متابعات
الانقلابيون
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و أسبوع | الجمعة 16 أكتوبر-تشرين الأول 2009 07:32 ص

 صحيفة الصحوة - المحرر السياسي

تُحسن السلطة في اليمن فعل أي شيء عدا خدمة وطنها ومواطنيها والسير بهما نحو آفاق التقدم والرقي والأمن والسلام. وحزبها السياسي ليس أكثر من أداة انتخابية أو آلية انتخابية لتجميع الأصوات وإعادة إنتاج السلطة ذاتها بتلك الصورة المشوهة التي تصنعها ديمقراطية ممسوخة، وحين يبادر الشرفاء من أبناء الشعب لتقديم مشاريع سياسية وطنية لإنقاذ الوطن من محنته وأزماته التي أغرقوه بها ينبري النظام على الفور فيكيل لهم التهم، ويشنع عليهم، ويضعهم في خانة المتآمرين وأعداء الوطن.

 ويصل به التطرف والغلو حد ممارسة أبشع صور الإرهاب السياسي في حق معارضيه من أحزاب المشترك فينعتهم بالانقلابيين المتآمرين على الوحدة والثورة والجمهورية، وكأن الوحدة والجمهورية صارتا حقاً حصرياً له أو علامة تجارية مسجلة باسمه! ويذهب به الغلو بعيداً حين يزعم بأن وثيقة الإنقاذ الوطني التي تبنتها مختلف شرائح وفئات المجتمع اليمني وأطيافه السياسية المعارضة تسعى للإطاحة بالنظام أو انه عمل انقلابي.

لسنا نفهم كيف يكون العمل في مشروع وطني كبير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في وطن يتهاوى تحت معاول الفاسدين عملاً إنقلابياً؟! وماذا نسمي أولئك الذين حولوا الثورة والوحدة والجمهورية من مشروع وطني عملاق إلى مشروع عائلي قزم تجري شخصنته؟ ماذا عن أهداف الثورة التي جرى تغييبها لصالح أهداف القبيلة فالأسرة فالفرد؟ ماذا عن مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية التي جرى تهميشها وإفراغها من محتواها لتصير في خدمة الأفراد عوضاً عن خدمة الوطن؟! ماذا نسمي كل ذلك إن لم يكن انقلاباً؟

بفعل المشروع الانقلابي السلطوي تحولت الثورة والوحدة والجمهورية من معانٍ عظيمة وقيم خلاقة إلى شعارات للمزايدة، وسياط لقهر الناس وسلب حقوقهم وكرامتهم، صارت دثاراً يتلفع به النظام ليخفي نزعاته الاستبدادية والاقصائية، فالوحدة غدت منجزاً شخصياً والثورة كذلك، وعاد الاستبداد من الباب الخلفي متقمصاً صورة الديمقراطية التي فُصّلت على مقاسه، وهو لا يرى في الـ23 مليون يمني سوى حفنة من الجياع يتسول بهم، مهمتهم في الحياة أن يكونوا وقود حروب لمنجزات وهمية ومفخرات غائبة.

الانقلابيون ياسادة هم أولئك الذين يرفضون إنقاذ وطنهم في حين ينادون بالاصطفاف، ولا يكفون عن تخوين مخالفيهم في الرأي، ويريدونهم وقوداً لحروبهم ومغامراتهم، فيما الوطن لا يمثل لهم سوى غنيمة وفريسة يتسابقون على التهامها، يعملون في كل اتجاه لتأزيم أوضاع بلدهم، فيجلبون له المشكلات من كل مكان ليسترزقوا منها ويبتزوا بها غيرهم، ثم لا يجدون غضاضة في أن يتحول بلدهم إلى بؤرة صراع داخلي ودولي لتصفية حسابات اللاعبين الكبار، ونقطة عبور لكل المصائب واللعنات التي يجري استثمارها بعد ذلك.

ماذا أبقيتم من المؤسسية والشرعية الدستورية التي تطالبون غيركم بامتثالها فيما أنتم تتخطونها وترمون بها عرض الحائط ولا تقيمون لها وزناً إلاّ حين يتعلق الأمر بمصالحكم؟ تتحدثون عن التنمية فيما الحروب مشتعلة شمالاً وجنوباً بتغذية شيطانية. وللمرة الأولى في تاريخ الصراعات يسمع العالم ويرى بعينه كيف أن المتمردين على النظام يحصلون على سلاحهم لمقاتلته من ذات الجهة الرسمية التي تستورد السلاح للجيش والتمرد معاً!! الإنقلابيون هم أولئك الذين حولوا مواطنيهم إلى لاجئين ومشردين في بلدهم، يحاصرهم الموت ويقتنصهم من كل زاوية، في مشروعهم الانقلابي صارت الحرب بديلاً عن التنمية، وتوارى اقتصاد السوق ليفسح المجال لاقتصاد الحرب الذي انتعش في عهدهم الميمون، إن أوباش الفساد الذين ينهشون في جسد الوطن هم الضالعون في عمليات تبديد أكثر من 60% من الميزانية العامة للدولة وفقاً لتأكيد التقارير الدولية، وهم الذين مرروا عبر أغلبيتهم المريحة في مجلس النواب أكثر من تريلون ريال يمني باسم اعتمادات إضافية في الموازنة العامة للدولة لمشاريع وهمية، ألم ينقلب هؤلاء بأفعالهم تلك على الدستور والقانون والأيمان المغلظة التي أقسموها مراراً وتكراراً أمام شعبهم للعمل بمسئولية وشرف في خدمته، وعدم تبديد ثرواته، وحماية مصالحه وصيانة مكتسباته؟ من الذي انقلب على كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية والدستورية والقانونية وما عاد يقيم وزناً أو يضع اعتباراً لمصالح بلد وشعب يُسحق تحت أقدام الفاسدين؟

هؤلاء هم أوباش الفساد الذين يتوجب إحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل، وليسوا أولئك الذين يجهدون لإنقاذ وطنهم وشعبهم لإخراجه من النفق المظلم الذي يستوطنه.

الانقلابيون الحقيقيون ما برحوا يهددون مجتمعهم وأصدقاءهم وحلفاءهم بالصوملة، ليبتزوهم ويلووا أيديهم، هم الذين لا يجيدون صناعة السلام ولا يعرفون غير الحرب سبيلاً لحل أزماتهم،هم من تخلوا عن واجباتهم ومسئولياتهم تجاه وطنهم فجعلوا منه مرتعاً لأجهزة الاستخبارات العالمية وللتدخلات الخارجية، أما شعبهم فقد أسلموه للفقر والجوع والبطالة والظلم والجرعات السعرية القاتلة، وبرغم تدفق مليارات الدولارات من المساعدات والقروض والمنح إلاّ أنها لم تزد الناس سوى فقر إلى فقرهم حتى أضحى أكثر من 50% من أبناء الشعب تحت خط الفقر، يعجزون في توفير خدمة بسيطة تنير للناس بيوتهم وشوارعهم ومحلاتهم، أو شربة ماء نقية، لكنهم ماهرون في إشعال الحرائق والأزمات في ربوع الوطن. فيا ترى من هم الانقلابيون الحقيقيون الذين ما عاد يحكمهم مبدأ ولا خُلق، ولا يردعهم ضمير، ولا يوقفهم عند حدهم قانون أو دستور؟!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 19
    • 1) » صمت دهرا ونطق كفرا
      الماربي صح النوم يا (اصلاح) هذا الاسم الجميل الذي لم يكن لهو ذنب الاانهو صار شعارا لكم الجميع يقر ويعترف ان هناك فساد كبير في اليمن وان هناك عصابات تدير شبكة الفساد وعلئ راس هذة العصابات حزب الموتمر وحزب (الااصلاح) وعندما نقول الااصلاح شريك في الفساد فهو شريك حقيقي سوئ بعلم اوبدون علم فمنذ عام 1990 والاصلاح يمجد ويمدح في القيادة السياسية والانجازات التي حققتها وكان ياخذ نصيبة من تحت الطاولة وكما قال فخامة الرئيس (الاصلاح كان ورقة استخدمنها وانتها مفعولها) واليوم وبعد ان انقطع عن الاصلاح اللبن الذي كانت تصل علية من البقرة الحلوب تحالفت مع الثعلب الماكر (الاشتراكي ) الذي لم يستفد منة شياء سوئ ان يتقاسم طعامه معة ويسلم من اذه ومكرة
      8 سنوات و 6 أيام    
    • 2) » درس في الإملاءللمأربي
      الصنعاني الى المعلق رقم(1)المأربي......قبل ان تتحدث عن الإصلاح.... يجب عليك ان تتعلم القراءة والكتابة جيدا.....فالقارئ لتعليقك يكتشف بسهولة مدى جهلك التعليمي بالإملاء ...فضلا عن جهلك السياسي وعدم فهمك للواقع.......فالإصلاح كالنخلة السامقة تعطي ثمارها حتى لو رماها عابث بحجر...
      8 سنوات و 6 أيام    
    • 3) » صنعاني ونص
      أبو الكرم اليماني العجيب والغريب أن يأتي شخص من بلاد البترول والغاز يتكلم بهذه الطريقة وهو يعيش في ظلام دامس بينما أعمدة الكهرباء تمر من فوق رأسه لتصل إلى مناطق يعيش فيها أحد المتنفذين
      كالجيد في البيداء يقتلها الظمأ
      والماء فوق ظهورها محمولو
      8 سنوات و 6 أيام    
    • 4) » اعرف من تخاطب
      يسلم شملان الرساله الى اخي الماربي واقول اولا العنوان الذي اخترته للموضوع لاينبغي ان يقال الا من سفية واما موضوعك فهو شمات لايمثل الا شخصك الضعيف فالاصلاح منذو ان تاسس وهو في قمة الهرم اما اذناب النظام فهم في ذيله وسف يبقون في ذيل القافلة وسياتي يوم وينقطع الذيل لانهم كلهم منافقون امارقة الرئيس فهو جاهل مثلك والاصلاح هو الذي اجبر الرئيس على تحقيق الوحدة اليمنية التي هل امل كل مسلم وسوف نحقق الاخلافة باذن الله اخي انت اصغر من انا تتكلم على الاصلاح
      8 سنوات و 6 أيام    
    • 5) » الصلح خير
      العواضي صدق الله حيث قال لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس }
      الدنيا دار بلاء وخلاف والموفق من صبر وفهم الآية الكريمةالسابقة
      ولابد أن نتذكر قول الله تعالى {إنما يوف الصابرون أجرهم بغير حساب} صدق الله العظيم
      8 سنوات و 5 أيام    
    • 6) » الخلاصة
      مواطن اتمنا من الإصلاح قبل ان يتحدثو عن الفساد ان يصلحوا انفسهم ولا عيب في ان تصلح نفسك أولاً.
      وكلامي هذا لرموز الإصلاح ليس للعامه المغرر بهم المحسوبين على الإصلاح.
      8 سنوات و 5 أيام    
    • 7) » تحديد موقف
      عبدالاله المريسي تحية الى صاحب مقالة الانقلابيون التاريخية رغم انه يدافع عن حقوق الشعب يأتي من ينتقده ويقول انه لا يفهم من مصلحته ومصلحة بلده
      واعتقد انه قد حان تحديد الموقف مع من انت من الفساد او الصلاح
      ولن يطووووووووووول الفساد والمفسدون في بلد الايمان والحكمة
      والتغيير قد بدأت عجلته انشا الله
      8 سنوات و 4 أيام    
    • 8) » الأمراض
      اصلاحي ونص حقيقة على اخواني الأحرار مرفوعي الهامة من حزب الاصلاح الا يلتفتوا الى مرضى النفوس من أمثال الماربي والخلاصة لأن هؤلاء لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب والمسألة مسألة أحقاد فهم إن سكت الاصلاح قالوا لماذا وإن تكلم قالوا سكت دهرا ونطق كفرا فقل موتوا بغيظكم أما قيادة الاصلاح فشكراً لهم على هذا التصعيد الحيوي والمهم
      8 سنوات و 3 أيام    
    • 9) » انت الرائد الذي لايكذب اهله
      جلال اليمن السلام عليكم..احسن ماقرات من مقالة واحسن ماقرات من تعريف لمعنى الانقلابيون هذه المقالة
      يجب ان تصبح هذه المقالة القيمة انشودة يتغناه كل مواطن ويحفظها عن ظهر قلبه حتى يعرف الفساد والمفسدين والزمرة الطاغية هذه المقالةينبغي ان تضاف معاجم اللغة العربية فهو اشمل واوضح تعريف للانقلابيون لا ادامهم الله...ايها الاصلاح والاصلاحيون انتم الرائد الذي لايكذب اهله انتم كما عودتمونا اعين ساهرة تحرس قضايا الوطن انتم امل هذه الامة ولايضركم من سبكم وااتهمكم فما ضر بحر ان رمى فيه غلام بحجر وانشاء الله ستنتهي دولة الظالمين والمستبدين والطغاة عما قريب بفضل الله اولا وثم بوجود كلمة الحق والصدح بها في وجه الظلمة..كل يوم يمر وانا ازداد حبا وتعلقا بك ايها الاصلاح واراك الانسب لحكم هذا الوطن وحفظ حقوقه...وليعلم الجميع ان الظلم اذا دام دمر والعدل اذا دام عمر ومانراه اليوم من حرب وفقر وبطالة الابسبب ظلم الراس واصحابه
      8 سنوات و يومين    
    • 10) » الى الماربي واصحابه
      ناقد الماربي والخلاصه بلاش تدخلوالى هذا الموقع لتكتبو تعليق تافه لاوزن له الا الجهل ولاقيمة له الا التخلف وعدم الفهم وقبل ان تتكلمو عن الاصلاح فقهوا انفسكم سياسياوالا كلوا عيش وخلو غيركم يتكلم.
      8 سنوات و يومين    
    • 11) » إلى ناقد وإصلاحي ونص
      مواطن الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه ونحمدالله على نعمة العقل ومن إحدى هذه النعم هي التمييز بين الحق والباطل الصادق والكاذب والمؤمن والمنافق.
      ففي حياتي لم أرى من حزب الإصلاح إلا حب الظهور ومساندة اهواء السلطة كيفما سيرتها تسير ك لتضليل الناس عن مايجري من فساد وإزهاق للمال العام. هذا مما أرى من خلال الواقع المعاش فبالله عليكم تأسس حزب الإصلاح في سبتمبر عام1990م وإلى الآن واليمن في تدهور تسعة عشر سنة لم نسمع إلا كلام فاضي بالفصيح "بق بقةعلى الفاضي" وأتمنى من بعض المعلقين احترام الرأي الآخر "مش كلامة قرآن"او بالمعنى الآخر "قلايتي والا الديك" فالحق لابد ان يقال .
      8 سنوات و يومين    
    • 12) » إلى الماربي ومن إنتقده
      المنصف (العصبيه)دعوها فإنه منتنه إننا لسنا هنا لنتبادل الشتائم والواثق من نفسه لا يخاف من الإتهامات فأعرف الناس بقدراتك هو عدوك والسياسه والحزبيه والمنهج المستورد هي التي جعلت الماربي أين كان إنتماؤه السياسي يتحدث والإصلاحيون يردون عليه إننا لم نعرف ماهو واجبنا تجاه شعبنا ووطناوالحقائق لا تأتي إلا بالبحث عنهاوادعوكم جميعا لتحكيم العقل أما عن المنهج المستورد فأقروا ما كتب عنه الشيخ محمد الصادق حفظه الله وأيده فيه عشرة من علماء ووجهاء اليمن فأين انتم يا شباب اليمن من علمائكم أم انها التبعيه العمياء والجهل والمال أثنكتم عن الحق المبين ألم تقرؤا قوله تعالى( منيبين إليه واتقوه وأقيموا الصلاة ولا تكونوا من المشركين ( 31 ) من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون )
      8 سنوات و يومين    
    • 13) » انتم متفرجين بس
      عبد السلام سلطان اليوسفى على التجمع الاصلاح ان يقوم بدوره الحقيقى من القضاء على الفساد ولا يجلس فى موقف المتفرج ثروات البلاد تنهب والفساد يأكل الاخضر واليابس وانتم تتفرجون من قبل 30 سنه بل تساعدون النظام بكل الطرق سواء كنتم على قصد او بدون قصد وهذا اعظم التجمع اليمنى للاصلاح يرى البلاد فى ازمه وهو لا يعمل شىء بصدق انما كلام فاضى يسرق المعارضه الحقيقه للناس بكلام يدغدغ به عواطف العامه يا علماء التجمع الفساد فى كل شبر من ارض اليمن كم اناس مظلومين وحقوقهم منتهكه بسبب انه لا يوجد لهم ظهور فى الدوله مدير قسم عامل نفسه قاضى وعامل نفسه دوله لحاله فى منطقته رساله الى مكافحه الفساد كافحى فساد الاقسام والنيابات فى الاطرف الفساد منتشرفى البلاد يا علماء الاصلاح انقذوا البلاد والا سوف يحاسبكم الله على السكوت على الظلم لانكم انتم تعرفوا الفساد عن قرب وماذ يحصل للميزانيه من نهب 60 بالمائه يذهب الى جيوب الفسادين
      8 سنوات و يوم واحد    
    • 14)
      النهمي مع اخي المأربي بالنص الكامل لا موتمر ولا اصلاح ولا اشتراكي كلهم تجار عابثين عرفناهم منذو زمن فهل يجرب المجرب يكفي كذب ودجل على الشعب المسكين .
      ذالك يحرض باسم الوطنية والشرعية الدستورية وذالك باسم الدين والاسلام والاشتراكي باسم الظلم وكلهم دجالون لكن المشكلة ان اغلبية المواطنيين يصدقون كلامهم لانهم يطمعون في ودهم
      تحياتي يا مأرب برس يرجى النشر
      7 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 15) » إلى النهمي
      أبو البراء الأخ النهمي كل الناس فاسدين فمن المصلحين في نظرك
      كثير من الناس يقولوا مثلك وفي يوم الإنتخابات تكفي ربطة قات أو 500 ريال وهذا المكسب لخطب الود كما تقول وكلنا نعرف من يخطب ود الشعب وبماذا يخطب الود
      وما هي مكاسبه لخطب الود
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 16) » الماربي ليس ماربي وما يشرفنا
      ابوهيام الملربي لماذا تختار لنفسك اسم اكبر منك ولوثته بانتابك اليه انت باختصار غبي روح اقرا وبعدين تعال ناقش المثقفين فانت في موقع اكبر من ان تكون مناقش فاهم الاصلاح في قمة الهرم ولا يطوله اشكالك واللي مايطول العنب حامضا عنه يقول اعرف كيف تكتب مواضيعك....وشكرا
      7 سنوات و 11 شهراً و 19 يوماً    
    • 17) » ضرنبي وبكى وسبقني وشتكى
      يمني ينظر الي المستقبل بكل اسف يظل الشعب اليمني شعب عاطفي يتاثر باي شي يثير عاطفته المؤتمر بيحكم واثبت فشله في اداره البلاد بكل ماتحمله كلمه فشل
      والعجيب ان كثبر من الاغبياء مع احترامي للمثقفين بيحملو الاصلاح ما صارت اليه الاوضاع الاقتصاديه
      مع العلم ان الاصلاح في المعارضه وليس في الحكم يا ماربي صاحب التعليق رقم واحد
      والي كل منهم من امثالك
      انت احد اسباب الفساد في اليمن بسبب جعلك وتخلفك
      وحفظ الله اليمن من كل سوء ومكروه
      ونسال من الله ان ينتقم من كل الفاسدين
      وان يصلح الاوضاع في اليمن ويجنبها الفتن
      وحقد الحاقدين
      وحفظ الله رجال الاصلاح قياده واعضاء
      والشكر موصول لموقع مارب برس والعاملين عليه
      7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 18) » الإصلاح رائد لايكذب اهله
      المعتز بدينه وحزبه وقيادته اقول لهذا الذي جاء يكيل التهم على الإصلاح فقوله ان الاصلاح مشارك في الفساد فهو يعلم والكل يعلم وسلطته الفاقده للشرعيه تعلم مدى النجاح التي حققته الوزاراة التى استلمها الاصلاح واما قوله ان الاصلاح تحالف مع الاشتراكي فهذا يدل على ان الاصلاح لم يعمل لنفسه بل تحالف وانفتح على الكل من اجل مصلحة الوطن ولذلك الشعب يؤمل عليه كل الامال
      واوجه التحيه الى المجاهد الاستاذ محمد اليدومي والشيخ حميد الاحمر والبطل فهد القرني وكل قادة واعضاء هذا الحزب العريق
      7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 19)
      الحقيقة المرة الحقيقة المرة أن كل الاطراف تلهث وراء مصالح حزبية اوشخصية ولاينظرون للمصلحة العامة فهذا ملأ الارض فسادا وهذا يلهث لينال مصلحةحتى لوتحالف مع الشيطان كما حدث في العراق من تحالف الاخوان المسلمين مع الامريكان.
      7 سنوات و 11 شهراً و 15 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية