليج أيضا يتم التهامه من قبل مشروع إيران والعمالة الوافدة التي تفوق عدد السكان وأصبح من حقها ممارسة حقوق المواطنة!!

وكان ولا يزال أمام الخليج كمنظومة متكاملة التوجه نحو اليمن كعمق استراتيجي ومخزون بشري من نفس النسيج الاجتماعي والفكري بشرط أن تعمل دول الخليج مجتمعة على إيقاف السياسات اليمنية الخاطئة التي تنتج الأزمات وتصديرها وتبديد العمق الاستراتيجي.

وإذا ظلت دول الخليج بعيدة عن فهم ما يجري في اليمن فإنها قد تجد نفسها أمام شظايا وأزمات عابرة لحدودها والأمل بعد الله معقود على مراجعة شاملة لطبيعة علاقاتها باليمن كما هو شأن الحديث الأخير لوزير خارجية \"عمان\" يوسف بن علوي الذي دعا لحوار وطني شامل بين السلطة والمعارضة لحل مشاكل اليمن وأن المناكفة السياسية لقيادات اليمن تبخرت معها أموال الدعم المخصص للتنمية.

اليمن كتلة بارود، وسيتضرر الإقليم كمصدر حيوي للطاقة العالمية ما لم يبادر المجتمع الإقليمي والدولي لضبط مسار السياسات اليمنية فإنها ستدفع مع الشعب ثمنا باهظا وسيكون الاستقرار الإقليمي كأنظمة سياسية واجتماعية مرهوناً بإعادة هيكلة النظام الرسمي في اليمن!!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1) » مزيدا من الذل ياجراده
      همدان المقال باختصار دعوة مفتوحة للسعوديين بالمزيد من التدخل في اليمن ومزيد من القتل للشعب اليمني ومزيد من الهتك للسيادة اليمنية ومزيد من الإذلال والخنوع اليمني للثروة السعودية ومزيد من الحقد الطائفي البغيض ومزيد من التشرذم والفساد والتدمير لهذا الوطن الممتحن بأشخاص ذوي ضمائر ميته وكرامه مهدورة وشرف مفقود وعمالة معروضة بدراهم زهيدة معروضة في سوق النخاسة السعودي. لك الله يايمن
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 2) » السعودية بلد صحراء
      المرزوق استوقفنى ماقاله الكاتب وقد سبقة الكثير هنهم من قال ان الطيارين باكستانيين وفى بداية الحرب دخل اوردنيين قيل انهم خبراء فى حرب الجبال والان نسمع قوات مغاربية تحارب مع السعودية لخبرتهم بحروب الصحراء وكأن السعودية تعيش فى مروج من الخضرة ..المغرب عانى من هزائم على يد قوات البليساريوا فى حروب الصحراء وكان هذا قبل اكثر من 25 سنة هل ماتزال المغرب لدية هذه الخبرة ومعظم مقاتليها انحالوا للتقاعد ، يلاحظان هناك استخفاف بالسعوديين مع انهم السبب الاول فى طرد السوفييت من افغانستان وشهد الكثير من جنرالاتهم بصمود السعوديين وقبل قيام الدولة السعودية هزم ابناء نجد والحجاز اعظم جيش فى العالم العربى ذلك الحين وهو جيش محمد على باشا والحملات الثلاث التى قام بها وهوالذى احتل الشام ، دائما الاستهتار والاستفزاز يؤدى للكوارث والحوثيين الان يعيشوا فصولها  
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 3) » اجل دعوة لمزيد من االظلم
      عامر ابو اصبع صدقت يا اخ همدان هى دعوة من هذا البوق المعتوه للسعوديه لمزيد من التدخل ونسي هذا بان السعوديه قد استخدمت كل ما تملك من قوه ونحذرها بان مصيرها لن يكون باحسن من مصير الجيش اليمني لاسباب بسيطه وهى ان الله مع الحق واهل صعده ظلموا وحوصروا ولن يجدي معهم القوة والغطرسه مهما تكالب الظالمون عليهم الهم انصر ابنا صعده ورد كيد المجرمين والخونه الى نحروهم ياقوي يا عزير يا ذا المن والجبروت
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 4) » لقد نسيت
      الجوفي لقد نسيت ايها الكاتب الفرق بين السعوديه واليمن فالمملكه متيقضه منذ تاسيسها فهل سمعت يوما ان السعوديه تولي مناصب هامه لاي رافضي مثل اليمن التي تركت المجال لهولا
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 5) » يداك أوكتا وفوك نفخ
      أبوالنور هذا المثل ينطبق اليوم على علي صالح فهو الذي غذى هؤلاء الأوباش وهو الذي أرادهم شوكة في خاصرة أهل السنة والجماعة في اليمن ،لأنه في الأساس زيدي ويحب الكرسي وما درى عاشق الكرسي أن هؤلاء سيأتون على الكرسي ، ولذلك تجده يشتد عليهم ثم فجأة يوقف الحرب ، باتصال هاتفي ، ويسحب قواته ، ويوهن من عزائم رجاله ، ويوجد له أداء داخل المؤسسة العسكرية ، واليوم يصيح ، ويناشد أهل السنة من الداخل والخارج ويريد من ينقذه من أولئك ، وهو غير مأمون الجانب ، حيث وجد من ضباط وقادة الفرقة من أصيب في المعركة من الخلف حيث الفوقة التابعة لعلي محسن الأحمر (سني) في المقدمة والحرس الجمهوري خلفها في أكثر الجبهات وهناك خلاف واضح بين الاثنين ، وأما دخول السعودية في مواجهة الحوثيين فهي من توريطات علي صالح ،
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 6) » يداك أوكتا وفوك نفخ
      أبو النور وأما دخول السعودية في مواجهة الحوثيين فهي من توريطات علي صالح ، تخدم أجندة لديه ، وقد تخدم الحوثيين أيضاً خاصة إذا استمرت المواجهات ووصل السعوديين بالذات إلى قناعة بصعوبة المعركة كما الحال لدى علي صالح ، فهذا سيغري المناصرين لهم في السعودية وغيرها من دول الخليج بأن هؤلاء مظلومين وصابرين ومعهم معجزات إلاهية ، وإلا كيف يصمدون في وجه جيشيين من كل الجهات ، ولذلك لن تنتهي المعركة إلا بالجلوس إلى الحوار ، وهذا مايريده علي صالح بعد أن يدمر قوى الحوثيين ، وهذا مايجعلنا نقول أن السعودية يجب ألا تتمادى أو تتورط أكثر، وأهل مكة أدرى بشعابها ، وأن تفتح للآخرين في اليمن وتأخد برأيه في الأوضاع في اليمن ، واما علي صالح فليس فيه خير إلا لنفسه وأسرته الحاكمة في اليمن ، وأما الشعب فله الله في اليمن وغير اليمن ، وحسبنا الله ونعم الوكيل
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 7) » اين هم من طرد السوفييت الان
      المؤيد استغرب ان ينتقد الانسان نفسه


      اهل الجزيرة الابطال احفاد الزبير والقعقاع لم تسمح لهم دولتكم بالعوده
      بل شتتهم في اصقاع الارض وجونتناموا شاهدة


      ولم يتكلم عالم سعودي واحد ؟؟؟؟



      لا نريد ان يصل علمائنا لهذا الحد
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 8) » الى الاخ المؤيد
      المرزوق السعودية لديها استراتيجية واضحة وهى لاتعطى فرصة لمن يحاول العبث بأمنها والشعب يقف معها بصلابه ليس مثل بعض الاخوة اليمنيين عندما اختلفوا مع حكومتهم كان يتمنوا ان تعم الفوضى ارض اليمن فى سبيل اسقاط الحكومة هذا منطق لا يؤمن به الا كل انسان يحب وطنة ، كل الحكومات العربية اسلوبها واحد ويجب التفريق بين الوطن والحكومة ومهما تكون الحكومة سيئة افضل بكثير من ان تعم الفوضى ارجاء الوطن الله سبحانه فى القرات قدم الامن على الطعام وعودة لما كنت تقصده ياخى احب اقلك الكثير عاد من افغانستان وانخرط فى شئون حياته ، اما من تقصدهم فهم شباب غرر بهم ولم يحاربوا السوفييت ويريدوا نشر الفوضى لذلك واجب محاربتهم ونحن نقف فى صف الدولة فى نشر الامن والاستقرار فى السعودية لان الامن خط احمر لنا جميعاً
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 9) » يكفي شحاته
      تميم التميمي وكأني بكاتب سلطه يجير جميع مشاكل البلاد الى عدم تدخل دول الجوار لمساعدة اليمن ونفس الموال الحكومي الذي يوحي بان السلطه قد عملت كل ما تستطيع عليه من اجل رقي المواطن في كل المجالات ابتداء بالتعليم والامن الغذائي والاجتماعي وانتهاء بالحريات العامه ولم يتبقى الا الدعم من دول الجوار
      متى نستطيع ان نتحمل مسئولية بناء حاضرنا ومستقبل ابنائنا بانفسنا
      متى نتخلص من العجز والحسد والنظر الى ما في ايدي الناس ونستثمر ما في ايدينا بكل ما نستطيع من جهد مستعينين بالله الذي لا يخذل من استعان به حق الاستعانه
      حسبنا الله ونعم الوكيل
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 10) » الى الكاتب مع الاحترام
      العزب مع احترامي الشديد للكاتب لكن اسلوب كهذا جعل الحوثيين اكبر من حجمهم وكأنهم دولة لها تاريخها وليس من صالحنا جميعا الا ان نقزم اي ضال والقصة ليست كما نقرأاو نسمع ان كل شي مدبر وانهم ادارة بارعة اخي اذا عندك مائة سخص فانك ستخرب وتقتل في ظل الدولة الهزيلة (الخلاصة)انهم ان شاء الله سينتهون الى الابد وسيبدلنا الله خير من مهزلة صنعاء واليمن الى خير ولو لم تكن الحرب لقوت الرافضة ولكن ليقضي الله امرا كان مفعولا ****واوافقك في ان تختار المملكة خير ممن تعطيه الرواتب دون هدف بل تزيد الطين بلة!!!
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 11)
      راشد كل ما قاله الكاتب
      عين الحقيقه
      لان التساهل مع الروافض يعني عندهم انهم على حق
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 12) » خبرك عتيق
      العزي هناك خلط واضح في المقال الكاتب بكل صراحه اخذته الحميه من عبد الرحمن الراشد وهو لا يدرك ان الاسماعيليه تكفر الزيديه ولا يمكن بأي حال من الاحوال ان يتفقوا معهم وبعدين السعوديه تعمل بتوازن مع جميع ابنائهاوليست بحاجه لمن يعلمها سياستها الداخلية
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 13) » اليمن بين صنعاء وصعداء وعدن
      ابوفيصل هناك من التحاليل الكثير .. والكثير ... من يدس السم في العسل ... ومن ينفخ في النار .. ولكن تبقى النار تأكل نفسها بنفسها ... نجحت المملكة رغم كيد الكائدين والحاقدين .. في تأمين حدودها ... وكذلك وضعت الدرس الذي يجب ان تتعامل حكومة اليمن مع الفتن .. والتي بدأت تجتاح ارض اليمن السعيد .. في الشمال والجنوب نعم ايران دعمت الحوثيين فلماذا تظليل الرأي العام .. ومخازن الاسلحة الكثيرة من اين اتت من السماء .. يبقى اليمن لاهل اليمن ومن افسد ودمر وفتن واهلاك وانهلاك هم داخل اليمن ... ونسأل الله ان يحفظها وينهي تلك الفتن التي تؤجج بايدي ابنائها الخونة.
      7 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
    • 14) » الله يرحمك يا ابراهيم الحمدي
      سنكوح الله يرحمك يا ابراهيم الحمدي
      الله يرحمك يا ابراهيم الحمدي
      الله يرحمك يا ابراهيم الحمدي
      7 سنوات و 10 أشهر و 13 يوماً    
    • 15) » الدفاع مشترك
      محمد الكامل كان من الطبيعي جداً أن تكون ردة فعل المملكة العربية السعودية بهذا الشكل القاسي والموجع للحوثيين إلى الحد الذي أجبر المدعو "يحيى الحوثي" أن يتوسل من المملكة إيقاف الحرب على أتباعه المُتخلفين فكرياً في الميدان.. ,والمملكة السعودية- تخاف أن تنتشر هذه الفتنة إلى أراضيها ولهذا السبب كان الرد قاسياً وموجعاً..!
      حتماً لا ضير إن شاركت القوات السعودية في حرب الشرذمة الحوثية، فالخطر مُشترك والدفاع يجب أن يكون مشتركاً وهذا الإجراء لا يُعتبر تعدياً كما يراه بعض أمراض النفوس ممن يرون ويُتابعون الأحداث من جانب سلبي فقط، وهذا التعاضد مهم بين الإخوة والجيران إذا كان أحدهم في محنة تهدد الأمن والاستقرار، فما بالنا إن كان التهديد مُشتركاً..؟ خصوصاً ان امن اليمن من امن المملكة
      7 سنوات و 10 أشهر و 13 يوماً    
    • 16) » كلام غير صحيح
      علي مطلق من قال بانة يوجد قوات مغربية اواردنية الجيش السعودي هو الذي يقاتل وموجودين بالجبهة والكتائب العسكرية معروفة كلام مردود على صاحبة وهذا افلاس الحوثي الخائن
      7 سنوات و 10 أشهر و 13 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية