متابعات
إطلاق قناة تركية تخاطب العرب بلغتهم
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و شهر و 23 يوماً | الجمعة 23 أكتوبر-تشرين الأول 2009 04:42 م
 
 

 قررت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون التركية تي آر تي إطلاق قناة فضائية ناطقة باللغة العربية ستطل على المشاهد العربي ببرامجها في القريب العاجل.

يأتي إطلاق هذه القناة في وقت تشهد فيه ساحة العلاقات العربية التركية تقدمًا ملحوظًا، إلا أن البعض يرى أن مثل هذه الخطوة رغم تأخرها فهي تصب في الاتجاه الصحيح.

من جانبه استهل المنسق العام لهذه القناة سفر توران كلامه بقوله: لقد جاء هذا القرار متأخرًا مع الأسف، لكن وكما يقال: "كل تأخيرة فيها خيرة"، ويشير إلى أن تركيا تشترك مع الشعوب العربية في التاريخ والثقافة وحتى المستقبل، وكان من الطبيعي أن تطلق مثل هذا المشروع مبكرًا، خاصة أنه حتى بعض الدول الغربية أصبح لها قنواتها العربية.

وأضاف ملخصًا مراحل إنجاز هذا المشروع قائلاً: إن مؤسسة تي آر تي التركية العريقة والكبيرة لها علاقات تاريخية عميقة مع مجموعة من المحطات العربية الرسمية، مشيرًا إلى أنه شخصيًا تربطه علاقات مع العديد من الإعلاميين والمثقفين العرب.

وأشار إلى أن سؤالاً تبادر إلى أذهان القائمين على القناة يتعلق بالشيء الذي سيميزها عن باقي القنوات العربية التابعة للدول الأخرى والتي يقدر عددها بالمئات؟ وكانت الإجابة أن القناة لن تكون إخبارية، بل عامة، تخاطب كل مشاهد عربي بدون استثناء، وأنا أقول: "سوف نقدم القهوة التركية لكل بيت عربي من الخليج إلى المحيط".

عمل القناة في اتجاهين:

وأكد توران أن عمل القناة سيكون في اتجاهين، الأول: تعريف الأتراك بمختلف جوانب حياة العرب، وذلك عبر برامج تسجل في الدول العربية مع ترجمة باللغة التركية، في حين الاتجاه الثاني سيتيح للمشاهد العربي رؤية البانوراما التركية كما لو كان في الداخل.

وأضاتف توران: كما أن هناك برامج ستجمع مثقفين عربًا وأتراكًا معًا لمناقشة قضايا تهم المنطقة، وتبادل الأفكار بشأنها مباشرة وبدون وسيط غربي، مؤكدًا أن القضية الفلسطينية ستكون حاضرة بالتأكيد ولكن تناولها سيتم بشكل موضوعي وليس في إطار سياسي؛ لأن القناة محطة إعلامية وليس حزبًا سياسيًا.

وأشار إلى أن القناة ستعرض أيضًا أعمالاً درامية تركية، وأخرى موجهة للطفل العربي عبر دبلجة بعض الأفلام الكرتونية ذات الإنتاج التركي باللغة العربية، لافتًا إلى أن القناة ستعتمد اللغة العربية الفصحى إلى جانب لغة خليط بين الفصحى وبعض اللهجات العربية في بعض البرامج ذات الطابع غير السياسي.

وينتظر أن يكشف القائمون على القناة عن اسمها أثناء الافتتاح الرسمي في غضون فترة لن تزيد عن ثلاثة أشهر، وسيكون بالإمكان التقاط القناة عبر أقمار عرب سات، ونايل سات وترك سات.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » عاش العثمانيون الجدد
      ابن تعز واب مرحبا باعثمانيون الجدد على الراس والعين انتم ادخلتم الحضاره والتمدن لليمن الاسفل (الوسط ) وجعلتم منهم اناس مدنيين والصدق يقال انتم بعد رحيلكم تركتم بنيه تحتيه متحضره ورثها الامام الظالم وابقاها على حاله اكثر من ثلاثين سنه لم يضف عليها شى انما انهكها انتم عمل مراكز للتداوى ومدارس علوم شرعيه ومستشفيات وادخلتم المياه للمساجد ورممتم المساجد واصلحتموها واعطيتم للمواطن اليمنى فى اليمن الاسفل منح للدراسه فى استانبول مرحبا رجب طيب اردوغان وعبدالل جول
      8 سنوات و شهر و 22 يوماً    
    • 2) » يالله
      عربي والله قديكووووووووووووون الخبر هذااااااااااااااااااا مفرح لبعض العرب الذين ينهمكوووووووووووووون في متابعة المسلسلات التركية والدراما التركيه وحتى لمن لم يكونوا متابعين وبالرغم ن هذا التنااااااااااااااااااااقض لا يسعني الا ان اقووووووووووووووووووووووول يالله اكفناشرها ولقينا خيرها
      8 سنوات و شهر و 22 يوماً    
    • 3) » اهلا
      مهوي فكرة جميلة لكي نتعرف على البرامج التي يتحدثون عنهاوعن قضايامجتمعهم غير التي عرفناهاعن طريق مسلسلاتهم وانا متشوقة لهذه الفكرة.
      8 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 4) » فكرة جميلة
      العشيق صورة جميلة جدا جدا اقصد فكرة جميلة معلش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      8 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 5)
      ليس هذا الإعلام الهادف يامأرب أولاً لتتسع صدوركم...
      الله يهديكم يامأرب برس
      يبدو لي أن الذائقه الفنيه والخبره المهنيه معدومه لديكم تماماًأتسائل ما علاقة هذه الصوره بقناه تركيه
      ونتيجه لتخلفكم الثقافي تحسبون أن الدبلجه للمسلسلات التركيه تمت في تركيا وتنسون أنهم أمثالكم من أجلاف البدو والأعراب هم من حرصوا على مثل ذلك وقاموا به!!!!
      زد على كل ذلك أنكم ترسلون إيحاء معين لدى قارئ الخبر أن أصحاب الفكر المنحل في تركيا هم من يطلقون هذه القناه ونسيتم وجود رجال أمثال أردوغان الذي مافتئ يغسل عاركم ياعرب ويغطي عواركم..
      رجاء ياأحبتي في مارب برس ترفعو عن الإسفاف في إختيار الصور عيب والله حتى من باب الحرفيه هذه غشامه منكم وليس مع هذا المقال فقط ولكم أن تراجعوا طريقة إختيار صوركم من إرشيفكم كأنكم هواه لاإعلاميين مخضرمين!!!!!!
      8 سنوات و شهر و 12 يوماً    
    • 6)
      يأخونا ماكفي الأفلام و المسلسلا التركية.. يأمأرب حرام عليكم ما كفاية صور .. عادنا ناقصين ما فينا يكفينا.. نقول إنشاء الله قناه طيبه مش قناة مسلسلات و درامى و حب وغرام.. ما كفايه ماهم فيه أولادنا وبناتنا هذه الأيام من خلف المسلسلات التركية
      8 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 7)
      الغيور نشر العهر والتفسخ والعري وتذويب الاخلاق الاسلامية هو ما يريدون نشره وسط المجتمعات الاسلامية المحافظة
      فتذكرون ما رأينا في مسلسلات نور ولميس كيف ترك اناس مدارسهم وامتحاناتهم وكيف تفككت اسر بسبب هذه المسلسلات
      وقبلها كانت المسلسلات المكسيكية المترجمة ولكن هذه المرة احبوا ان تكون دولة تركيا العثمانية دولة الحضارة والعلم ودولة الخلافة هي منبع افساد وهذا يثبت ضعف وازعنا الديني وتمسكنا بديننا حيث اننا ننجرف ورا ء هذه الخزعبلات
      ولكن العهر هو العهر كان غربيا او تركيا او عربيا فالعهر ليس له وطن
      ولكن النتيجة هي تفكك تمسك الناس بالثوابت الدينية
      8 سنوات و 4 أسابيع و يوم واحد    
    • 8) » مرحبا باخواننا الاتراك
      سماح ان ماتعرضة المسلسلات التركية هى مجردثقافة شعب ويجب على كل انسان ان يعرف ثقافات الشعوب الاخرى لكى يستطيع التعامل معهاهدا اولا ثانيا مثل مايوجد فى جميع المسلسلات العربية وغيرهافمن الممكن ان تكون مجرد قصة يطرحها المؤلف فتحمل الحقيقة او الخيال ثالثا يجب على كل شخص ان يتمسك بدينة وليس كل مانرة عبر التليفزيون ناخذة لحياتناونطبقةفقدجعل االله لنا العقل لكى نميزبةالصح من الخطاواخيرا مرحبا باخواننا الاتراك
      8 سنوات و 3 أسابيع    
    • 9) » كلمات صادقة
      محمد نبيل على الرغم من الخيانة الكبرى التي ارتكبها بعض العرب ، طمعا في الملك والرياسة على كل العرب، وهي التي أدت إلى استشهاد عشرات الألوف من الجنود الأتراك العثمانيين ، فهاهم الأتراك المعاصرون يحملون راية جدهم الخليفة العثماني عبد الحميد الثاني قدس الله سره، ويناضلون من أجل حماية هذه الأمة. فالأتراك الذين جبلوا على الإستقامة وحسن الأخلاق ليسوا إلا أخوة للعرب ، وموقف أردوغان من الإنتصار للقضية الفلسطينية ليس ببعيد. والأمر الأخر فإن هناك 80 مليون تركي سيضافون إلى رصيد هذه الأمة والتصدي للحملات الغربية المشبوهة. إنتظروا القناة التركية العربية وستعلمون أنها ستكون عربية الجوهرة أكثر من أية قناة عربية أخرى.سلام عليك يارسول الله يوم أشدت بالأتراك وبأميرهم" نعم الأمير أميرهم"
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 10) » منيح
      دادو انا موافقه اوككككككككككككككككككككككككككككككككككككك
      7 سنوات و 10 أشهر و 3 أيام    
    • 11)
      شموخ وكلي الجروح السلام عليكم
      ابي ترداد محطه تركيا ضروي
      وشكراااااا
      7 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً    
    • 12) » نستقبل القناة بكل فخر واعتزاز
      دكتور مازن ابويكر ألسيد الكاتب الصحفي سفر طوران
      تحية حب وتقدير الى تركيا حكومة وشعبامن قلب فلسطين تلقينا خبر افتتاح قناة التركية باللغة العربيةبالابتهاج واننا اذ نعتبر انشاء هذه القناة تتويج لسلسلة من الاجراءات تجاه العرب بشكل عام وفلسطين بشكل خاص فاننا نعتيرهذه الاطلالة الجديدة سوف تساهم في المزيد من تطوير جودة الاداء التركية في سياق التقارب مع العرب وانعاش للماضي التركي الايجابي الذي تجلى برفض السلطان عبد الحميد الذيرفض منح اليهود اي شبر من ارض فلسطين
      اننا هنا في فلسطين نثمن عاليا مواقف تركيا تجاة القضية الفلسطينية
      كما ان شعبنا يتابع بكل شغف المسلسلات والافلام التركية ونعتبر تلاكيا دولة شقيقة وشعبها شقيق لنا
      الف مبروك
      دكتور مازن ابوبكر طبيب وكاتب سياسي
      مدير البرامج الثقافية والصحية في اذاعة وتلفزيون فلسطين
      drabmazen@yahoo.com
      7 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً    
    • 13)
      محمد صباح الخير
      أناأموت بتركياواهلةوخاص عاصي او لميس ايش
      7 سنوات و 7 أشهر و 11 يوماً    
    • 14)
      الطائي السويد هل لميس متزوجة
      6 سنوات و 7 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية