متابعات
الفنانة صابرين : لن أخلع الحجاب
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و 4 أشهر و 8 أيام | السبت 13 يونيو-حزيران 2009 09:08 ص
 
أكدت الفنانة صابرين أنها لم تتنازل يوما كفنانة من أجل المال والشهرة، ولم تقبل يوما المزايدات الفنية فمبادئها لن تتغير وستظل تقدم العمل الهادف الذي يحمل مضمونا فقط ويتناسب مع طبيعة الحجاب. 

وقالت لن أخلع الحجاب لأنني ارتديته بناء عن اقتناع كامل وإيمان راسخ بداخلي حتى لو اقتضت الأدوار الفنية في بعض الاحيان ألا ارتدي حجابا، فإن ذلك لن يغير من موقفي شيئا

وأضافت صابرين أن السينما لم تعد في دائرة اهتماماتها وأن المشاركة في أعمال سينمائية لم تعد واردة في حساباتها، وعلاقتها بها تنحصر في مشاهدة الأفلام السينمائية، مؤكدة أن حلم حياتها كان تجسيد دور الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى بن رفاعة وهي أخت النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة.

وأعربت عن سعادتها لاقتراب هذا العمل الدرامي "الضخم" من رؤية النور، وأنها تشعر بالسعادة الغامرة لأن الفنانة سميرة أحمد التي أدت نفس الدور قبل 35 عاما قالت عنها إنها الأنسب لتمثيل شخصية الشيماء.

وفيما إذا كان الحجاب سيمنعها من التنويع في أدوارها الفنية وتقديم شخصيات شريرة، قالت صابرين" لم أقدم قبل الحجاب شخصية شريرة، ولا أستطيع أن اقدم أدوار الشر الآن، فهي تحتاج إلى امكانيات خاصة، ودائما أشعر بأن انكساري على الشاشة وتعاطف الجمهور معي هو سر قوتي، وزاد على ذلك أن الحجاب يضع أمامي التزاما مهما وهو ضرورة أن أرسم صورة مشرفة ومتميزة للمرأة المحجبة حتى أحبب النساء بها والشابات أيضا،فحجابي المعتدل وتصرفاتي الطيبة تكون خير سفير لي وللإسلام.. وكنت أحزن كثيرا عندما يصفونني بالفنانة المعتزلة، فأنا لست معتزلة بل معتدلة في اهتماماتي بالقضايا وأشعر بأن حجابي لم يحجبني بل منحني مزيدا من الحرية".

وعبرت صابرين عن أسفها وغضبها لما يتعرض له الممثلات المحجبات بعد عودتهن للتمثيل بالحجاب من تشهير وتجريح، موضحة أنها لا تعرف سببا حقيقيا لهذا الهجوم، وقالت " كل ما أطلبه من الذين يهاجموننا أن يتركونا وشأننا، ويخلوا بيننا وبين جمهورنا الذي له الحكم في النهاية، والأعمال الجيدة تفرض نفسها، فكم من عمل رائع أحبط صانعوه بعد الهجوم عليهم بسبب أحقاد أو وجهات نظر مختلفة يتعنت أصحابها في تبنيها".

وعن رأيها في البرامج الدينية التي تذاع على الفضائيات في الفترة الأخيرة، قالت صابرين : أنا ضد العديد من هذه البرامج التي تحولت على يد مقدميها إلى مادة هزلية، وأصبحت هذه القنوات تفتح الباب لكل من هب ودب، وهو غير عالم بالدين، ومؤهلاته لا ترشحه لأن يكون مفتيا، فيتسبب في تضليل الناس، وبث الفرقة بين المسلمين".

وأضافت أن هناك مسائل تطرح ويكثر الجدل حولها من أجل انصراف الأمة عن ما يحاط بها.. وتجد الذين يفتون في هذه المسائل كانوا يعملون في مهن حرفية، ويزداد حزننا حين نجد كثيرين من العامة ينخرطون في الجدل حول ما تثيره الفضائيات.

* المدينة السعودية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » متفائل
      احمد اشكرك كل الشكر على عدم ترك الحجاب والذي اوصانا به ديننا الاسلام باقي ترك الفن تقدري تتركيه ليكتمل شكري لك
      8 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد    
    • 2) » لله درك ودر اباك
      المهندس ابو جينيفر اشكرك كل الشكر على عدم ترك الحجاب والله يعوضك بالف خير وجعلك قدوة للنساء المسلمات
      8 سنوات و شهرين و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية